أليسكيرين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
ALISKIREN
الأسماء التجارية: راسيليز RASILEZ، تيكتورنا TEKTURNA

• من المهمِّ أن يجري إخبارُ الطَّبيب أو الصيدلاني عن الأدوية التي تُستخدَم بالفعل، بما فيها تلك التي تُشترى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبيَّة، وذلك قبل البدء بالعلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، لابُدَّ من مُراجعَة الطَّبيب أو الصيدلاني قبلَ استعمال أيَّة أدوية جديدة، وذلك للتأكُّد من أنَّ الجمعَ بينها آمِن ومضمون.
• قد تَزيد الأدويةُ التالية من مستوى الأَليسكيرين Aliskiren في الدم، الأمر الذي قد يزيد من خطر الآثار الجانبية. ونتيجةً لذلك، لا ينبغي أن يُؤخذَ الأَليسكيرين بالمشاركة مع هذه الأدوية:
- السِّيكلوسبورين Cyclosporin (دواءٌ مثبِّط للمَناعة).
- الكينيدين Quinidine (دَواءٌ مُبَطِّىءٌ للقَلب).
- الفيراباميل Verapamil (دواءٌ مُضادٌّ للذَّبحة الصَّدرية).
• قد تَزيد الأدويةُ التالية أيضاً من مقدار الأَليسكيرين Aliskiren في الدَّم، الأمر الذي قد يزيد من خطر الآثار الجانبية. ولذلك، يمكن أن يُقرِّر الطبيبُ خفضَ جرعة الأَليسكيرين إذا وَصف أياً من هذه الأدوية:
- الأميودارون Amiodarone (دَواءٌ لِمُعالَجَةِ اضطِرابات النَّظمِ القَلبِي).
- الكلاريثروميسين Clarithromycin (مُضادٌّ حَيوي).
- الإريثروميسين Erythromycin (مُضادٌّ حَيوي).
- الإيتراكونازول Itraconazole (مُضادٌّ فُطري).
- الكيتوكونازول Ketoconazole (دَواءٌ مُضادٌّ للفُطرِيَّات).
- Telithromycin (مُضادٌّ حَيَوي).
• قد يعزِّز هذا الدَّواءُ تأثيرَ الأدوية الأخرى التي تقلِّل ضغط الدم، لاسيَّما الأدوية الأخرى المستخدَمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم antihypertensives. كما أنَّ الأشخاصَ الذين يتناولون جرعاتٍ عالية من الأدوية المدرَّة للبول، مثل الفوروسيميد Furosemide أو البندروفلوميثيازيد Bendroflumethiazide، قد يحدث لديهم انخفاضٌ كَبير في ضغط الدم مع الجرعة الأولى من هذا الدَّواء، ويمكن أن يسبِّب الدوخة أو الإغماء. ولهذا السبب، إذا كان المريضُ يأخذ دواء مدراً للبول، يمكن للطبيب أن يُقلِّل الجرعة أو يطلب إيقاف المدرَّ قبل أيام قليلة من البَدء بالأَليسكيرين.
• إذا كان المريضُ يشعر بالدُّوار بشكلٍ متكرِّر في أثناء تناول هذا الدَّواء في تركيبة مع الأدوية الأخرى لخفض ضَغط الدم، فقد يحتاج إلى ضبط الجرعة.
• قد يقلِّل الأَليسكيرين من تأثير الفوروسيميد Furosemide؛ فإذا وُصف للمريض الفوروسيميد حين تناول هذا الدَّواء، قد يحتاج الطبيبُ إلى القيام بمراقبة إضافية للتأكُّد من أنَّ الفوروسيميد لا يزال فعَّالاً.
• قد يكون هناك خطرٌ لارتفاع مستويات البوتاسيوم في الدم hyperkalaemia إذا أُخذت أيٌّ من الأدوية التالية مع الأَليسكيرين، وبذلك لا يُوصى باستخدامها في تركيبةٍ مع هذا الدَّواء. وإذا كان المريضُ يأخذ أياً من الأدوية التالية مع هذا الدَّواء، فيجب إجراءُ اختبارات الدم لرصد كمِّية البوتاسيوم في الدم:
- مثبِّطات الإنزيم المحوِّل للأنجيوتسين ACE (مثل الكابتوبريل Captopril) (من الأدوية الخافِضَة لضَغطِ الدَّم).
- مُضادَّات مستقبلات الأَنجيوتنسين II (مثل اللُّوزارتان Losartan) (من الأدوية الخافِضَة لضَغطِ الدَّم).
- الدروسبيرينون Drospirenone (مانِع حَمل).
- الهيبارين Heparin (مُضادُّ تخثُّر).
- مدرَّات البول الحافِظة للبوتاسيوم (مثل السبيرونولاكتون Spironolactone والأميلوريد Amiloride ... إلخ).
- أملاح البوتاسيوم.
- مكمِّلات البوتاسيوم.
- بدائل الملح التي تحتوي على البوتاسيوم.
يمكن أن تُقلِّلَ الأدويةُ غير الستيرويدية المضادَّة للالتهاب (المسكِّنات كالإِندوميثاسين indomethacin والأسبرين والإيبوبروفين Ibuprofen والدِّيكلوفيناك Diclofenac) من تأثير خفض ضغط الدَّم بهذا الدَّواء. وإذا كان لدى المريض أيَّةُ مشاكل في الكلى، نظراً لكبر السنِّ على سبيل المثال، فإنَّ هذا الدَّواء قد يزيد أيضاً من خطر حدوث تَراجُع في وظيفة الكلى. ولذلك، يجب تجنُّبُ تَناول هذا النوع من مسكِّنات الألم مع الأَليسكيرين، إلاَّ إذا أوصى به الطبيب.


 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 11 مارس 2013