غليكلازيد

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
الاسم العلمي: غليكلازيد Gliclazide.
الاسم التجاري: ديامِيكرون Diamicron®

 




التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

ينتمي غليكلازيد إلى مجموعةِ أدوية داء السكَّري من فئة سَلفونيل يُوريا.

يجري تصنيعُ الدواء على شكل:

• أقراص عاديَّة التأثير بتراكيز 40 ملغ و 80 ملغ.

• أقراص مُعدَّلة التأثير (مديدة) بتركيز 30 ملغ و 60 ملغ.

يُحدِّد الطبيبُ جرعةَ وتركيز غليكلازيد المُستعمَل وفقاً لحالة المريض الصحيَّة ومدى استجابته للدواء، وتكون كما يلي عادةً:

أقراص بتركيز 40 ملغ:

• البالغون: يمكن أن تتراوحَ الجرعةُ المُستَعملة فمويَّاً بين 40-320 ملغ، ويجري تعديلُ الجرعة وفقاً لاستجابة المريض، وذلك بأن يُبدَأَ بجرعة تتراوح بين 40-80 ملغ يوميَّاً (1-2 قرص)، ثمَّ تجري زيادتُها حتَّى الوصول إلى الجرعة التي تضبط حالةَ المريض. ويجب ألاَّ تتجاوزَ الجرعةُ الواحدة 160 ملغ (4 أقراص) عندما يحتاج المريضُ إلى جرعة أعلى.

ينبغي - بشكلٍ عام - استعمالُ أقراص غليكلازيد مرَّتين يوميَّاً وفقاً لوجبات الطعام الرئيسيَّة.

أمَّا عندَ علاج مرضى السكَّري البَدينين، أو عندَ عدم حصول استجابة كافيَة لأقراص الغليكلازيد وحدَها، يمكن أن يحتاجَ الأمرُ إلى معالجة إضافية. وتتراوحَ الجرعةُ الموصى بها بين نصف قرص إلى قرصين من الدواء (120 ملغ كحدٍّ أقصى) بحيث تُؤخَذ دفعةً واحدة في وقت وجبة الإفطار، ويعتمد تحديدُ الجرعة على استجابة المريض.

أقراص بتركيز 60 ملغ مُعدَّلة أو مديدة التأثير:

عندما يبدأ الطبيبُ بمعالجةٍ مشتركة من الغليكلازيد المديد 60 ملغGliclazide 60 mg MR مع ميتفورمين Metformin أو أحد مثبِّطات ألفا غلوكوزيداز alpha glucosidase inhibitor أو ثيازوليدينيون Thiazolinedione أو الأنسولين أو سواها من أدوية السكَّري، يقوم بتحديد الجرعة المناسبة كلٍّ من هذه الأدوية.

أقراص بتركيز 30 ملغ مُعدَّلة أو مديدة التأثير:

تتراوح الجرعةُ اليوميَّة الموصَى بها من هذا التركيز بين 30-120 ملغ كجرعةٍ وحيدة يوميَّاً.

أقراص بتركيز 80 ملغ:

البالغون: يمكن استعمالُ 80 ملغ كجرعة وحيدة يوميَّاً، أو زيادتها إلى 160-320 ملغ مُقسَّمةً إلى جرعتين تُستَعملان صباحاً ومساءً مع الطعام.

الأطفال: من النادر إصابةُ الأطفال بهذا النمط من داء السُّكَّري (النمط الثاني)، ويعود للطبيب تقديرُ جرعة وطريقة استعمال الدواء عندهم إذا احتاجوا إلى ذلك.

يعادل تأثيرُ قرصٍ عادي بتركيز 80 ملغ تأثيرَ قرص مديد التأثير تركيزه 30 ملغ، لذلك يمكن استبدالُ أحدهما بالآخر عندَ الضرورة.




آلية عمل الدواء

يعمل غليكلازيد عن طريق تحفيز البنكرياس على زيادة إفراز المزيد من الأنسولين.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

يمكن أن تتأثَّرَ بعضُ الحالات المرضيَّة عند استعمال غليكلازيد، كما ينبغي استعمالُ الدواء في حالات أخرى بحذرٍ شديد، ممَّا يُبرِّر إعلامَ الطبيب أو الصيدلاني عنها قبل استعمال الدواء، وخصوصاً إحدى الحالات التالية:

• وجود مشاكل كُلويَّة أو كبديَّة.

• وجود إصابة بعَوَزِ نازِعَةِ هيدرُجين الغلُوكُوز -6- فُسفات.

• استعمال المريض لأدوية أخرى أو مستحضرات عشبيَّة أو مكمِّلات غذائيَّة.

• وجود تحسُّس تجاه مشتقَّات سلفونيل يوريا أو السلفوناميدات.

• تقدُّم المريض بالعمر.

• وجود مشاكل قلبيَّة أو في الدورة الدمويَّة أو في الاستقلاب، مثل مشاكل الغدَّة الدرقيَّة، أو مشاكل في الغدَّة الكظريَّة أو النُّخاميَّة والتي تزيد من خطر حدوث نقص في سكَّر الدم.

• وجود إصابة بالحُماض الكيتونِي أو وجود خطر الدخول في غيبوبة.

• الإصابة بالنمط الأوَّل من داء السُّكَّري.

• وجود خطر نقص سكَّر الدم بسبب نقص التغذية أو النظام الغذائي قليل السعرات الحراريَّة، وتناول وجبات الطعام بشكلٍ غير منتظم، والصيام، وممارسة الكثير من النشاط الرياضي.

• يمكن للطبيب وصفُ غليكلازيد بحذرٍ شديدٍ أو حتى تجنُّب وصفه تماماً للأطفال أو المراهقين أو المرضى الذين دخلوا في غيبوبة.

• ينبغي عدمُ استعمال غليكلازيد خلال الحمل، كما يجب استشارة الطبيب عند حدوث حمل أو التخطيط للحمل خلال استعمال الدواء.

• يجب عدمُ إرضاع الأم لرضيعها رضاعةً طبيعيَّة عندَ استعمالها للدواء، لأنه من غير المؤكَّد عدمُ مرور الدواء إلى حليبها. كما يجب مناقشة فوائد وأضرار الإرضاع الطبيعي مع الطبيب أو القابلة في حالة استعمال الدواء. ويمكن استبدالُ غليكلازيد بآخر ليس لاستعماله ضررٌ على الرضيع إن كان القرارُ هو قيام الأم بالإرضاع الطبيعي.

• يجب استعمالُ غليكلازيد مع طعام الإفطار.




دواعي استعمال الدواء

يُستَعمل غليكلازيد في علاج النمط الثاني من داء السُّكَّري.


موانع استعمال الدواء

يجب عدمُ استعمال الدواء في الحالات التالية:

• وجود إصابة بعَوَزِ نازِعَةِ هيدرُجين الغلُوكُوز -6- فُسفات.

• الإصابة بالنمط الأوَّل من داء السُّكَّري.

• وجود مشاكل كلويَّة.

• وجود مشاكل كبديَّة.

• الإصابة بالحُماض الكيتوني أو وجود خطر الدخول في غيبوبة.

• يمكن للطبيب وصف غليكلازيد بحذرٍ شديدٍ أو حتى تجنُّب وصفه تماماً للأطفال أو المراهقين أو المرضى الذين دخلوا في غيبوبة.

• ينبغي عدمُ استعمال الدواء خلال الحمل، كما بجب استشارةُ الطبيب عندَ حدوث حمل أو التخطيط للحمل.

• يجب عدمُ إرضاع الأم لرضيعها رضاعةً طبيعيَّة عند استعمالها للدواء، لأنه من غير المؤكَّد عدم مرور غليكلازيد إلى حليبها، ويجب مناقشة فوائد وأضرار الإرضاع الطبيعي مع الطبيب أو القابلة، ويمكن استبدال الدواء بآخر ليس لاستعماله ضرر على الرضيع إن كان القرار هو قيام الأم بالإرضاع الطبيعي.




ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• ينبغي، قبلَ البدء باستعمال غليكلازيد، قراءةُ النشرة المرافقة للدواء لمعرفة المعلومات الخاصَّة بالدواء والآثار الجانبيَّة التي يمكن أن تحدثَ بعد استعماله.

• يجب الالتزامُ بتوصيات الطبيب، حيث ينبغي استعمالُ الدواء مرَّةً في اليوم مع وجبة الإفطار، ولكن قد يوصي الطبيبُ باستعمال الدواء مرَّتين يوميَّاً وفقاً لحالة المريض.

• ينبغي، عندَ استعمال الأقراص مديدة التأثير، ابتلاعُ القرص كاملاً، من دون تقسيمٍ أو سحقٍ للغلاف الذي يضبط تحرُّرَ المادة الدوائيَّة بشكل متوازن خلال اليوم.

• إذا فات استعمالُ جرعةٍ من غليكلازيد، فينبغي أخذُها حالَ تذكُّرها، أو التغاضي عن استعمالها إن كان موعدُ الجُرعة التالية قد حان، مع متابعة الجَدولِ العلاجيِّ. كما يجب عدمُ مضاعفة الجُرعة للتعويض.




تداخل الدواء مع الطعام

• يجب عدمُ استعمال بعض الأدوية في وقتٍ قريب من تناول الطعام أو مع أنواعٍ معيَّنةٍ من الطعام، لاحتمال حدوث تفاعل مع الدواء.

• ينبغي، في حالة استعمال غليكلازيد، الالتزامُ بالبرنامج الغذائي الذي أوصى به الطبيب.




تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

تتداخل مجموعةٌ من الأدوية مع هذا الدواء، ونذكر منها:

• أكاربوز Acarbose.

• كابتوبريل Captopril.

• كلوربرومازين Chlorpromazine.

• كلاريثروميسين Clarithromycin.

• دانازول Danazol.

• إينالابريل Enalapril.

• فلوكونازول Fluconazole.

• أنسولين.

• ميتفورمين Metformin.

• ميكونازول Miconazole.

• فينيل بوتازون Phenylbutazone.

• سالبوتامول Salbutamol (حقن وريدي).

• تيربوتالين Terbutaline (حقن وريدي).

• وارفارين Warfarin.




ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

إذا فات استعمالُ جرعةٍ من غليكلازيد ، فينبغي أخذها حالَ تذكُّرها، أو التغاضي عن استعمالها إن كان موعدُ الجُرعة التالية قد حان، مع متابعة الجَدولِ العلاجيِّ. كما يجب عدمُ مضاعفة الجُرعة للتعويض.


ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• ينبغي تذكُّر واتِّباع النصائح المتعلِّقة بالنظام الغذائي، وممارسة النشاط الرياضي.

• ينبغي التأكُّدُ من تأثير غليكلازيد في انتباه وتركيز المريض قبلَ قيادته للسيارة أو تشغيله للآلات.

• ينبغي عدمُ استعمال غليكلازيد خلال الحمل، كما يجب استشارةُ الطبيب عند حدوث حمل أو التخطيط للحمل.

• يجب عدمُ إرضاع الأم لرضيعها رضاعةً طبيعيَّة عندَ استعمالها للدواء، لأنه من غير المؤكَّد عدم مرور الدواء إلى حليبها. كما يجب مناقشةُ فوائد وأضرار الإرضاع الطبيعي خلال استعمال الدواء مع الطبيب أو القابلة، ويمكن استبدالُ غليكلازيد بآخر ليس لاستعماله ضررٌ على الرضيع إن كان القرارُ قيامَ الأمِّ بالإرضاع الطبيعي.

• يجب الالتزامُ بمواعيد زيارة الطبيب ليتحقَّقَ من فعَّالية استعمال غليكلازيد، ولمواجهة المشاكل والآثار الجانبيَّة غير المرغوب فيها؛ كما يمكن أن يحتاج المريضُ لإجراء فحوص منتظمة في عيادة العيون والأقدام والسُّكَّري.

• يمكن أن يوصي الطبيبُ بإجراء فحوص منتظمة للسكَّر في البول أو الدم، للتأكُّد من مستوى ضبط السُّكَّر.

• يجب استشارةُ الطبيب قبلَ ممارسة أيِّ نشاط رياضيٍّ جديد، حيث إنَّه سوف يؤثِّر في مستويات السُّكَّر، ممَّا يستدعي مراقبتَها وتعديل الجرعة وفقاً لنتائج الفحوص.

• ينبغي إبلاغُ الطبيب أو طبيب الأسنان عن استعمال المريض للدواء قبلَ القيام بأيِّ إجراءٍ طبِّي أو سِنِّي.

• يستمرُّ استعمالُ أدوية داء السُّكَّري مدى الحياة. لذلك، ينبغي الاستمرارُ في استعمال الأدوية ما لم يُوصِ الطبيبُ بخلاف ذلك.




ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

يمكن أن تظهرَ مجموعةٌ من الآثار الجانبيَّة نتيجة استعمال غليكلازيد، نذكر أكثرها شيوعاً:

• الإمساك.

• الإسهال.

• شعور بعسر الهضم أو بالإصابة بالمرض.

• زيادة الوزن.

• ظهور أعراض نقص سكَّر الدم: شعور بالارتعاش أو بالقلق، التعرُّق، الشحوب، الشعور بالجوع وبضربات القلب، الدوخَة.




ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• ينبغي إعلامُ الطبيب عندَ الشُّعور بعطشٍ غيرِ مألوف وتكرار مرَّات التبوُّل والشُّعور بالتَّعب الشَّديد، فقد يحتاجُ المريضُ إلى تعديل جرعة الدواء.

• يجب التأكُّدُ من معرفة المريض بأعراض نقص سكَّر الدم، حيث يُصاب بالارتعاش والقلق والتعرُّق والشحوب والجوع وخفقان القلب وبالدوخة. وعندئذٍ، يجب عليه تناولُ طعام أو شراب يحتوي على السُّكَّر. وقد يحدث نقصُ السُّكَّر إن ترك المريضُ تناولَ وجبة طعام أو مارس الرياضةَ بشكلٍ زائد أو كان مريضاً.




ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• يجب الالتزامُ باستعمال الجرعة التي أوصى باستعمالها الطبيب. وعندَ الشكِّ في استعمال المريض جرعةً زائدةً من غليكلازيد، ينبغي استشارةُ الطبيب فوراً مع الاحتفاظ بعبوة الدواء حتى وإن كانت فارغة.

• ينبغي إعلامُ الطبيب عند الشُّعور بعطشٍ غيرِ مألوف وتكرار مرَّات التبوُّل والشُّعور بالتَّعب الشَّديد، فقد يحتاجُ المريضُ إلى تعديل جرعة الدواء.

• يجب التأكُّدُ من معرفة المريض بأعراض نقص سكَّر الدم، حيث يُصاب بالارتعاش والقلق والتعرُّق والشحوب والجوع وخفقان القلب وبالدوخة. وعندئذٍ، يجب عليه تناولُ طعام أو شراب يحتوي على السُّكَّر. وقد يحدث نقصُ السُّكَّر إن ترك المريضُ تناولَ وجبة طعام أو مارس الرياضةَ بشكلٍ زائد أو كان مريضاً.




ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يجب الاحتفاظُ بالدواء في عبوة محكمة الإغلاق في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، وبعيداً عن التجمُّد.

• ينبغي الاحتفاظُ بالدواء بعيداً عن متناول الأطفال.

• يجب عدمُ الاحتفاظ بعلب غليكلازيد القديمة أو التي لم يَعُد هناك داعٍ للاحتفاظ بها.

• ينبغي سؤالُ مقدِّم الرعاية الصحيَّة عن كيفيَّة التخلُّص من الدواء الذي لا يستخدمه المريض.




إرشادات عامة

• يستمرُّ استعمالُ أدوية داء السُّكَّري مدى الحياة. لذلك، ينبغي مواصلةُ استعمال الأدوية ما لم يوصِ الطبيبُ بخلاف ذلك.

• يجب سؤالُ الطبيب أو الصيدلاني عن المعلومات غير المفهومة عن الدواء.

• ينبغي ألاَّ يقومَ أيُّ شخصٍ آخرَ باستعمال غليكلازيد من دون استشارة الطبيب.

• يجب استشارةُ الطبيب في حال لم تتحسَّن حالةُ المريض أو ازدادت سوءاً.

• ينبغي الاستفسارُ من الصيدلاني عن طريقة التخلُّص من الأدوية غير المرغوب بالاحتفاظ بها.

• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.

• ينبغي أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلاني, مساعد الطبيب.

• ينبغي التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تناول أيِّ دواء جديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمنتجات الطبيعية أو الفيتامينات.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
Patient.co.uk
National Health Services - UK
The Electronic Medicines Compendium, UK

 

أخر تعديل: 29 يونيو 2014