أكليدينيوم Aclidinium

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
الاسم العلمي: أكليدينيوم Aclidinium
الاسم التجاري: تودورزا بريسير Tudorza Pressair®

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

ينتمي دواءُ أكليدينيوم إلى مجموعة دوائيَّة تُدعى الأدوية الموسِّعة للقصبات.

تُؤخذ جرعةُ الدواء عن طريق الاستنشاق (بواسطة أجهزة الاستنشاق) لعلاج التشنُّج القصبي النَّاجم عن الإصابة بانسداد الشُّعب أو القصبات الهوائيَّة المزمن:

عندَ البالغين: ينبغي القيامُ بنفخة من المحلول المحتوي على 400 مكروغرام من بروميد أكليدينيوم، وذلك كلَّ 12 ساعة.

عندَ الأطفال: ينبغي أن يقومَ الطبيبُ المُعالِج بتحديد جرعة وطريقة استخدام الدواء.




آلية عمل الدواء

يعمل أكليدينيوم عن طريق إرخاء وفتح الممرَّات الهوائيَّة إلى الرئتين، وذلك لتسهيل عمليَّة التنفُّس.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

• ينبغي، قبلَ البتِّ في أخذ الدواء، الموازنةُ بين الفوائد التي سيجنيها المريضُ والأضرار التي ستصيبه، ليجريَ بعدها أخذُ قرار استعمال الدواء.

• ينبغي إخبارُ الطبيب عن وجود تحسُّسٍ تجاه هذا الدواء أو أيَّة أدوية أخرى، أو تجاه الأطعمة أو الأصبغَة أو المواد الحافظة أو الحيوانات.

• ينبغي الحذرُ من استعمال أكليدينيوم عند الأطفال، لعدم وجود دراساتٍ تثبت سلامةَ وفعَّالية استعماله عندهم.

• لم تُظهِر الدراساتُ التي أُجريت على كبار السِّن أنَّ المشاكلَ الصحيَّة المرتبطة بكِبَر السنِّ يمكن أن تََحُدَّ من فائدة استخدام الدواء استنشاقاً عندهم.

• لا ينبغي للحوامل استعمال أكليدينيوم لعدم كفاية الدراسات التي أُجريت عليهنَّ.

• كذلك لا يوجد ما يكفي من الدراسات لتحديد خطر استعمال الدواء عند المُرضِعات، ويعود للطبيب البَتُّ في استخدام الدواء بعدَ الموازنة بين الفائدة المرجوَّة والضَّرر المُحتمل.

• كما يجب عدمُ استخدام الدواء عند من يعاني من الحالات التالية:

- الحساسية لبروتينات الحليب أو الأتروبين.

- صعوبة التبوُّل.

- ضخامة في البروستات.

- الزَّرَق ضيِّق الزاوية.

- وجود انسداد في المثانة، لأنَّه يمكن أن يجعل الحالة أسوأ.




دواعي استعمال الدواء

يُستَخدم أكليدينيوم في علاج التشنُّج القصبي المزمن النَّاجم عن مرض انسداد الشُّعب الهوائيَّة المزمن، والذي يشتمل على التهاب القصبات المزمن (تورُّم في الأنابيب المؤدِّية إلى الرئتين) وانتفاخ الرئة (ضرر يصيب الحويصلات الهوائيَّة في الرئتين) أيضاً.


موانع استعمال الدواء

لا ينبغي استعمالُ مسحوق أكليدينيوم إذا:

• وُجِدَ تحسُّسٌ تجاه أحد مكوِّنات مسحوق أكليدينيوم.

• ينبغي استعمالُ مسحوق الدواء (بحذرٍ شديدٍ) عند الأطفال، لعدم التأكُّد من سلامة وفعَّالية استعماله لديهم.




ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يتوفَّر الدواءُ على شكل مسحوقٍ جافٍّ يجري وضعُه في جهاز الاستنشاق ليجري اِستنشاقُه عن طريق الفم.

• يجري استنشاقُ الدواء مرَّةً كل 12 ساعة، ويُفضَّل أن يكونَ ذلك في نفس التوقيت من اليوم.

• ينبغي الالتزامُ بالتوجيهات الواردة في النَّشرة المرافقة للدواء وبتعليمات الطبيب.

• لا يُستَخدَم الدواءُ في حالات الهجمات المفاجئة من الوزيز أو ضيق التنفُّس، فهناك أدويةٌ أخرى لعلاج هذه الحالات يقوم الطبيب بوصفها.

• لا يُعدُّ أكليدينيوم علاجاً لضيق التنفُّس، ولكنَّه يساعد على السيطرة على أعراضه. ويمكن أن يحتاجَ الوصولُ إلى الفائدة الكاملة إلى فترة من استخدام الدواء، ولذلك يجب الاستمرارُ في استخدام الدواء، وعدم القيام بإيقافه من دون استشارة الطبيب.

• ينبغي، قبلَ القيام باستخدام جهاز الاستنشاق للمرَّة الأولى، قراءة إرشادات استخدامه بعناية، والاستفسار عن كلِّ تفاصيل استخدامه من الطبيب أو الصيدلاني.

• ينبغي تجنُّبُ دخولِ أيٍّ من جزيئات مسحوق الدواء إلى العين، لأنَّ ذلك قد يتسبَّب بالإصابة بتشوُّش الرؤية أو الحساسية للضوء.

• لا يحتاج جهازُ استنشاق أكليدينيوم إلى تنظيف، بل يكفي مسحُ السطح الخارجي للقطعة الفمويَّة بمنديل جاف، ولا يجب استعمالُ الماء، لأنَّ ذلك قد يضرُّ بالدواء.

• ينبغي استعمالُ مسحوق الدواء (بحذرٍ شديدٍ) عندَ الأطفال، لعدم التأكُّد من سلامة وفعَّالية استعماله عندهم.




تداخل الدواء مع الطعام

يجب تجنُّب أخذ بعض الأدوية في وقت قريب من تناول الطعام، أو أن يجري تناولُ أنواع ٍمعيَّنةٍ من الطعام، لاحتمال حدوث تفاعل مع الدواء. كما قد يُسبِّبُ التدخين مع بعض الأدوية حدوثَ بعض التفاعلات أيضاً.

يمكن الاستمرارُ في تناول النظام الغذائي المعتاد ما لم يوصِ الطبيبُ بخلاف ذلك.




تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

تتداخل 344 مادة دوائيَّة مع أكليدينيوم، حيث يكون تداخلُ 343 منها متوسِّطاً وتداخل مادَّة واحدةٍ طفيفاً، ومنها:

• مضادَّات الهيستامين.

• الأتروبين atropine .

• إيبراتروبيوم Ipratropium.

• أدوية علاج القولون العصبي.

• أدوية علاج دُوار الحركَة أو السَّفر.

• أدوية علاج داء باركنسون والقرحة ومشاكل المسالك البوليَّة.




ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

ينبغي، عندَ التأخُّر عن موعد إحدى الجرعات، التغاضي عن الجرعة المَنسيَّة والعودة إلى جدول العلاج الاعتيادي، ولا يجوز مضاعفةُ الجرعة للتعويض.


ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• ينبغي الالتزامُ التام بتوجيهات الطبيب، من حيث جرعةُ الدواء وطريقة الاستخدام، ولا يجوز إيقافُ استخدام الدواء دون إبلاغ الطبيب، وذلك لاحتمال أن تسوءَ حالة الرئة عندَ المريض.

• ينبغي قراءةُ وفهم التعليمات الواردة في النشرة المرافقة للدواء.

• يجب الطلبُ من الطبيب أن يشرحَ طريقةَ استخدام جهاز الإستنشاق للمريض الذي لا يعرف طريقةَ الاستخدام هذه.

• ينبغي الالتزامُ بزيارة الطبيب الدوريَّة لمراقبة تأثير الدواء في المريض، وعلاج ما يظهر من آثارٍ جانبيَّةٍ غيرَ مرغوبٍ فيها.

• ينبغي استعمالُ مسحوق الدواء "بحذرٍ شديدٍ" عند الأطفال، لعدم التأكُّد من سلامة وفعَّالية استعماله لديهم.




ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

يمكن أن تظهرَ بعض الآثار الجانبيَّة بعد استخدام الدواء نذكر منها:

• الحمَّى.

• الصُّداع.

• آلام عضليَّة.

• التهاب الحلق.

• انسداد أو سيلان الأنف.

• تعب أو ضَعف غير مألوف.




ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• يمكن أن يتسبَّب استخدامُ أكليدينيوم بحدوث تشنُّج قصبي تناقضي، ممَّا يعني ازديادَ حالة الأزيز التنفُّسي أو التنفُّس سوءاً، وقد تؤدِّي هذه الحالةُ إلى الوفاة. لذلك، ينبغي التوقُّف المباشر عن استخدام الدواء ومراجعة الطبيب على الفور عندَ الشعور بضيق أو صعوبة في التنفُّس أو سُعالٍ أو أزيزٍ بعد استخدام الدواء.

• يمكن أن يُسبِّبَ استعمالُ مسحوق أكليدينيوم أحياناً مشاكل تنفُّسيَّة شديدة فورَ أخذ الجرعة. ولذلك، عندَ حدوث ذلك، يمكن استعمالُ موسِّع قصبي سَريع التأثير مع الاتِّصال بالطبيب مباشرة.




ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• ينبغي الحصولُ على استشارة الطبيب الفوريَّة في حال ظهور أيَّة تغيُّراتٍ على العينين، كالألم أو الانزعاج أو عدم وضوح الرؤية أو الشعور بهالة بصريَّة مع احمرارٍ فيهما خلال فترة استخدام الدواء، فقد يرى الطبيبُ المُعالِج ضرورةَ استشارة اختصاصي العيون لاحتمال الإصابة بالزَّرق (ارتفاع ضغط العين) ضَيِّق الزاوية.

• يجب استدعاءُ الطبيب في حال حدوث تفاعلات تحسُّسيَّة خطيرة، يمكن أن تُهدِّدَ الحياةَ، ممَّا قد يستدعي العنايةَ الطبيَّة الفوريَّة.

ولذلك ينبغي التوقُّفُ الفوري عن استخدام الدواء، وطلب المعونة الطبيَّة الفوريَّة في حال ظهور طفح جلدي أو حكَّة أو شرى أو بحَّةٍ في الصوت أو صعوبةٍ في التنفُّس أو البلع أو تورُّم اليدين أو الوجه أو الفم أو الحلق.

• يجب استشارةُ الطبيب في حال استخدام المريض لأدوية أخرى في علاج الحالة الرئويَّة لم تُعطِ فائدةً علاجيَّة.

• لا ينبغي تعديلُ الجرعات أو إيقاف استخدام الدواء قبلَ استشارة الطبيب المُعالِج.

كما ينبغي استدعاءُ الطبيب فورَ ظهورِ بعض الأعراض، نذكر منها:

- نقص وتيرة وكميَّة التبوُّل.

- الشعور بصعوبة وألم في أثناء التبوُّل.

- الشعور بألم في العيون وعدم وضوح الرؤية.

- صداع.

- سيلان في الأنف وأعراض الزُّكام الأخرى.

- سعال.

- إسهال.

ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• ينبغي حفظُ الدواء بعيداً عن متناول الأطفال.

• لا يجوز الاحتفاظُ بالأدوية القديمة أو الأدوية التي لم تََعُد هناك حاجةٌ للاحتفاظ بها.

• الحفاظ على الدواء في عبوته إلى حين الحاجة لاستعماله.

• تخزين الدواء في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والضوء المباشر والتجمُّد.

• لا ينبغي تخزين الدواء على سطوح معرَّضة للاهتزاز.




ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• ينبغي حفظُ الدواء بعيداً عن متناول الأطفال.

• لا يجوز الاحتفاظُ بالأدوية القديمة أو الأدوية التي لم تََعُد هناك حاجةٌ للاحتفاظ بها.

• الحفاظ على الدواء في عبوته إلى حين الحاجة لاستعماله.

• تخزين الدواء في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والضوء المباشر والتجمُّد.

• لا ينبغي تخزين الدواء على سطوح معرَّضة للاهتزاز.




إرشادات عامة

• ينبغي الالتزام بمواعيد زيارة الطبيب.

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.

• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، كما لا يجوز تناولُ دواء شخص آخر.

• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.

• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).

• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.








 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
Drugs.com
Mayo Clinic
U.S. National Library of Medicine

 

أخر تعديل: 29 يونيو 2014