فيروس كورونا الجديد ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

إلى أن يجرِ التعرُّف إلى طرق انتقاله بشكل دقيق، تنصح منظَّمةُ الصحَّة العالمية ووزارة الصحَّة السعودية المواطنين والمقيمين بالتقيُّد بالإرشادات الصحِّية للحدِّ من انتشار الأنفلونزا والالتهابات التنفُّسية المعدية بشكلٍ عام، وهي:

  • المداومَة على غسل اليدين جيِّداً بالماء والصابون أو المواد المطهِّرة الأخرى التي تستخدم لغسل اليدين، لاسيَّما بعدَ السُّعال أو العُطاس، واستخدام دورات المياه، وقبلَ التعامل مع الأطعمة وإعدادها، وعندَ التَّعامل مع المصابين أو الأغراض الشخصية لهم.
  • المحاولة، قدر المستطاع، تَجنُّب ملامسة العينين والأنف والفم باليد؛ فاليدُ يمكن أن تنقلَ الفيروس بعدَ ملامستها الأسطح الملوَّثة بالفيروس.
  • تجنُّب مخالطة المصابين، قدرَ الإمكان.​
  • يجب استخدمُ المناديل عندَ السُّعال أو العطاس، وتغطية الفم والأنف بها، والتخلُّص منها في سلَّة النفايات، ثمَّ غسل اليدين جيِّداً. وإذا لم تتوفَّر المناديل، فيُفضَّل السعالُ أو العطاس على أعلى الذراع وليس على اليدين.
  • ارتداء الكمَّامات في أماكن التجمُّعات المكتظة والازدحام، لاسيَّما في أثناء الحجِّ أو العُمرَة. ​
  • الحِفاظ على النظافة العامَّة.
  • الحفاظ على العادات الصحِّية الأخرى، كالتوازن الغذائي والنشاط البدني وأخذ قسط كافٍ من النوم، فذلك يساعد على تعزيز مناعة الجسم.
  • ينبغي للأشخاص الشديدي التعرُّض لخطر الإصابة بمرض شديد بسبب فيروس كورونا أن يتفادوا الاحتكاك عن كثب بالحيوانات عندَ زيارة المزارع أو الحظائر التي تفيد المعلومات باحتمال سريان الفيروس فيها. أمَّا بالنسبة إلى عامَّة الناس، فينبغي لدى زيارة مزرعة أو حظيرة ما التقيُّدُ بتدابير النظافة العامَّة، كالحرص على غسل اليدين بانتظام قبل لمس الحيوانات وبعدَ لمسها، وتجنُّب الاحتكاك بالحيوانات المريضة، واتِّباع ممارسات النظافة الغذائية.
  • لا تَنصَح المراكزُ الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية CDC منها أيَّ شخص بتغيير خطَّة سفره بسبب هذه الحالات، بل يجب على الشخص زيارة الطبيب فوراً إذا ظهرت عليه الحمَّى أو أعراض مرض في الجهاز التنفُّسي السفلي، مثل السعال أو ضيق التنفُّس.

 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 11 سبتمبر 2015