تيريفلونوميد

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
الاسم العلمي: تيريفلونوميد Teriflunomide
الاسم التجاري: أوباجيو Aubagio®

 




التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

يَنتَمي تيريفلونوميد إلى فئةٍ من الأدوية تُسمَّى العوامل المعدِّلة للمناعَة immunomodulatory agents.

يقوم البالغون بأخذ الأقراص فمويَّاً في عِلاج مرض التَّصلُّب المتعدِّد كجرعةٍ وحيدةٍ يوميَّاً، وذلك إمَّا عيار 7 أو 14 ملغ؛ بينما يقوم الطبيبُ بتحديد جرعة وطريقة استخدام الدواء عند الأطفال.




آلية عمل الدواء

يعمل تيريفلونوميد عن طريق إنقاص شدَّة الالتهاب، وتقليل عمل الخلايا المناعيَّة التي قد تُسبِّبُ تضرُّرَ الأعصاب.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

ينبغي، قبلَ البتِّ في أخذ الدواء، إعلامُ الطبيب عن حالة المريض الصحيَّة التي يمكن أن تؤثِّر في قرار استخدامه للدواء، مثل:

• وجود حالة حمل أو تخطيط لحدوث حمل أو قيام الأم بالإرضاع الطبيعي.

• أخذ المريض لأيِّ نوعٍ من الأدوية، سواءٌ بوصفةٍ طبيَّة أم من دون وصفة طبيَّة، أو المستحضرات النباتيَّة أو المكمِّلات الغذائيَّة.

• إذا كان المريضُ يعاني من حساسية تجاه الأدوية أو الطعام أو مواد أخرى.

• إذا كان المريضُ يعاني من ضَعف في جهاز المناعة أو من حمَّى أو عدوى حاليَّة أو من عدوى سابقة ناكِسَة، أو تَلقَّى لقاحاً من جديد أو سوف يتلقَّى لقاحاً.

• إذا كانت هناك مشاكل سابقة في التنفُّس أو الرئة، أو إصابة بالسل أو إن كان اختبار السلِّ إيجابيَّاً، أو يوجد ارتفاعٌ في ضغط الدم أو مشاكل في الدم أو في نقيِّ العظم، أو إصابة بالداء السُّكَّري، أو وجود مشاكل كبديَّة أو قيم غير طبيعيَّة لاختبارات وظائف الكبد.

• إذا كان هناك خَدَرٌ أو وخزٌ غير مألوفَين في اليدين أو القدمين يختلفان عن أعراض مرض التصلُّب المتعدِّد، أو إذا كانت هناك مشاكل جلديَّة خطيرة ناجمة عن استعمال أدوية أخرى.

• إذا عانى المريضُ أو يعاني حالياً من مشاكل كُلويَّة، أو كان يقوم بإجراء غسل للكُلى.

• إذا كان المريضُ قد أخذ أو يأخذ حاليَّاً أدوية أخرى لمرض التصلُّب المتعدِّد أو لعلاج السرطان أو أيِّ دواء آخر مثبِّط للمناعَة.

• إذا كان المريضُ يأخذ دواء كوليسترامين Cholestyramine.

• فرط بوتاسيوم الدم (ارتفاع البوتاسيوم في الدم).

• اعتلال الأعصاب المحيطيَّة (مشكلة عصبيَّة).

• ينبغي علاجُ الإصابة بالعدوى النَّشِطة في حال وجودها، وذلك قبل البَدء باستخدام تيريفلونوميد.

• يجب استخدامُ الدواء بحذر لدى المُسنِّين، حيث إنَّهم قد يكونون أكثرَ عُرضةً للشعور بالحرق أو الخَدَر أو الوَخز.

• كما ينبغي استخدامُ الدواء بحذرٍ شديد لدى الأطفال، لعدم التأكُّد من سلامة وفعَّالية استعماله لديهم.




دواعي استعمال الدواء

يُستَخدَم تيريفلونوميد لعلاج الأشكال النَّاكِسَة من التصلُّب المُتعدِّد؛ فهذا الدواءُ لا يشفي المرضَ، بل قد يؤدِّي إلى إبطاء التأثيرات المُسبِّبة للعجز، وإلى التقليل من انتكاسات المرض.


موانع استعمال الدواء

• ينبغي عدمُ استعمال تيريفلونوميد في حال تزامن ذلك مع استعمال دواء ليفلونوميد Leflunomide؛ فتزامنُ استخدام الدواءَين يمكن أن يؤدِّي إلى ظهور آثارٍ جانبيَّة خطيرة.

• ينبغي ألاَّ يأخذَ المريضُ لقاحاتٍ تحتوي على فيروسات حيَّة خلال فترة استخدامه تيريفلونوميد، وحتَّى بعدَ إيقاف استخدامه من دون استشارة الطبيب.

• يجب عدمُ استعمال الدواء في حال وجود حمل أو تخطيط لحدوث حمل أو قيام الأم بالإرضاع الطبيعي؛ كما ينبغي التوقُّفُ عن استعمال الدواء في حال حدوث حملٍ خلال فترة استعمال الدواء.

• يجب عدمُ استعمال الدواء في حال وجود مشاكل في نِقيِّ العظام أو ضعفٍ شديدٍ في جهاز المناعة أو عدوى غير مسيطَر عليها.

• ينبغي عدمُ البَدء بأخذ الدواء في حال وجود مشاكل كبديَّة، أو إذا كانت نتائجُ اختبارات الوظيفة الكبدية غيرَ طبيعيَّة.


ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يجب استعمالُ تيريفلونوميد وفقاً لتوصيات الطبيب، كما ينبغي التحقُّقُ من تعليمات الجرعة الموجودة على لُصاقَة الدواء.

• ينبغي الحِرصُ على قراءة وفَهمِ النشرة المرافقة للدواء.

• يمكن استعمالُ تيريفلونوميد فمويَّاً قبل الطعام أو بعده.

• إذا فاتَ استعمالُ جرعةٍ من الدواء، فينبغي استعمالُ الجرعة حالَ تذكُّرها، أو التغاضي عن استعمال الجرعة المَنسيَّة إن كان موعدُ الجرعة التالية أقربَ، مع متابعة الجدولِ العلاجيِّ. ولا يجوز مضاعفةُ الجرعة للتعويض.

• ينبغي عدمُ إيقاف استعمال تيريفلونوميد من دون استشارة الطبيب.

• يجب استخدامُ الدواء بحذر لدى المُسنِّين، حيث أنَّهم قد يكونون أكثرَ عُرضةً للشعور بالحرق أو الخَدَر أو الوَخز.

• كما ينبغي استخدامُ الدواء بحذرٍ شديد لدى الأطفال، لعدم التأكُّد من سلامة وفعالية استعماله لديهم.






تداخل الدواء مع الطعام

• ينبغي عدمُ استعمال بعض الأدوية في وقتٍ قريبٍ من تناول الطعام، أو عندَ تناول أنواعٍ معيَّنةٍ من الطعام، وذلك لاحتمال حدوث تفاعل مع الدواء.

• يمكن استعمالُ الدواء قبلَ الطعام أو بعده.

• يمكن الاستمرارُ بتناول النظام الغذائي المعتاد ما لم يوصِ الطبيبُ بخلاف ذلك.




تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

تتداخل العديدُ من الأدوية مع تيريفلونوميد، ولكن قد يُضطرُّ الطبيبُ إلى استخدامها مع مراعاة تعديل الجرعة وطريقة الاستخدام لأحد الدواءَين أو كليهما، ومن هذه الأدوية:

• كلوزابين Clozapine.

• لقاح فيروس الحصبة الحي Measles Virus Vaccine Live.

• لقاح فيروس النُّكاف الحي Mumps Virus Vaccine Live.

• لقاح فيروس الرُّوتا الحي Rotavirus Vaccine Live.

• لقاح فيروس الحصبة الألمانيَّة الحي Rubella Virus Vaccine Live.

• لقاح فيروس الحُماق (الجديري المائي) Varicella Virus Vaccine.

• الوارفارين Warfarin.

• ريباغلينيد Repaglinide.

• ليفلونوميد Leflunomide.

• حبوب منع الحمل الفمويَّة أو باكليتاكسيل Paclitaxel أو بيوغليتازون Pioglitazone أو ريباغلينيد Repaglinide أو روزيغليتازون Rosiglitazone.

• ألوسيترون Alosetron أو مضادَّات التخثُّر (الوارفارين Warfarin) أو دولوكسيتين Doloxetine أو ثيُوفيلِّين Theophylline أو تيزانيدين Tizanidine.

• ميثوتركسات Methotrexate.

• ريفامبين Rifampin.

• الأدوية التي تُنقِص من مناعة الجسم.

• الأدوية التي يؤدِّي استخدامها إلى حدوث مشاكل عصبيَّة.

• الأدوية التي قد تضرُّ بالكبد (أسيتامينوفين Acetaminophen أو ميثوتركسات Methotrexate أو كيتوكونازول Ketoconazole أو إيزونيازيد Isoniazid ).

ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

إذا فات استعمالُ جرعةٍ من الدواء، فينبغي استعمالُ الجرعة حالَ تذكُّرها، أو التغاضي عن استعمال الجرعة المَنسيَّة إن كان موعدُ الجرعة التالية أقربَ، مع متابعة الجَّدولِ العلاجيِّ. ولا يجوز مضاعفةُ الجرعة للتعويض.




ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

إذا فات استعمالُ جرعةٍ من الدواء، فينبغي استعمالُ الجرعة حالَ تذكُّرها، أو التغاضي عن استعمال الجرعة المَنسيَّة إن كان موعدُ الجرعة التالية أقربَ، مع متابعة الجَّدولِ العلاجيِّ. ولا يجوز مضاعفةُ الجرعة للتعويض.


ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• ينبغي الالتزامُ التَّام بتوجيهات الطبيب، وعدم الإيقاف المفاجئ لاستخدام الدواء، والتقيُّد بالجرعة وطريقة ومدَّة استعمال الدواء، لأنَّ مخالفةَ ذلك سوف يزيد من فرص ظهور الآثار الجانبيَّة.

• يمكن أن تبقى المادةُ الدوائيَّة في الدم لمدَّة قد تصل إلى عامين، ممَّا يستدعي استخدامَ الفحم المُنَشَّط Activated Charcoal أو كوليسترامين Cholestramine وذلك للمساعدة على التخلُّص من هذا الدواء من الجسم بسرعةٍ أكبر.

• ينبغي قراءةُ وفهم المعلومات الواردة في النشرة المرافقة للدواء، والاستفسار من الطبيب عن النقاط التي يَصعُب فهمها.

• يجب الالتزامُ بزيارة الطبيب لمراقبة تأثير الدواء في الحالة المَرَضيَّة.

• ينبغي الحذرُ عندَ استخدام فرشاة الأسنان العاديَّة أو خيوط تنظيف الأسنان أو المسواك، وقد يوصي طبيبُ الأسنان باتِّباع وسائل خاصَّة لتنظيف الأسنان.

• ينبغي عدمُ لمس داخل العين أو الأنف إلاَّ بعد غسل اليدين مباشرةً من دون لمس أيِّ شيءٍ قبل اللمس.

• ينبغي الحرصُ على عدم حدوث جرح عند استخدام أدوات الحلاقة أو مقصِّ الأظافر.

• يجب تجنُّبُ الرياضات والأنشطة الأخرى التي يمكن أن تُحدِث كدمات أو إصابات.

• ينبغي عدمُ استعمال المريض لأيِّ نوعٍ من الأدوية، سواءٌ بوصفةٍ طبيَّة أو من دون وصفة طبيَّة، أو المستحضرات النباتيَّة أو المكمِّلات الغذائيَّة.

• يجب عدمُ استعمال أيِّ لقاح (كلقاح الحصبة أو النكاف) خلال فترة استعمال تيريفلونوميد وخلال الستة أشهرٍ التالية على الأقل لإيقاف استعمال الدواء، كما ينبغي استشارة الطبيب قبل تلقِّي أيِّ لقاح.

• من غير المعروف حجمُ الخطر الذي سيصيب الجنين الذي كان والدُه يستخدم تيريفلونوميد عند حدوث الحمل، ولذلك ينبغي استشارةُ الطبيب حولَ الحاجة إلى استخدام الواقي الذكري خلال فترة استعمال الدواء، أو إلى إيقاف أخذه والقيام بإجراء سحب الدواء من دم الأب عندَ التخطيط لحدوث الحمل.




ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

تظهر العديدُ من الآثار الجانبيَّة بعد استعمال تيريفلونوميد نذكر أكثرها شيوعاً:

• تساقط الشعر.

• الإسهال.

• تشوُّش الرؤية.

• ألم الأسنان.

• حب الشباب أو العُدّ.

• الحكَّة.

• آلام العضلات أو المفاصل.

• القلق.

• نقص الوزن.




ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• يُعدُّ استخدامُ تيريفلونوميد في أثناء الحمل خَطِراً، وذلك للضرر الذي سوف يُسبِّبه للجنين، لذلك ينبغي استخدامُ وسيلةٍ فعَّالةٍ لعدم حدوث حمل خلال فترة استعمال الدواء، مع مراقبة حدوث الحمل.

• من غير المعروف حجمُ الخطر الذي سيُصيب الجنينَ الذي كان والده يستخدم تيريفلونوميد عند حدوث الحمل، ولذلك ينبغي استشارةُ الطبيب حولَ الحاجة إلى استخدام الواقي الذكري خلال فترة استعمال الدواء، أو إيقاف أخذه والقيام بإجراء سحب الدواء من دم الأب عندَ التخطيط لحدوث الحمل.

• يمكن أن يُنقِصَ تيريفلونوميد وبشكلٍ مؤقَّت من عدد خلايا الدم البيضاء، ممَّا يزيد من احتمال حدوث عدوى، وكذلك عدد صفيحات الدم التي تعمل على تحريض التخثُّر في الجسم السليم، وهذا ما يستدعي الحرص على تجنُّب حدوث عدوى، وكذلك القيام بنشاط يؤدِّي إلى حدوث جرحٍ أو رضٍّ.

• قد يؤدِّي استخدامُ الدواء إلى زيادة خطر الإصابة بالسرطان، بما في ذلك سرطانُ الدم.

• قد يؤدِّي استخدامُ الدواء إلى حدوث تشوُّشٍ في الرؤية، لذلك ينبغي عدمُ القيادة أو تشغيل الآلات ما لم يتَّضح تأثيرُ الدواء في المريض.

• يمكن أن تحدثَ مشاكلُ رئويَّة خطيرة، ومميتة (مرض الرئة الخلالي) أحياناً عندَ استعمال تيريفلونوميد بالتزامن مع ليفلونومايد Leflunomide، وذلك عندَ حدوث مشاكل تنفُّسيَّة جديدة كالسعال أو ضيق التنفُّس (مع أو من دون حمَّى).

• يمكن أن تحدثَ ردَّاتُ فعل جلديَّة خطيرة، وأحياناً مميتة (مثل متلازمة ستيفنز-جونسون أو انحلال البشرة السُّمي)، وهي تحدث في حالاتٍ نادرة عندَ استعمال الدواء متزامناً مع ليفلونومايد Leflunomide، حيث يظهر طفحٌ جلدي مع احمرار أو انتفاخ أو تقرُّح أو تقشُّر للجلد، أو ظهور بثور داخل الأنف أو الفم.

• ينبغي القيامُ بإجراء فحوصات مخبريَّة لمراقبة وظائف الكبد وضغط الدم وتعدادٍ كامل لخلايا الدم، ويمكن القيامُ بذلك خلال فترة استخدام الدواء لمعرفة سبب ظهور الآثار الجانبيَّة، وهذا ما يُبرِّر الحرصَ على زيارة الطبيب.




ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• ينبغي طلبُ الاستشارة الطبيَّة الفوريَّة عند الشعور بألمٍ أو إيلامٍ في أعلى المعدة، أو تحوُّل لون البراز إلى الشاحب والبول إلى الداكن، أو الشعور بفقدان الشهيَّة وبالغثيان وبالتعب أو الضعف غير المألوف، أو باصفرارٍ في الجلد أو العينين، حيث يمكن أن تكونَ هذه الأعراضُ دليلاً على وجود إصابة كبديَّة.

• يجب تجنُّبُ الأشخاص المصابين بعدوى قَدَرَ الإمكان، كما ينبغي استشارةُ الطبيب فورَ ظهور أعراض العدوى كالحمَّى أو القشعريرة أو السعال أو بحَّة الصوت أو ألم أسفل الظهر أو في جانبه أو تبوُّل مؤلم وصعب.

• ينبغي استشارةُ الطبيب فورَ ملاحظة نزفٍ أو كدماتٍ غيرَ عاديَّة أو تحوُّل للبراز إلى شكلٍ قطرانيٍّ أسود أو ملاحظة الدم في البول أو البراز أو ظهورُ بقعٍ حمراءَ على الجلد.

• يجب استشارةُ الطبيب فورَ الشعور بالحرقة أو الخدر أو الوخز أو ألمٍ في الذراعين أو اليدين أو الساقين أو القدمين، حيث يمكن أن تكونَ هذه أعراضَ ما يُسمَّى باعتلال الأعصاب المحيطيَّة.

• يمكن أن تحدثَ تفاعلات جلديَّة خطيرة عند استعمال الدواء، لذلك يجب التوقُّفُ عن استعمال الدواء والمراجعة الفوريَّة للطبيب عند حدوث احمرار في الجلد أو انتشار كبير لحبِّ الشباب أو ظهور الطفح الجلدي أو ظهور تقرُّحات على الجلد أو الشعور بالحمَّى أو القشعريرة.

• ينبغي استشارةُ الطبيب فورَ حدوث سعال مع أو من دون حمَّى أو صعوبة في التنفُّس في أثناء استخدام الدواء.

• ينبغي إعلامُ الطبيب في حال عدم تحسُّن أعراض حالة المريض أو ازديادها سوءاً بعد استعمال الدواء.




ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• ينبغي الاحتفاظُ بالدواء في عبوة محكمة الإغلاق في درجة حرارة الغرفة التي تتراوح بين 20-25 درجة مئويَّة، وبعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر وعن التجمُّد.

• ينبغي الاحتفاظُ بالدواء بعيداً عن متناول الأطفال.

• يجب عدمُ الاحتفاظ بعلب الدواء القديمة أو التي لم يَعُد هناك داعٍ لاستعمالها.

• ينبغي سؤالُ مقدِّم الرعاية الصحيَّة عن كيفيَّة التخلُّص من الدواء الذي لا يجري استخدامُه.




إرشادات عامة

• يجب استعمالُ الدواء وفقاً لتوجيهات الطبيب، من حيث الجرعةُ وطريقة الاستعمال ومدَّته.

• ينبغي على مُستخدِم الدواء قراءة واتِّباع التعليمات الواردة في النشرة المرافقة للدواء، والاستفسار من الطبيب عمَّا يَصعُبُ فهمه فيها.

• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.

• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.

• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلاني, مُساعِد الطَّبيب).

• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تناول أيِّ دواء جديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمنتجات الطبيعية أو الفيتامينات.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
Drugs.com
Mayo Clinic
U.S. National Library of Medicine

 

أخر تعديل: 29 يونيو 2014