ألوبورينول

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
ALLOPURINOL
الأسماء التجارية: زايلوبريم ZYLOPRIM، أبورول APUROL، نو يوريك NO URIC، بورينول PURINOL، يوروكواد UROQUAD، زيلوريك ZYLORIC

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• يَنتَمي الأَلُّوبورينول Allopurinol إلى الأدوية المضادَّة للنِّقرس antigout agents؛ وهو مضاد لتَشكُّل حمض اليُوريك uric acid.
• الجرعةُ عندَ الأطفال دون 10 سنوات من العمر هي 10 ملغ/كغ/اليوم على دفعاتٍ.
• الجرعةُ عندَ البالغين والأطفال بعمر أكثر من 10 سنوات هي 300 ملغ اليوم على دفعاتٍ، والجرعةُ القصوى هي 800 ملغ/24 ساعة.



آلية عمل الدواء

• يَجري إنتاجُ حَمض اليُوريك بواسطة إِنزيم في الجسم يُسمَّى أُكسيداز الزَّانثين xanthine oxidase. ويثبط الألُّوبورينول عملَ هذا الإِنزيم، ونتيجةً لذلك يخفض مستوياتِ حمض اليوريك في الدَّم.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لايوجد.


دواعي استعمال الدواء

• يُستعمَل هذا الدَّواءُ للوقاية من التِّهاب المفاصل النِّقرسي.
• يُستعمَل هذا الدَّواءُ للوقاية من نوبات مرض النقرس gout, وقد يحتاج مدَّةَ 6 أسابيع حتَّى يظهر تأثيره الكامل.
• يُستعمَل هذا الدَّواءُ للوقاية من ارتفاع نسبة حمض اليوريك في أثناء المعالجة من السَّرطان.
• يُستعمَل هذا الدَّواءُ للوقاية من مَشاكِل الكُلى التي يسبِّبها مرضُ النقرس.
• يُستعمَل هذا الدَّواءُ للوقايةِ من الآثار الجانبية النَّاجمة من تناول أيِّ دواء يحتوي على مادة الفلورويوراسيل fluorouracil.
• يُستعمَل هذا الدَّواءُ لمعالجة حصيات الكلى.



موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحسُّسٌ للأَلُّوبورينول أو أيِّ مكوِّن آخر من هذا الدَّواء.
• يجب إطلاعُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحسُّسٌ لأيِّ دواء آخر.
• يجب التأكُّدُ من القِيام بالإبلاغ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يمكن تناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ فارغة أو بعدَ تناول الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يتسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.
• يجب تناولُ كمِّية كافية من السَّوائل التي لا تحتوي على مادة الكافيين، ولكن مع تقليل كمِّية السَّوائل التي يتناولها المريضُ إذا نصحَ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية بذلك.
• يَتوفَّر هذا الدواءُ على شكل سائل "مَحْلول" إذا كان المريضُ لا يستطيع بلعَ الأقراص، حيث يمكن استخدامُ السَّائل. وبالنسبة لمن يتناول الطعامَ عبر أنبوب، بمقدوره استخدامُ السَّائل؛ ولكن، يجب القيامُ بشطف أنبوب التَّغْذية قبل تناول الدواء وبعده.



تداخل الدواء مع الطعام

• يمكن تناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ فارغة أو بعدَ تناول الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يتسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.
• يجب تناولُ كمِّية كافية من السَّوائل التي لا تحتوي على مادة الكافيين، ولكن مع تقليل كمِّية السَّوائل التي يتناولها المريضُ إذا نصحَ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية بذلك.
• يَتوفَّر هذا الدواءُ على شكل سائل "مَحْلول" إذا كان المريضُ لا يستطيع بلعَ الأقراص، حيث يمكن استخدامُ السَّائل. وبالنسبة لمن يتناول الطعامَ عبر أنبوب، بمقدوره استخدامُ السَّائل؛ ولكن، يجب القيامُ بشطف أنبوب التَّغْذية قبل تناول الدواء وبعده.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• يجب إخبارُ الطَّبيب أو الصيدلاني عن الأدوية التي يستخدمها المريضُ قبل بَدْء العلاج بهذا الدواء، بما في ذلك الأدوية المُعْطاة بموجب وصفة طبِّية أم لا والأدوية العشبيَّة.
• كما يجب التحقُّقُ مع الطبيب أو الصَّيْدلانِي قبلَ البَدْء بأيَّة أدوية جديدة عندَما يكون هذا الدَّواء مستعمَلاً من المريض، للتأكُّد من أنَّ الأدوية الجديدة آمنة.
• يزيد الأَلُّوبورينول من تأثيراتِ الآزاثيُوبرين Azathioprine (دواءٌ مُضادٌّ للمناعة والأَورام) والمركابتُوبورين Mercaptopurine (مثبِّط مناعة). لذلك، يجب تقليلُ الجرعة الاعتيادِيَّة من هذه الأدوية عندَ مشاركتهما مع الأَلُّوبورينول.
• قد يُبطئ الأَلُّوبورينول إزالةَ الفيدارابين Vidarabine (مُضادُّ فيروسات) من الجسم، وبذلك يمكن أن يزيدَ من مخاطر الآثار الجانبيَّة له.
• يُعزِّز الأَلُّوبورينول التَّأثيراتِ المضادَّة لتخثُّر الدم، مثل الوارفارين. ولهذا السَّبب، يجب على جميع الأشخاص الذين يتناولون مُضادَّات التخثُّر مراقبةَ تخثُّر الدم عندَ بَدء العِلاج مع الأَلُّوبورينول.
• يؤدِّي الأَلُّوبورينول إلى زيادة مستوى الثِّيوفيلِّين Theophylline (موسِّع للقصبات) في الدم؛ فإذا كان المريضُ يأخذ الثيوفيلِّين، فقد يرغب الطَّبيبُ في مراقبة مستوى الثيوفيلِّين في الدم عندَ بدء العلاج بالأَلُّوبورينول.
• يؤدِّي الأَلُّوبورينول إلى زيادة مستوى السِّيكلوسبورين Cyclosporin (دواءٌ مثبِّط للمَناعة) في الدم.
• هناك فرصةٌ لزيادة حُدوث طفحٍ جلدي إذا أُخِذَ بعضُ المضادَّات الحيويَّة، مثل الأموكسيسيلين Amoxicillin والأَمبيسيلين Ampicillin، مع الأَلُّوبورينول.
• لا يجوزُ تناولُ مضادَّات الحُموضة خلال ستِّ ساعات من تَناوُل هذا الدَّواء.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب تَناولُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ تناولُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ تناول جرعة مزدوجة أو جرعات زائدة.
• لا يَجوزُ تَغييرُ الجرعة أو التوقُّفُ عن تناول الدَّواء إلاَّ بعدَ استشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• إذا كان المريضُ يتناول دواءً آخر مميِّع للدم" مُضاد لتخثُّر الدم"، فسوف يحتاج المريضُ إلى مراقبة على فترات متقاربة.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواء قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• ربَّما لا يكون المريضُ في كامل وعيه, لذلك يجب تجنُّبُ القيادة ومختلف الأنشطة الأخرى حتَّى يُعرَف مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• يجب تجنُّبُ تناول مُضادَّات الحموضة، وذلك خلال ستِّ ساعات من تناول هذا الدَّواء.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة.
• يجب إخبارُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المريضةُ حامِلاً أو تخطِّط للحمل.
• يجب إخبارُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المرأةُ مرضعةً رضاعةً طبيعية من الثَّدي.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• الشُّعور بالدوار, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيُّر في طريقة التفكير, لذلك يجب تجنُّبُ القيادة, وتجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.


ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• المتابعة باستمرار، واستشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في حُدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• حرقة أو أَلَم أو دم في البول.
• الطَّفَح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في درجة حرارة الغرفة.
• يُحفظ الدَّواءُ بعيداً عن الرُّطوبة والضَّوء، ولا يجري تخزينُه في الحمَّام أو المطبخ.
• يُحفَظ الشَّراب "المعلَّق" في درجة حرارة الغرفة أو في الثلاَّجة، ويجب التخلُّصُ من الشراب المتبقِّي، وذلك بعدَ شهرين من بداية الاستعمال.



إرشادات عامة

• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلاني, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تناول أيِّ دواء جديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمنتجات الطبيعية أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 2 فبراير 2013