بوميدوميد

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
الاسم العلمي: بوماليدوميد Pomalidomide.
الاسم التجاري: بوماليست Pomalyst®

 

 

ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

 

ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

 

ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

 

ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

 

ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

 

إرشادات عامة

 

المراجِع:

 

 

 




التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

ينتمي بوماليدوميد إلى مجموعة الأدوية المعدِّلة للمناعة (من أدوية السرطان).

جرى تصنيعُ بوماليدوميد على شكل كبسولات تُستَعمل فمويَّاً، حيث يُستعمَل في علاج الورم النِّقوي المُتعدِّد، وفق الجرعات التالية:

البالغون: يجري استعمالُ جرعة 4 ملغ مرَّة واحدةً يوميَّاً في بداية العلاج، ويمكن للطبيب أن يقومَ بتعديل الجرعة عندَ الحاجة. ويكون استعمالُ هذا الدواء في الأيَّام الأولى من 1-21 من  الدورة العلاجية التي تستمر 28 يوماً، ويتكرَّر هذا الجدولُ العلاجي كلَّ 28 يوماً.

الأطفال: يُحدِّد الطبيبَ جرعةَ وطريقة استعمال الدواء.




آلية عمل الدواء

يعمل بوماليدوميد عن طريق التدخُّل في نموِّ خلايا الورم النَّقوي المُتعدِّد، والتي  يجري تدميرُها في الجسم عندَ انتهاء العلاج.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

يمكن أن تتأثَّر بعضُ الحالات المرضيَّة عند استعمال بوماليدوميد، ممَّا يُبرِّر إعلامَهم الطبيب عنها قبلَ استعمال الدواء، وخصوصاً إحدى الحالات التالية:

• وجود حمل أو التخطيط للحمل أو وجود إرضاع طبيعي.

• استعمال المريض لأدوية أخرى أو مستحضرات عشبيَّة أو مكمِّلات غذائيَّة.

• وجود تحسُّس من الأدوية أو من الأطعمة أو من مواد أخرى.

• حدوث تفاعلات تحسُّسيَّة سابقاً عند استعمال ثاليدوميد Thalidomide أو ليناليدوميد Lenalidomide.

• وجود مشاكل كُلويَّة أو كبديَّة أو دمويَّة (نقص عدد خلايا الدم البيضاء أو تعداد الصُّفيحات).

• وجود تاريخ لمشكلة تتعلَّق بتخثُّر الدم.

• أن يكونَ المريضُ مُدخِّناً للسجائر.

• لم تثبت سلامةُ وفعَّالية استعمال بوماليدوميد عندَ الأطفال.

• لم تُظهِر الدراساتُ، التي أُجريَت حتى الآن، أنَّ المشاكلَ الصحيَّة المتعلِّقة بالتقدُّم بالعمر يمكن أن تُنقِصَ من فائدة استعمال الدواء عند كبار السنِّ.

• يجب عدمُ استعمال بوماليدوميد عند النِّساء الحوامل أو اللواتي تُخطِّطن للحمل، لثبوت حدوث تشوُّهات عندَ الجنين،  فالمخاطرُ المتوقَّعة تغلب أيَّةَ فائدة ممكنة.

• لا يوجد ما يكفي من الدراسات التي تُحدِّد الخطرَ على  الرَّضيع عندَ الأم المُرضِع رضاعةً طبيعيَّة، لذلك ينبغي الموازنةُ بين الضرر المحتمل وقوعه والفائدة من استخدام بوماليدوميد قبلَ البتِّ في استخدامه.

• إصابة المريض بإحدى الحالات الصحيَّة التالية يمكن أن يؤثِّرَ في استعماله للدواء، فيجب أن يُعلمَ الطبيبُ بإصابة المريض بإحدى الحالات التالية (في حال وجودها):

- فقر الدم (نقص عدد خلايا الدم الحمراء).

- مشاكل في نقيِّ العظام.

- خُثَار الأوردة العميقَة (جلطة دمويَّة في الساق).

- اعتلال في الأعصاب المحيطيَّة (مشكلة عصبيَّة).

- انسداد رئوي (جلطة دمويَّة في الرئة).

• يمكن أن يؤدِّي استعمالُ بوماليدوميد خلال فترة الحمل إلى تشوُّه الجنين، لذلك ينبغي إجراءُ اختبار الحمل قبلَ البَدء باستعمال الدواء وخلال فترة استعماله؛ كما ينبغي على الزوجات اللواتي هنَّ في سنِّ الإنجاب استعمال وسيلتين لتجنُّب حدوث الحمل خلال فترة استعمالهنَّ بوماليدوميد، ويجب أن يبدأنَ باستعمالهما قبلَ 4 أسابيع من بَدء العلاج.

• يجب على المرضى الرجال، الذين يستعملون بوماليدوميد، الحرص على عدم حدوث حملٍ عندَ زوجاتهم، حيث إنَّ الدواءَ يمرُّ إلى السائل المنويّ. لذلك، ينبغي استعمالُ الواقي الذكري خلال فترة استعمال المريض للدواء، ولمدَّة 28 يوماً بعدَ إيقاف استعماله.






دواعي استعمال الدواء

يُستَعمل بوماليدوميد في علاج الورم النقوي المُتَعدِّد (أحد سرطانات الدم) عندَ المرضى الذين فشل علاجُهم بعد استعمالهم لدواءين آخرَين.




موانع استعمال الدواء

يجب عدمُ استعمال بوماليدوميد عند إصابة المريض بإحدى الحالات الصحيَّة التالية:

• التحسُّس لأيٍّ من مكوِّنات مستحضر بوماليدوميد.

• وجود حمل أو التخطيط للحمل أو وجود إرضاع طبيعي خلال فترة العلاج.

• الإصابة بأمراض كلويَّة أو كبديَّة شديدة.




ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يجب استعمالُ بوماليدوميد وفقاً لتوصيات الطبيب، مع التحقُّق من صحَّة جرعة الدواء الموصوفة من المُلصَق الدوائي.

• ينبغي قراءةُ وفهم النشرة المرافقة للدواء، والاستفسار من الصيدلاني عمَّا يصعب فهمُه فيها.

• يجدر استعمالُ بوماليدوميد وفقاً لجدولٍ علاجيٍّ خاص، كما يجب التأكُّدُ من فهم المريض لجميع تعليمات وتحذيرات استعمال هذا الدواء.

• ينبغي استعمالُ بوماليدوميد فمويَّاً على معدةٍ فارغةٍ، وذلك قبل أو بعد وجبة الطعام بساعتين.

• يجب ابتلاعُ كبسولة الدواء مع الماء، من دون كسرها أو سحقها أو مضغها.

• ينبغي الالتزامُ باستعمال بوماليدوميد في نفس التوقيت من اليوم للحصول على أفضل فائدةٍ من استعماله.

• يجب عدمُ فتح الكبسولة أو التعامل معها بشكل زائد عن الضرورة. كما ينبغي غسلُ منطقة ملامسة المسحوق الموجود داخل الكبسولة بالماء والصابون، وكذلك الإسراع بغسل العين بالماء جيِّداً عندَ دخول المسحوق إليها.

• إذا فات استعمالُ جرعةٍ من بوماليدوميد، فينبغي أخذُها حالَ تذكُّرها إن كان قد فات على الموعد أقل من 12 ساعة، أو التغاضي عن استعمالها إن كان قد فات أكثر من 12 ساعة على موعد استعمالها، والعودة إلى متابعة الجدولِ العلاجيِّ. كما يجب عدمُ مضاعفة الجرعة للتعويض.




تداخل الدواء مع الطعام

• يجب عدمُ استعمال بعض الأدوية في وقتٍ قريب من تناول الطعام، أو مع أنواعٍ معيَّنةٍ من الطعام، لاحتمال حدوث تفاعل مع الدواء.

• ينبغي عدمُ تناول فاكهة غريب فروت أو شربُ عصيرِهِا خلال فترة استعمال بوماليدوميد.




تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

تتداخل مجموعةٌ من المواد الدوائيَّة مع بوماليدوميد، ويكون تداخلُ معظمها متوسِّطَ الشِّدَّة، ونذكر منها:

• فلوتيكازون/ سالميترول Fluticasone/Salmetrol.

• أسبيرين/ديبريدامول Aspirin/ Dipyridamole.

• أَملودبين/ أولميسارتان Amlodipine/ Olmesartan.

• سيبروفلوكساسين Ciprofloxacin.

• ديكساميثازون Dexamethasone.

• كلوريد البوتاسيوم Potassium Chloride.

• إيزوميبرازول Esomeprazole.

• أملودبين Amlodipine.

• كلوبيدوغريل Clopidogrel.

• أوندانسيترون Ondansetron.




ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• إذا فات استعمالُ جرعةٍ من الدواء، فينبغي أخذُها حالَ تذكُّرها إن كان قد فات على الموعد أقل من 12 ساعة، أو التغاضي عن استعمالها إن كان قد فات أكثر من 12 ساعة على موعد استعمالها، والعودة إلى متابعة الجدولِ العلاجيِّ. ويجب عدمُ مضاعفة الجرعة للتعويض.


ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

•  يجب أن يلتزمَ المريضُ بجرعة وطريقة ومدَّة استعمال الدواء، والتي أوصى بها الطبيبُ، لأنَّ مخالفةَ ذلك سوف يزيد من فرص ظهور الآثار الجانبيَّة للدواء.

• ينبغي قراءةُ وفهم واتِّباع المعلومات الواردة في النشرة المرافقة للدواء، وسؤال الطبيب عمَّا يصعب فهمُه فيها.

• يجب الالتزامُ بمواعيد زيارة الطبيب ليتحقَّقَ من فعَّالية بوماليدوميد، ولحلِّ المشاكل وتدبير الآثار الجانبيَّة غير المرغوب فيها؛ ويمكن أن يحتاجَ الأمرُ إلى إجراء فحوص للدم لمعرفة سبب ظهور هذه الأعراض.

• ينبغي ألاَّ يتبرَّعَ المريضُ بالدم خلال فترة العلاج، ولمدَّة تتراوح بين 1- 4 شهور بعدَ إيقاف استعمال الدواء بحسب رأي الطبيب.

• يجب عدمُ استعمال أيَّ نوع من أنواع الأدوية الأخرى بالتزامن مع استعمال بوماليدوميد، من دون استشارة الطبيب.

• ينبغي استعمالُ الدواء بحذرٍ عند كبار السن، حيث يمكن أن يكونوا أكثرَ تحسُّساً لتأثيرات الدواء.

• يجب استعمالُ بوماليدوميد بحذرٍ شديدٍ عندَ الأطفال الذين لم يتجاوزا 18 عاماً، لعدم التأكُّد من سلامة وفعَّالية استعماله لديهم.

• ينبغي عدمُ استعمال الدواء خلال فترة الحمل، لأنَّه قد يُسبِّب تشوُّهاتٍ خلقيَّةً شديدة أو موت الجنين. لذلك، يجب تجنُّبُ حدوث حمل خلال فترة العلاج. كما يجب استشارةُ الطبيب فورَ التأكُّد من حدوث حمل بالتزامن مع استعمال بوماليدوميد، لمناقشة سميَّة الدواء في الحمل. ويجب أن تمتنعَ الأمُّ المُرضِعة إرضاعاً طبيعيَّاً عن إرضاع رضيعها خلال فترة علاجها بالدواء، لعدم التأكُّد من عدم مروره إلى حليبها، ومن ثمَّ إلى رضيعها.




ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

يمكن أن تظهرَ العديدُ من الآثار الجانبيَّة بعدَ استعمال بوماليدوميد، نذكر أكثرها شيوعاً:

• آلام الظهر.

• تشوُّش الرؤية.

• نقص الشهيَّة.

• صعوبة الحركة.

• جفاف الجلد.

• احمرار وجفاف الجلد.

• تغيُّر رائحة النَّفَس إلى ما يشبه رائحة الفاكهة.

• زيادة الجوع.

• زيادة التعرُّق.

• ألم المفاصل.

• نقص أو فقدان القوَّة.

• تصلُّب أو تشنُّج العضلات.

• تعرُّق ليلي.

• طفح جلدي.

• حدوث اضطرابات في النوم.




ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• يمكن أن يؤدِّي استعمالُ بوماليدوميد خلال فترة الحمل إلى تشوُّه الجنين، لذلك ينبغي إجراءُ اختبار الحمل قبل البَدء باستعمال الدواء وخلال فترة استعماله؛ كما ينبغي على الزوجات اللواتي في هُنَّ سنِّ الإنجاب استعمال وسيلتين لتجنُّب حدوث الحمل خلال فترة استعمالهنَّ الدواءَ، ويجب أن يبدأنَ باستعمالهما قبلَ 4 أسابيع من بَدء العلاج.

• يجب على المرضى الرجال، الذين يستعملون بوماليدوميد، الحرص على عدم حدوث حملٍ عندَ زوجاتهم، حيث إنَّ الدواء يمرُّ إلى السائل المنويّ، لذلك ينبغي استعمالُ الواقي الذكري خلال فترة استعمال المريض للدواء، ولمدَّة 28 يوماً بعدَ إيقاف استعماله.

• ينبغي الحذرُ من حدوث تجلُّطٍ للدم خلال فترة استعمال بوماليدوميد، لذلك يجب الحرصُ على استشارة الطبيب فور الشُّعور بضيقٍ في التنفُّس أو ألمٍ في الصَّدر أو ألمٍ أو تورُّمٍ في الساق، حيث يمكن أن تكونَ هذه أعراضَ الإصابةِ بجلطة دمويَّة.

• يجب مراقبةُ حدوث نقص مؤقَّت في عدد خلايا الدم البيضاء في الدم، ممَّا يزيد فرص الإصابة بالعدوى؛ وكذلك ينبغي مراقبةُ حدوث نقص في عدد صفيحات الدم الضروريَّة لتخثُّر الدم بشكل سليم، لذلك لابدَّ من الانتباه لعدم حدوث نزف خلال فترة العلاج بالدواء.

• ينبغي تجنُّبُ الاختلاط بالمرضى المصابين بالعدوى، واستشارة الطبيب فورَ الشكِّ بالإصابة بالعدوى أو عند حدوث حمَّى أو قشعريرة أو سعال أو بحَّة في الصوت أو ألم أسفل الظهر أو جانبه أو الشعور بألم أو صعوبة في التبوُّل.

• يجب الحذرُ عند استخدام فرشاة الأسنان العادية، أو خيوط تنظيف الأسنان أو المسواك، ويمكن توجيهُ المريض لاستعمال طرقٍ بديلة لتنظيف اللثة والأسنان.

• ينبغي أن يحذرَ المريضُ من جرح نفسه عندَ استعماله لأدوات حادَّة، مثل شفرة الحلاقة أو قطَّاعة الأظافر.

• يجب تجنُّبُ ممارسة الرياضات أو القيام بحركات أخرى يمكن أن تؤدِّي إلى حدوث كدمات أو إصابات.

• يمكن أن يؤدِّي استعمالُ بوماليدوميد إلى حدوث ضرر في الأعصاب. ولذلك، ينبغي استشارةُ الطبيب عندَ الشعور بوخز أو خَدَرٍ أو حُرقةٍ أو تنميلٍ أو ألمٍ في اليدين أو القدمين؛ حيث يمكن أن تكونَ هذه أعراضاً للإصابة باعتلال الأعصاب المحيطيَّة.

• يمكن أن يؤدِّي استعمالُ بوماليدوميد إلى الشعور بالدوخة أو التشوُّش الذهني، لذلك ينبغي عدمُ القيادة أو تشغيل الآلات أو القيام بأداء أيِّ عملٍ خطير قبل معرفة درجة تأثير هذا الدواء في تركيز ويقظة المريض.

• ينبغي إجراءُ فحوصٍ مخبريَّةٍ دمويَّة للحمل وتعداد عامّ لخلايا الدم خلال فترة العلاج، وذلك لمراقبة حالة المريض وللتحقُّق من سبب ظهور أيَّة آثار جانبيَّة، وهذا ما يبرِّر الالتزامَ بزيارة الطبيب في المواعيد المُقرَّرة.

• يزيد استعمالُ الدواء من مخاطر ظهور أنواعٍ أخرى من السرطان، لذلك ينبغي مناقشةُ الطبيب حول هذا الاحتمال قبل استعمال الدواء.




ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

يجب استدعاءُ الطبيب فورَ ظهور عدَّة أعراضٍ بعدَ استعمال بوماليدوميد، ونذكر منها:

• ظهور أعراض العدوى، كالحمَّى والتهاب الحلق والقشعريرة والسعال.

• صعوبة وتكرُّر حدوث التبوُّل المؤلم.

• عدم انتظام ضربات القلب.

• شحوب الجلد.

• تعب أو ضَعف غير مألوف.

• حدوث نزف أو ظهور كدمات بشكلٍ غير مألوف.

• تحوُّل البراز إلى اللون الأسود القطراني أو المدمَّى.

• القيء المدمَّى.

• الرُّعاف.

• الشعور بخَدَرٍ أو حُرقة أو وخزٍ في اليدين أو القدمين.




ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يجب الاحتفاظُ بالدواء في عبوة محكمة الإغلاق في درجة حرارة الغرفة التي تتراوح بين 20-25 درجة مئويَّة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، وبعيداً عن التجمُّد.

• ينبغي الاحتفاظُ بالدواء بعيداً عن متناول الأطفال.

• يجب عدمُ الاحتفاظ بعلب الدواء القديمة أو التي لم يَعُد هناك داعٍ للاحتفاظ بها.

• ينبغي سؤالُ مقدِّم الرعاية الصحيَّة عن كيفيَّة التخلُّص من الدواء الذي لا يستخدمه المريض.




إرشادات عامة

• يجب سؤالُ الطبيب أو الصيدلاني عن المعلومات غير المفهومة عن الدواء.

• ينبغي ألاَّ يقومَ أيُّ شخصٍ آخرَ باستعمال الدواء من دون استشارة الطبيب.

• يجب استشارةُ الطبيب في حال لم تتحسَّن حالة المريض أو ازدادت سوءاً.

• ينبغي الاستفسارُ من الصيدلاني عن طريقة التخلُّص من الأدوية غير المرغوب بالاحتفاظ بها.

• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.

• ينبغي أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلاني, مساعد الطبيب.

• ينبغي التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في استعمال أيِّ دواء جديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمنتجات الطبيعية أو الفيتامينات.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
Drugs.com
Mayo Clinic
U.S. National Library of Medicine

 

أخر تعديل: 29 يونيو 2014