دولوكسيتين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
DULOXETINE
الأسماء التجارية: دولوكسيتين هيدروكلوريد DULOXETINE HYDROCHLORIDE، سيمبيلاتا CYMBALTA

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• الدُّولوكسيتين Duloxetine هو من مُضادَّاتِ الاكتئاب، من فئة مثبِّطات استِرداد السِّيروتونين والنُّورأدرينالين الانتِقائيَّة selective serotonin and norepinephrine reuptake inhibitors.
• يُعطى الدَّواءُ للبالغين المُصابين بالاكتئاب بمقدار 40 ملغ باليوم في البداية على دفعتين وحتَّى 60 ملغ على دفعتين أيضاً، ولا علاقةَ للدَّواء بالطَّعام. أمَّا في معالجة القَلق، فيُعطى الدَّواءُ بمقدار 60 ملغ عن طَريق الفَم مرَّةً باليوم عندَ الضَّرورة، ويمكن إنقاصُ الجرعة إلى 30 ملغ حسب الاستِجابَة. والجرعةُ العظمى هي 120 ملغ يومياً حسب التحمُّل. كما يُعطى الدُّولوكسيتين لمعالجة الألم العضلي اللِّيفي fibromyalgia بمقدار 30 ملغ باليوم لمدَّة أسبوع، ويمكن رفعُ الجرعة إلى 60 ملغ/اليوم أو حسب توصيات الطَّبيب.



آلية عمل الدواء

• يُستخدَم الدُّولوكسيتين في المقام الأوَّل لمُعالجة الاكتئاب، وعِلاج مجموعة من أعراض القلق والاكتئاب. ولكن، مثل معظم مُضادَّات الاكتئاب، يعمل الدواءُ على تَغيير تَوازُن المواد الكيميائيَّة في الدَّماغ، والتي تنظِّم انتقالَ النبضات العصبية بين الخلايا، حيث يؤدِّي الدُّولوكسيتين إلى زيادة تركيز السِّيروتونين والنُّورأدرينالين، وعرقلة عمل مادَّة كيميائيَّة أخرى في الدِّماغ إلى حدٍّ أقل، وهي الأسيتيل كولين.
• عندما يَجري إفرازُ السِّيروتونين والنُّورأدرينالين من الخلايا العصبية في الدَّماغ، تعمل على تحسين الحالة المزاجيَّة. ولكن، عندما يَجري استردادُهما من الخلايا العصبية، لا يعود لهما تأثيرٌ في الحالة المزاجية. ويعتقد أنَّ الاكتئابَ يحدثُ عندَ ذلك.



ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

• من أخطر المظاهر المرضيَّة للاكتِئاب هو أنَّ المريضَ تكون لديه رغبةٌ في أن يؤذي نفسَه, ولذلك يجب الاستمرارُ بالدَّواء حتى نهاية المُعالجَة إذا كانت هناك هذه الرغبَة.


دواعي استعمال الدواء

• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لمُعالجة الاكتئاب.


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحَسُّسٌ تجاه الدُّولوكسيتين أو أيِّ مكوِّنٍ آخر في هذا الدَّواء.
• يجب إطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحَسُّس لأيِّ دواء آخر.
• يجب الإبلاغُ عن التَّحسُّس الذي أصابَ المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كانَ المَريضُ يَتَناول مُثَبِّطات أُكسيدازِ أُحادِيِّ الأَمين MAOI (وهي من مُضادَّات الاكتئاب)، مثل الفينيلزين Phenelzine، خِلال أربعة عشر يوماً قبل تَناوُل هذا الدَّواء، حيث يجب إيقافها تجنُّباً لحُدوث ارتفاع شَديد في ضَغط الدَّم.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• حتَّى يَحصلَ المريضُ على أفضل منفعةٍ، يجب ألاَّ ينسى أَيَّة جرعة.
• لا علاقةَ لهذا الدَّواء مع الطَّعام، ولكن يمكن تناولُه معه إذا كان المريضُ يشعر بتَهيُّج أو اضطراب المعدة.
• يجب بلعُ قرص الدَّواء كاملاً، دون مضغه أو كسره أو سَحقه أو طَحنه.



تداخل الدواء مع الطعام

• لا علاقةَ لهذا الدَّواء مع الطَّعام، ولكن يمكن تناولُه معه إذا كان المريضُ يشعر بتَهيُّج أو اضطراب المعدة.
• يجب بلعُ قرص الدَّواء كاملاً، دون مضغه أو كسره أو سَحقه أو طَحنه.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• من المهمِّ إخبارُ الطَّبيب أو الصيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدويةٍ أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جديدة.
• إذا كانَ المَريضُ يَتَناول مُثَبِّطات أُكسيدازِ أُحادِيِّ الأَمين MAOI (وهي من مُضادَّات الاكتئاب)، مثل الفينيلزين Phenelzine، خِلال أربعة عشر يوماً قبل تَناوُل هذا الدَّواء، يجب إيقافها تَجنُّباً لحدوث ارتفاع شَديد في ضَغط الدَّم.
• إذا جرى استِعمالُ الدُّولوكسيتين مع الأدويَة الأخرى التي تعزِّز نشاطَ السِّيروتونين في الدَّماغ، فقد تكون هناك زيادةٌ في مخاطر التأثيرات الجانبيَّة، مثل الرُّعاش وزيادة معدَّل ضربات القلب والإِسهال، والتي تُعرَف باسم "متلازمة السِّيروتونين".
• من الأدويَة الأخرى التي تزيد من نشاط السِّيروتونين ما يلي:
- الليثيوم Lithium.
- مُضادَّات الاكتئاب من زمرة مثبِّطات اِستِرداد السَّيروتونين الانتقائيَّة، مثل الفلوكسيتين Fluoxetine والسِّيتالوبرام Citalopram والباروكسيتين Paroxetine.
- مُضادَّات الاكتئاب ثلاثيَّة الحلقات الأخرى.
• قد يكون هناك خطرٌ مُتَزايد للنُّعاس إذا أُخِذَ الدُّولوكسيتين مع الأدويَة الأخرى التي يمكن أن تسبِّب النعاس، مثل ما يلي:
- البِنـزوديازبِّينات Benzodiazepine (من الأَدويةِ المُهَدِّئة والمُرخِية للعَضَلات)، مثل الديازيبام Diazepam والتِّيمازيبام Temazepam.
- مُضادَّات الهيستامين المسكِّنَة، على سبيل المثال الكلُورفيِنِيرامين (دَواءٌ مُضادٌّ لِلتَّحَسُّس) Chlorphenarmine والهيدروكسيزين Hydroxyzine (دَواءٌ مُضادٌّ للتشنُّج ومُضادٌّ للهيستامين).
- أقراص النَّوم، مثل الزُّوبيكلون Zopiclone.
- المسكِّنات الأفيونيَّة القويَّة، مثل المورفين Morphine والكوديين Codeine وثُنائي هيدرو الكودين Dihydrocodeine (من الأدوية المخدِّرَة والمسكِّنَة والمُضادَّة للسُّعال).
- الباربيتورات، مثل الأموباربيتال Amobarbital والفينوباربيتال Phenobarbital (من الأَدويةِ المُنَوِّمة والمُهَدِّئة والمُضادَّة للاختِلاج).
• قد يكون هناك خطرٌ مُتَزايد للآثار الجانبية، مثل جفاف الفم والإمساك وصعوبة التبوُّل وعدم وضوح الرؤية، إذا أُخِذ الدُّولوكسيتين مع الأدويَة الأخرى التي لها تأثيرات مُضادَّة للكولين، مثل ما يلي:
- أدوية سَلَس البول، مثل الأكسيبوتينين Oxybutynin.
- بعض أدوية داء باركنسون.
- مُضادَّات الهيستامين.
- مُضادَّات التشنُّج.
- بعض مُضادَّات الذُّهان، مثل الثيوريدازين Thioridazine والكلوربرومازين Chlorpromazine والسِّيرتيندول Sertindole والهالوبيريدول Haloperidol.
- بعض مُضادَّات اضطراب النَّظم antiarrhythmics (أدوية لعلاج ضَربات القلب غير الطبيعيَّة)، مثل الدِّيسوبيراميد Disopyramide.
- بعض مُضادَّات الاكتئاب الأخرى.
• قد يكون هناك خطرٌ مُتَزايد للآثار الجانبيَّة على القلب إذا جرى استِعمالُ الدُّولوكسيتين مع الأدويَة التَّالية، ولذلك ينبغي الانتباهُ إلى هذه الأدويَة في الأشخاص الذين يتناولون الدُّولوكسيتين:
- مُضادَّات اضطراب النَّظم antiarrhythmics (أدوية لعلاج ضَربات القلب غير الطبيعيَّة)، مثل الأميودارون Amiodarone والبروكاييناميد Procainamide والدِّيسوبيراميد Disopyramide والسُّوتالول Sotalol.
- الكِينيدين Quinidine (دَواءٌ مُبَطِّىءٌ لِلقَلب).
- الأَستيمايزول Astemizole (مُضادُّ تَحَسُّس).
- التيرفينادين Terfenadine.
- بعض الأدوية المضادَّة للمَلاريا، مثل الهالوفانترين Halofantrine والكلوروكين Chloroquine والكينين Quinine والميفلوكين Mefloquine.
- بعض مُضادَّات الذُّهان، مثل الثيوريدازين Thioridazine والكلوربرومازين Chlorpromazine والسِّيرتيندول Sertindole والهالوبيريدول Haloperidol والبيموزيد Pimozide.
• قد يغيِّر الدُّولوكسيتين من تأثير مضادَّات تَخثُّر الدَّم، مثل الوارفارين Warfarin.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.
• هذه القائمةُ ليست كاملةً، فقد توجَد عَقاقيرُ أخرى تَتَفاعل مع هذا الدَّواء. لذلك، يجب إخبارُ الطَّبيب أو الصَّيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جَديدة.
• يمكن أن يُصابَ المريضُ بسُهولة جداً بحروق الشمس, لذلك يجب تَجنُّبُ التعرُّض للشمس والأسرَّة المستخدَمة لإضفاء السُّمرَة على بشرة الجلد. كما يجب استعمالُ الواقي الشَّمسي وارتداء الملابِس الواقية وغطِاء العين.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب استِعمالُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ استِعمال الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ استِعمال جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.
• لا يَجوزُ تَغييرُ الجرعة أو التوقُّفُ عن استِعمال الدَّواء إلاَّ بعدَ استشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• إذا كان المَريضُ قد تناول هذا الدَّواء لمدة عدَّة أسابيع, يجب استِشارةُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ إيقافِ تناوله, فربَّما يحتاج إلى سحب بطيء لهذا الدَّواء.
• إذا كان المَريضُ يعانِي من ارتفاع ضغط الدَّم, يجب استِشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• إذا كان المَريضُ يعانِي من نوبات صَرعيَّة, يجب استِشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• يجب مُراجَعةُ الأدويَة الأخرى مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية, فهذا الدَّواءُ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأدويَة.
• ربَّما لا يكون المريضُ في كامِل وَعيه, لذلك يجب تَجنُّبُ القِيادة ومختلف الأنشطة الأخرى حتَّى يَعرِفَ مَدى تأثير هذا الدَّواء فيه.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.
• يمكن أن يُصابَ المريضُ بسُهولة جداً بحروق الشمس, لذلك يجب تَجنُّبُ التعرُّض للشمس والأسرَّة المستخدَمة لإضفاء السُّمرَة على بشرة الجلد. كما يجب استعمالُ الواقي الشَّمسي وارتداء الملابِس الواقية وغطِاء العين.
• يجب إخبارُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المَريضَةُ حاملاً أو تُخَطِّط للحَمل.
• يجب إخبارُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيةً من الثَّدي.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• عصبية وانفعال.
• غَثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.
• جَفاف الفم.
• تَغيُّر في القُدرة أو الرغبة الجنسيَّة، لكنَّ هذه الأعراض تَختفي مرَّة أخرى غالباً.
• عدم القُدرة على النَّوم (أَرَق).



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعِلاج: هل حدث تَحسُّن, هل ساءت الحالةُ أم لم يطرأ عليها أي تَحسُّن؟
• يجب قياسُ ضغط العين بانتظام، مع استِشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• المتابعة باستمرار، واستشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفَور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• إذا زادت الرغبةُ في إيذاء النَّفس.
• ارتِعاش أو ارتِعاد أو صعوبة الحركة أو تَيبُّس.
• غثيان أو قيء شَديد.
• الإحساس بإرهاقٍ شَديد أو وهن.
• الطَّفح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في دَرجَة حَرارة الغُرفَة.
• يُحفَظ الدَّواءُ بَعيداً عن الضَّوء.
• يُحفَظ الدَّواءُ بَعيداً عن الرُّطوبة، ولا يَجري تخزينُه في الحمَّام أو المطبخ.



إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 28 ابريل 2013