King Abdullah Arabic Health Encyclopedia

 ضعف الانتصاب

تعتمد معالجة العنانة أو ضعف الانتصاب على معرفة سببه. فمثلاً، إذا كانت الأدوية التي يتناولها المريض هي سبب العنانة أو ضعف الانتصاب فمن الممكن التوصّل إلى حلّ المشكلة من خلال تغيير هذه الأدوية أو تغيير المقادير التي يتناولها المريض.

وإذا كان العنانة أو ضعف الانتصاب ناجماً عن إصابة المريض بحالة اكتئاب حادّة فمن الممكن أن يبدأ العلاج بتناول أدوية مضادة للاكتئاب. وفي حالات قليلة جداً يكون العنانة أو ضعف الانتصاب ناجماً عن نقصٍ في الهُرمونات. في هذه الحالات النادرة يُمكن أن يكون تعويض الهرمونات الناقصة مُفيداً للمريض. إن استخدام الأقراص أو الحُقن ينجح في إعادة القُدرة على الانتصاب في هذه الحالات النادرة من العجز الجنسي الناتج عن نقص الهرمونات.

إذا كان سبب العنانة أو ضعف الانتصاب نفسياً، فمن المفيد أن يلجأ المريض إلى الاستشارة النفسية أو العلاج الجنسي.

وهناك خيارات عديدة للعلاج يمكن أن ينصح الطبيب مريضه باللجوء إليها. وهي تشمل المعالجة بالأدوية، مثل فياغرا وليفيترا وسياليس، وكذلك استخدام التحاميل الإحليلية، والحُقَن في القضيب، وأجهزة التفريغ الهوائي، والجراحة.

إن فياغرا وليفيترا وسياليس هي أدوية مُرَخَّصة تُؤخذ عن طريق الفم لمعالجة ضعف الانتصاب. وفي القسم التالي شرحٌ عن استخدام هذه الأدوية.

في إحدى طرق العلاج الطبية، يقوم المريض بإدخال تَحميلة إحليلية في الإحليل باستخدام أداة خاصة. يتم انحلال الدواء في الإحليل ويمتصه القضيب. يحدث الانتصاب بعد خمس دقائق تقريباً. إن هذه الطريقة تساعد بعض الرجال على تحقيق الانتصاب.

الطريقة الأخرى لمعالجة العنانة أو ضعف الانتصاب هي استخدام مِضَخَّة تفريغ هوائية وحَلَقة مطاطية.

يتم إدخال القضيب في أسطوانة بلاستيكية ثم يستخدم المريض المضخة لتفريغ الهواء من الاسطوانة فيندفع الدم إلى القضيب. عند معظم المرضى يتم الانتصاب خلال دقيقة أو دقيقتين.

بعد ذلك يتم وضع الحلقة المطاطية حول قاعدة القضيب من أجل حبس الدم فيه والمحافظة على حالة الانتصاب. ثم يتم إبعاد المضخة وإخراج القضيب من الأسطوانة.

لا بد من إزالة الحلقة المطاطية في غضون ثلاثين دقيقة على الأكثر أو عند الشعور بألم أو ازرقاق شديد أو برودة في القضيب. إن ترك الحلقة أكثر من ثلاثين دقيقة يمكن أن يؤذي القضيب.

ثمة طريقة أخرى لمعالجة العنانة أو ضعف الانتصاب وهي حَقنُ أدوية خاصة في القضيب من قبل المريض نفسه. وهذا قد يساعد على تحقيق الانتصاب.

يتم حقن أدوية خاصة في القضيب مباشرة قبل خمس دقائق أو عشر دقائق من الجماع وذلك باستخدام إبرة دقيقة جداً. إن هذه الأدوية تساعد على حبس الدم في الجسمين الكهفيين مما يحقق انتصاب القضيب لمدة تصل إلى ساعة واحدة. يتم أخذ هذه الأدوية عن طريق الحقن بإبرة دقيقة جداً. إذا وقع اختيار المريض واختيار الطبيب على هذه الطريقة فإن الطبيب هو من يعلّم المريض كيفية حقن قضيبه بنفسه.

يمكن أن ينصح الطبيب مريضه بإجراء عملية جراحية إذا فشلت الطرق السابقة كلها. إن الإجراء الجراحي الأكثر استخداماً من أجل المساعدة على تحقيق الانتصاب هو غَرسُ طعم خاص داخل القضيب للمساعدة على تحقيق الانتصاب. وفي حالات نادرة، يمكن أن ينصح الطبيب بإجراء عملية جراحية للأوعية الدموية إذا كان العنانة أو ضعف الانتصاب ناجماً عن مشكلة في الأوعية الدموية داخل القضيب.

ثمة أنواع متعددة من الطعوم التي يُمكن الاختيار بينها. وتختلف هذه الطعوم من حيث أسلوب عملها، ومدى شعور المريض بطبيعية الانتصاب، وعدد الأجسام المزروعة، وإمكانية حدوث خلل وظيفي ميكانيكي. وفيما يلي وصف موجز عن بعض هذه الطعوم.

الطعم الَّلين، ويتألف من عودين يُغرسان في الجسمين الكَهفيين داخل القضيب. ويستطيع المريض رفعهما إلى الأعلى عند الجِّماع أو خفضهما إلى الأسفل في الأوقات الأخرى. إن الطعم الَّلين بسيط وسهل الاستخدام لأن أجزاءه قليلة ودائمة. ولكن القضيب يبقى في حالة الانتصاب دائماً.

وثمة طعم آخر يتألف من أسطوانتين متكورتين على ذاتهما وقابلتين للنفخ. ومن أجل إحداث الانتصاب يقوم المريض بضخ سائل خاص إلى قمة الاسطوانات. ولإعادة القضيب إلى وضع الارتخاء يثني القضيب. إن هذه الطعم بسيط وسهل الاستخدام.

وهناك نوع آخر من الطعوم أكثر تعقيداً من الناحية الميكانيكية. فهو يسمح بنفخ الطعم للحصول على الانتصاب، بعد ذلك يمكن تنفيسه. فقبل الجماع يقوم المريض بنفخ الجهاز عن طريق الضغط على المضخة التي يُمكن وضعها داخل كيس الصفن. إن وَضع هذا الطعم وتشغيلَه معقدان بعض الشيء.

 

 

 

كلمات رئيسية:
ضعف الانتصاب, انتصاب, عجز جنسي, فياغرا, ليفيترا, سياليس, جسمين كهفيين, العجز الجنسي

أخر تعديل: 24 يناير 2012