توفاسيتينيب

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
الاسم العلمي: توفاسيتينيب Tofacitinib.
الاسم التجاري: زيلغانز Xeljanz®

المراجِع:

 

 

 




التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

يَنتَمي توفاسيتينيب إلى مجموعة الأدوية المضادَّة للروماتيزم المُعدَّلة لسير المرض Disease-modifying Antirheumatic Drugs، وهو من مثبِّطات إنزيم الكيناز Kinase Inhibitor .

• يجري استعمالُ أقراص توفاسيتينيب فمويَّاً في علاج التهاب المفاصل الرُّوماتويدي عندَ البالغين بجرعة 5 ملغ مرتين يوميَّاً.

• يُحدِّد الطبيبُ جرعةَ وطريقة استعمال الدواء عند الأطفال.




آلية عمل الدواء

يعمل توفاسيتينيب عن طريق تثبيط عمل مواد محدَّدة في الجسم، تُسهم في الإصابة بالالتهاب.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

يمكن أن يتعارضَ استعمالُ توفاسيتينيب مع وجود حالات طبيَّة عند المريض، والتي يجب أن يعلم بالإصابة بها الطبيبُ أو الصيدلاني قبلَ البدء باستعمال الدواء، وخصوصاً الحالات التالية:

• وجود حمل أو إرضاعٍ طبيعي أو تخطيط لحدوث حمل.

• استعمال المريض لأدوية موصوفة أو غير موصوفة من قِبَل الطبيب، أو مستحضرات نباتيَّةٍ أو مكمِّلات غذائيَّة.

• وجود تحسُّس لبعض الأدوية أو الأطعمة أو الموادَّ الأخرى.

• وجود مشاكل في جهاز المناعة أو إصابة بنقص المناعة المُكتسب (الإيدز) أو بداء السكَّري أو مشاكل في نقي العظام (فقر الدم، نقص عدد كريَّات الدم البيضاء).

• وجود عدوى (جرثوميَّة أو فيروسيَّة أو فطريَّة أو بالمتفطِّرات)، أو إصابة سابقة بالتهاب الكبد أو أنواع أخرى من العدوى الخطيرة أو عدوى ناكِسَة.

• وجود إصابة سابقة بالسل، أو سبق للمريض أن أقامَ في منطقة ينتشر فيها داءُ السُّل.

• الإقامة في منطقة تنتشر فيها الإصابة بالالتهابات الفطريَّة.

• وجود إصابة سابقة بالسرطان أو بمشاكل معويَّة أو معديَّة (ألم، قرحات، التهاب) أو ارتفاع مستوى الكوليسترول، أو مشاكل كبديَّة أو كلويَّة.

• استعمال المريض لأدوية يمكن أن تُضعِفَ من جهاز المناعة.

• ينبغي استعمالُ الدواء بحذر عندَ كبار السن، لأنَّهم يمكن أن يكونوا أكثرَ عُرضة لظهور الآثار الجانبيَّة، وخصوصاً الإصابة بالعدوى.

• ينبغي استعمالُ الدواء بحذر شديد عند الأطفال، لعدم التأكُّد من سلامة وفعَّالية استعماله عندهم.




دواعي استعمال الدواء

يُستعمل توفاسيتينيب لعلاج الحالات المتوسِّطة والشديدة من التهاب المفاصل الروماتويدي، وذلك عند المرضى الذين لم يستجيبوا للعلاج بالميثوتركسات Methotrexate.


موانع استعمال الدواء

ينبغي عدمُ استعمال توفاسيتينيب في الحالات التالية:

• التحسُّسٍ لأيٍّ من مكوِّنات الدواء.

• الإصابة بعدوى خطيرة.

• الإصابة بمشاكل كبديَّة خطيرة.

• استعمال المريض للريفامبين Rifampin، أو لأدوية تُضعِفُ جهازَ المناعة (آزاثيوبيرين Azathioprine أو سيكلوسبورين cyclosporine).

• استعمال المريض لأدوية بيولوجيَّة في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي (أباتاسيبت Abatacept، أناكينرا Anakinra، إنفليكزيماب Infliximab).




ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يجري تصنيعُ توفاسيتينيب على شكل أقراص تُستعمَل فمويَّاً.

• يُؤخَذ الدواءُ مع الطعام أو من دونه مرَّتين يوميَّاً.

• يجب اتِّباعُ التوصيات الواردة في النشرة المرافقة للدواء، والاستفسار من الطبيب أو الصيدلاني عمَّا يَصعُب فهمُه فيها.

• يجب الالتزامُ التام بتعليمات استعمال الدواء، من حيث الجرعةُ وطريقة ومدَّة استعمال الدواء، وذلك وفقاً لتوصيات الطبيب.

• يمكن أن يظهرَ تحسُّنُ الأعراض خلال أسبوعين من بَدء استعمال الدواء، ولكن يمكن أن يحتاجَ المريضُ إلى استعماله لمدَّة تتراوح بين 3-6 أشهر حتَّى يشعرَ المريضُ بتمام الفائدة من استعمال الدواء.

• يمكن أن يساعدَ توفاسيتينيب على ضبط الحالة المرضيَّة، ولكنَّه لا يعالجها.

• يجب الاستمرارُ في استعمال الدواء حتَّى ولو شعر المريض بالتحسُّن، ولا ينبغي إيقافُ استعماله من دون استشارة الطبيب.




تداخل الدواء مع الطعام

• ينبغي عدمُ أخذ بعض الأدوية في وقتٍ قريب من تناول الطعام، أو مع أنواعٍ معيَّنةٍ من الطعام لاحتمال حدوث تفاعل مع الدواء.

• يمكن استعمالُ توفاسيتينيب مع الطعام أو من دون تناول الطعام.

• يقلِّل استعمالُ الدواء مع وجبة طعام غنيَّة بالدهون من توفُّر الدواء في البلازما الدموية بنسبة 32٪، ولكن لا تؤثِّر في امتصاصه.




تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

تتداخل العديدُ من المواد الدوائيَّة مع توفاسيتينيب، ويكون تداخلُ معظمها شديداً أو متوسِّطاً، ونذكر منها:

• مضادَّات الفطريَّات من مشتقَّات الآزول مثل: كيتوكونازول Ketoconazole، فلوكونازول Fluconazole.

• الأدوية الحيويَّة المستخدَمة في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي مثل: أباتاسيبت Abatacept، غلويموماب Gloimumab، توكيليزوماب Tocilizumab.

• الكورتيكوستيروئيدات corticosteroids، مثل: بريدنيزون Prednisone.

•  سيكلوسبورين Cyclosporine.

• ميثوتركسات Methotrexate.

• مضادَّات الالتهاب غير الستيرويديَّة، مثل إيبوبروفين Ibuprofen.

• مركَّبات الريفاميسين Rifamycins، مثل ريفامبين Rifampin.




ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• إذا فات استعمالُ جرعةٍ من الدواء، فينبغي أخذُها حالَ تذكُّرها، أو التغاضي عن أخذِ الجرعة المَنسيَّة إن كان موعدُ الجرعة التالية أقربَ، مع متابعة الجدولِ العلاجيِّ.

• يجب عدمُ مضاعفة الجرعة للتعويض.




ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• يجب الالتزامُ بتوصيات الطبيب من حيث جرعةُ الدواء المُستَخدَمة وطريقة ومدَّة استعماله، تجنُّباً لظهور الآثار الجانبيَّة للدواء.

• يجب قراءةُ وفهم النشرة المرافقة للدواء، والاستفسار من الطبيب عن المعلومات التي يَصعُبُ فهمُها فيها.

• ينبغي الالتزامُ بزيارة الطبيب الدَّورية، ممَّا يسمح للطبيب بمعرفة تأثير الدواء في الحالة المريض والموافقة على الاستمرار باستعمال الدواء، وقد يحتاج الطبيبُ إلى طلب بعض الفحوص المخبريَّة للتحقُّق من سبب ظهور الآثار غير المرغوب فيها.

• يجب على مُستخدِم توفاسيتينيب تجنُّب مخالطة الأشخاص المصابين بالعدوى، وذلك لازدياد احتمال الإصابة بالعدوى لديهم.

• يجب الحذرُ عند استعمال فرشاة الأسنان العاديَّة أو خيط تنظيف الأسنان أو المسواك، وقد يوصي المختصُّون باستعمال طرقٍ أخرى لتنظيف الأسنان واللثة.

• يجب عدمُ لمس العين أو باطِن الأنف إلاَّ بعدَ غسل اليدين، لتجنُّب حدوث العدوى.

• ينبغي الحرصُ على عدم حدوث جرحٍ عندَ استخدام موس الحلاقة أو مقص الأظافر.

• ينبغي تجنُّبُ ممارسة الرياضات أو القيام بحركات يمكن أن تُحدِثَ كدمات أو إصابات عند المريض.

• ينبغي عدمُ تلقِّي أيَّة لقاحات من دون موافقة الطبيب، وخصوصاً لقاحات الفيروسات الحيَّة، كما ينبغي أن يجري استعمالُ اللقاح قبلَ البدء باستعمال توفاسيتينيب، والاستفسار من الطبيب حول هذا الأمر.

• ينبغي عدمُ استعمال أيِّ نوعٍ من الأدوية بالتزامن مع توفاسيتينيب من دون استشارة الطبيب.

• يجب عدمُ إجراء تعديل على جرعة الدواء أو إيقاف استعمال الدواء من دون استشارة الطبيب.

• ينبغي استعمالُ الدواء بحذر عندَ كبار السن، لأنَّهم يمكن أن يكونوا أكثرَ عرضةً لظهور الآثار الجانبيَّة، وخصوصاً الإصابة بالعدوى.

• يجب استعمالُ الدواء بحذر شديد عند الأطفال، لعدم التأكُّد من سلامة وفعَّالية استعماله عندهم.

• ينبغي الاتصالُ بالطبيب عند حدوث حمل، لموازنة فوائد استعمال الدواء عند الأم ومخاطر ذلك على الجنين خلال فترة الحمل، وكذلك فمن غير المعروف مدى سلامة استعمال الدواء عندَ الأم المُرضع، وهل المادة الدوائيَّة تظهر في حليب الأم، وهذا ما يبرِّر منعَ الإرضاع الطبيعي خلال فترة استعمال توفاسيتينيب.




ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

تظهر العديدُ من الآثار الجانبيَّة بعد استعمال الدواء نذكر منها:

• الإسهال.

• الصداع.

• سيلان أو انسداد الأنف.

• التهاب الحلق.




ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• يمكن أن يزيدَ توفاسيتينيب من احتمال الإصابة بسرطان الجلد أو بسرطان في الجهاز اللمفاوي، ممَّا يستدعي التحدُّثَ مع الطبيب ومراقبة أعراض حدوث هذه المشاكل.

• ينبغي مراقبةُ ظهور أعراض الإصابة بالعدوى، كالشعور بالحمَّى أو بالقشعريرة أو بالسُّعال المستمر أو بالتهاب الحلق أو بازدياد التبوُّل والشعور بالألم في أثنائه، أو بالشعور بألم غير مألوف في العضلات، أو بملاحظة احمرار أو الشعور بدفءٍ وتورُّم وألمٍ وتقرُّحٍ في الجلد، أو بتعب وفقدان للشهيَّة، أو نقص غير طبيعي للوزن أو بتعرُّق ليلي.

• يمكن أن يؤثِّر استعمالُ توفاسيتينيب في نتائج بعض الفحوص المخبريَّة، ممَّا يستدعي إعلامَ طبيب المختبر عن استعمال المريض لهذا الدواء قبلَ إجراء فحوص مخبريَّة.

• يمكن أن يتسبَّبَ استعمالُ الدواء بحدوث ارتفاع في مستويات كوليسترول الدم، ممَّا يستدعي مراقبةَ مستويات الكوليسترول خلال فترة العلاج.




ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• ينبغي مراقبةُ ظهور أعراض الإصابة بالعدوى، نظراً لانخفاض مناعة الجسم خلال فترة استعمال الدواء، ولذلك يجب الاتصالُ بالطبيب عندَ الشعور بالحمَّى أو بالقشعريرة أو بالسعال المستمر، أو بتعبٍ أو ضَعفٍ غير مألوف.

• يمكن أن يزيدَ توفاسيتينيب من احتمال الإصابة بسرطان الجلد أو بسرطان في الجهاز اللمفاوي، ممَّا يستدعي التحدُّثَ مع الطبيب ومراقبة أعراض حدوث هذه المشاكل.

• يجب الاتصالُ الفوري بالطبيب فور ظهور الأعراض التالية بعد استعمال الدواء:

- ظهور كدمات أو حدوث نزف غير مألوف.

- تحوُّل البراز إلى اللون الأسود القطراني.

- ظهور دم في البول أو البراز.

- ظهور بقع محدَّدةٍ حمراءَ على الجلد.

- الشعور بألم في المعدة بالتزامن مع الشعور بحمَّى وحدوث إسهال أو إمساك.

- اصفرار في الجلد أو العينين.

- نقص الشهيَّة.

- تحوُّل لون البول إلى الداكن.

- القيء.

- الطفح الجلدي.

- شحوب الجلد.

- ضيق التنفُّس.




ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• ينبغي الاحتفاظُ بالدواء في عبوة محكمة الإغلاق في درجة حرارة الغرفة التي تتراوح بين 20-25 درجة مئوية، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، وبعيداً عن التجمُّد.

• ينبغي الاحتفاظُ بالدواء بعيداً عن متناول الأطفال.

• يجب عدمُ الاحتفاظ بعلب الدواء القديمة أو التي لم يَعُد هناك داعٍ للاحتفاظ بها.

• ينبغي سؤالُ مقدِّم الرعاية الصحيَّة عن كيفيَّة التخلُّص من الدواء غير المستخدَم.




إرشادات عامة

• ينبغي سؤالُ الطبيب أو الصيدلاني عن المعلومات غير المفهومة عن الدواء.

• ينبغي ألاَّ يقومَ أيُّ شخصٍ آخرَ باستعمال الدواء من دون استشارة الطبيب.

• ينبغي استشارةُ الطبيب في حال لم تتحسَّن حالةُ المريض أو ازدادت سوءاً.

• ينبغي الاستفسارُ من الصيدلاني عن طريقة التخلُّص من الأدوية غير المرغوب بالاحتفاظ بها.

• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.

• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلاني, مُساعِد الطَّبيب).

• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تناول أيِّ دواء جديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمنتجات الطبيعية أو الفيتامينات.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
Drugs.com
Mayo Clinic
U.S. National Library of Medicine

 

أخر تعديل: 29 يونيو 2014