أسيتازولاميد

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
ACETAZOLAMIDE
الاسم التجاري: دياموكس DIAMOX

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• الأَسيتازولاميد Acetazolamide هو من مشتقَّاتِ السَّلفوناميد sulfonamide، ومن مثبِّطات إِنزيم أَنهيدراز الكَربونيك carbonic anhydrase inhibitors.
• يَعمَل على التخلُّص من الأَملاح والماء الزَّائد في الجسم عن طَريق الكُلى.
• يَعمَل على تَهدئة الدِّماغ.
• يقلِّل الوقتَ اللازم للتعوُّد على الارتفاع العالي عن سطح الأرض.
• يُخفض ضغطَ العين.
• يُعطى الدَّواءُ عن طَريق الفَم بجرعة 8-30 ملغ/كغ/اليوم على جرعاتٍ مُجزَّأة كلَّ 8 ساعات.



آلية عمل الدواء

إِنزيمُ أَنهيدراز الكَربونيك مسؤولٌ عن إنتاج البيكَربونات bicarbonate في الجسم، وهي ضَروريَّة لتكوين السَّوائل في الجسم والتي تملأ تجويفَ العين الأمامي. يقوم هذا الدَّواءُ بتَثْبيط عمل الإِنزيم، ومن ثمَّ وَقف إنتاج البيكربونات، ممَّا يؤدِّي إلى وقف إنتاج السَّوائل في العين، وإلى انخفاض ضغط العين نتيجةً لذلك. أمَّا في الكلى، فيعمل الأسيتازولاميد على زيادة كمِّية البيكربونات المفقودة من الجسم، ومن ثمَّ حدوث زيادة طفيفة في كمِّية المياه التي تُفقَد من الجسم. لذا، يُبدي الأسيتازولاميد بعض النشاطَ المدرَّ للبول (مُدرٌّ ضَعيف للبول).
كما يمكن أن يُستخدَم الأسيتازولاميد أيضاً مع أدوية أخرى مضادَّة للصرع في علاج الصرع، ولكن ليس من المفهوم تماماً كيف يعمل في هذه الحالة. ولكن، يُعتقَد بأنَّه من خلال تحقيق الاستقرار في نشاط الأعصاب، حيث يجب أن تمرَّ الموادُّ الكيميائيَّة على الخلايا العصبية لتَوليد الإشارات الكهربائيَّة. وعن طريق تقليل كمِّية البيكربونات المنتَجة في الجسم، يغيِّر الأسيتازولاميد من توازن الموادِّ الكيميائيَّة في الدم، وهذا ما قد يغيِّر بعضَ كمِّيات المواد الكيميائيَّة التي يمكن أن تمرَّ من خلال الثقوب الموجودة على الخلايا العصبيَّة. وبذلك، قد يساعد الأسيتازولاميد بدوره على منع إطلاق الإشارات الكهربائيَّة المتكرِّرة، وعلى استقرار النَّشاط الكهربائي في الدماغ، ممَّا يؤدِّي إلى الوقاية من نوبات الصَّرع.



ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لايوجد.


دواعي استعمال الدواء

• يُستعمَل هذا الدَّواءُ للتخلُّص من السَّوائل الزائدة في الجسم.
• يُستعمَل هذا الدَّواء لمنع الدُّوار (الدوخة) الناجم عن المرتفعات العالية عن سطح الأرض.
• يُستعمَل هذا الدَّواء لمنع النوبات الصَّرعيَّة المفاجئة.
• يُستعمَل هذا الدَّواء لعِلاج مرض الزَّرَق أو الجلوكوما (ارتفاع ضغط العين، المياه الزَّرقاء).



موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحسُّس للأسيتازولاميد أو أيٍّ مكوِّن آخر من هذا الدَّواء.
• يجب إطلاعُ مقدِّم الرعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحسُّسٌ لأيِّ دواء آخر.
• يجب التأكُّدُ من القِيام بالإبلاغ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفية التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح وبثور وحكَّة جلديَّة وضيق في التنفُّس وصَفير عندَ الشهيق والسُّعال وتَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كان المريضُ يعاني من أيٍّ من الحالات الآتية: حموضة الدَّم, أمراض الكلى, أمراض الكبد, نقص نسبة البوتاسيوم, نقص نسبة الصُّوديوم, أمراض الرئة، عجز في وظائف الغدَّة الكُظريَّة (الغدَّة فوق الكلية).



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يمكن تناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ فارغة أو بعدَ تناول الطَّعام، ولكن يُفَضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يتسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.
• يجب بلعُ الأَدويَة طويلة المفعول كاملةً، من دون مضغها أو تكسيرها أو سحقها أو طحنها.
• يتوفَّر هذا الدَّواءُ على شكل سائل "معلَّق"، إذا كان المريضُ لا يستطيع بلع الأقراص. ولكن، يجب القيامُ برجِّ السَّائل جيِّداً قبل الاستعمال. وبالنسبة لمن يتناول الطَّعام عبر أنابيب، فهؤلاء بمقدورهم استخدام السَّائل, مع القيام بشطف أنبوبة التغذية قبل تناول الدَّواء وبعده.



تداخل الدواء مع الطعام

• يمكن تَناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ فارغة أو بعد تناول الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعدَ الطَّعام إذا كان يتسبَّب في تهيُّج أو اضطراب المعدة.
• يجب بلعُ الأَدويَة طويلة المفعول كاملةً، من دون مضغها أو تكسيرها أو سحقها أو طحنها.
• يتوفَّر هذا الدَّواءُ على شكل سائل "معلَّق"، إذا كان المريضُ لا يستطيع بلعَ الأقراص. ولكن، يجب القيامُ برجِّ السَّائل جيِّداً قبل الاستعمال. وبالنسبة لمن يتناول الطَّعام عبر أنابيب، فهؤلاء بمقدورهم استخدام السَّائل, مع القيام بشطف أنبوبة التغذية قبل تناول الدَّواء وبعده.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• قد يؤدِّي الأسيتازولاميد إلى زيادة المستويات الدمويَّة من الكَربامازيبين Carbamazepine (دَواءٌ مُضادٌّ لِلاختِلاَجِ ومُسَكِّن للأَلَم) والكينيدين Quinidine (دَواءٌ مُبَطِّىءٌ لِلقَلب، كما يُستعمَل في مُعالجة المَلاريا).
• قد يؤدِّي الأسيتازولاميد إلى انخفاض المستويات الدمويَّة من البريميدون Primidone (دَواءٌ مُضادٌّ لِلاختِلاَج).
• قد تكون هناك زيادةٌ في الآثار الجانبيَّة، مثل النُّعاس والتخليط وتسرُّع التنفُّس والنوم، عند تَناول الأسيتازولاميد مع الأسبرين Aspirin.
• عندما يُؤخَذ الأسيتازولاميد مع الأدوية المضادَّة للصرع الأخرى (مُضادَّات الاختلاج)، مثل الفينيتوين Phenytoin (الدِّيلانتين Delantin) (دَواءٌ مُضادٌّ للصَّرعِ ولاضطِرابِ نَظمِ القَلب) أو الفينوباربيتال Phenobarbital، قد تكون هناك زيادةُ خطر لحدوث مضاعفات في العظام بشكل تَليُّن عظمي.
• قد تكون هناك زيادةٌ في حدوث الارتعاش والقلق والأرق وسرعة ضربات القلب عندما يُؤخَذ الأسيتازولاميد مع الإيفيدرين Ephedrine أو السُّودوإيفيدرين Pseudoephedrine (من الأدوية الرَّافعة لضغط الدَّم وذات التَّأثير الأدرياليني).
• إذا كان المريضُ مُصاباً بمرض عَوَز الغلُوكُوز -6- فُسفاتاز glucose -6- phosphatase deficiency (G6PD)، فقد يحدث لديه فقرُ الدَّم (الأنيميا).
• قبل تناول هذا الدَّواء، يجب إخبارُ الطَّبيب أو الصيدلاني إذا كان لدى المريض تَحسُّسٌ تجاه عقاقير السُّلْفا أو مدرَّات البول أو الأمفيتامينات والأسبرين أو أدوية علاج الاكتئاب أو عدم انتظام ضربات القلب أو اللِّيثيوم Lithium والفيتامينات.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب تَناولُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ تناولُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تجنُّبُ تناول جرعة مزدوجة أو جرعات زائدة.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• إذا بدأ المريضُ يشعر بأعراض الدُّوار (الدوخة) نتيجة الارتفاع عن سطح الأرض، فإنَّ هذا الدَّواء سيكون تأثيره ضعيفاً في هذه الأعراض.
• لابدَّ أن يتَّبع المريضُ القواعد والقوانين لقيادة السيَّارات في حالة النوبات الصَّرعيَّة.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواء قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• ربَّما لا يكون المريضُ في كامل وعيه, لذلك يجب تجنُّبُ القيادة ومختلف الأنشطة الأخرى حتَّى يُعرَف مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• يمكن أن يُصابَ المريضُ بسهولة جداً بحروق الشمس, لذلك يجب تجنُّب التعرُّض للشمس والأسرَّة المستخدَمة لإضفاء السُّمرَة على بشرة الجلد. كما يجب استعمالُ الواقي الشَّمسي وارتداء الملابس الواقية وغطاء العين.
• إذا كان المريضُ مُصاباً بمرض عَوَز الغلُوكُوز -6- فُسفاتاز glucose -6- phosphatase deficiency (G6PD)، فقد يحدث لديه فقرُ الدَّم (الأنيميا).
• يجب إخبارُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المرأةُ حاملاً أو تُخطِّط للحمل.
• يجب إخبارُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المريضةُ مرضعاً رضاعةً طبيعيَّة "من الثدي".



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• غثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضْغ اللبان "العلكة" للتَّخْفيف من ذلك.
• الإسهال.
• مَذاق غير طبيعي, يعود إلى طبيعتِه مرَّة أخرى في الغالب.



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• إذا استُخدِم هذا الدَّواء لعلاج ارتفاع ضغط العين (المياه الزرقاء)، فلابدَّ من متابعة قياس ضغط العين بانتظام, كما يجب استشارةُ مقدِّم الرعاية الصحِّية.
• المتابعة باستمرار، واستشارة مُقدِّم الرعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في حدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• غَثَيان أو قيء شَديدان.
• إسهال شَديد.
• تغيُّر مفاجئ في الرؤية أو ألم أو تَهيُّج بالعين.
• الطَّفح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن للحالة المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظُ الدَّواءُ في درجة حرارة الغرفة.
• يُحفَظُ الدَّواءُ بعيداً عن الضوء.
• تُحفَظ الكبسولاتُ والأقراص بعيداً عن الرطوبة، ولا يجري تخزينُها في الحمَّام أو المطبخ.
• اتِّباع التَّعليمات والإرشادات الخاصَّة لحفظ سَوائل الجسم.



إرشادات عامة

• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دَواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلاني, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تناول أيِّ دواء جديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمنتجات الطبيعية أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 10 مارس 2013