أوسبيميفين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
الاسم العلمي: أوسبيميفين Osoemifene
الاسم التجاري: أوسفينا Osphena®

ينبغي، قبل البتِّ باستعمال الدواء، الموازنة بين الفوائد التي سوف يجنيها والأضرار التي سوف تصيب المريضة.

• يجب إخبارُ الطبيب عن وجود تحسُّسٍ تجاه المادة الدوائيَّة أو الأدوية الأخرى أو الأطعمة أو الأصبغة أو المواد الحافظة أو الحيوانات.

• يجب عدمُ استعمال الدواء عند الأطفال.

• لم تُظهِر الدراساتُ أنَّ المشاكلَ الصحيَّة الخاصَّة بكبيرات السنِّ يمكن أن تحدَّ من فوائد استعمال أوسبيميفين.

• أظهرت الدراساتُ أنَّ مخاطرَ استعمال الدواء عندَ الحوامل تفوق بكثير فوائدَ استعمالهنَّ له، ممَّا يستوجب عدمَ استعماله لديهنَّ.

• ينبغي الموازنةُ بين فوائد وأضرار استعمال الدواء عند المُرضِعات رضاعةً طبيعيَّةً، رغم عدم كفاية الدراسات المُتَعلِّقةَ بذلك.

وينبغي كذلك، قبلَ البتِّ في استعمال الدواء، معرفة ما إذا كانت المريضة تعاني من إحدى الحالات التالية:

• وجود نزف مهبلي غير طبيعي أو غير مألوف.

• الإصابة بجلطةٍ دمويَّةٍ حاليَّاً أو سابقاً.

• وجود إصابة سابقة بسرطان الثدي أو الاشتباه بها.

• إصابة حاليَّة أو سابقةٌ بخثار الأوردة العميقة في الساق.

• إصابة سابقة بنوبة قلبيَّة.

• إصابة بأمراض كبديَّة شديدة، حالية أو سابقة.

• إصابة حاليَّة أو سابقة بالانصمام الرئوي (جلطة دموية في الرئة).

• إصابة سابقة بالسكتة الدماغيَّة.

• الإصابة بداء السكَّري.

• الإصابة بأمراض قلبيَّة.

• ارتفاع الكوليسترول أو الشحوم في الدم.

• ارتفاع ضغط الدم.

• البدانة.

• ويجب استخدامُ الدواء بحذر عند من أُصيبت سابقاً بالذئبة الحماميَّة الجهازيَّة.



 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 يونيو 2014