سيتاغليبتين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
الاسم العلمي: سيتاغليبتين Sitagliptin.
الاسم التجاري: جانوفيا Ganuvia®

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

يُعَدُّ سيتاغليبتين من أدوية داء السُّكَّري، وهو مثبِّطٌ لإنزيم ثنائي بيبتيديل بيبتيداز-4 Dipeptidyl Peptidase-4(DPP-4) Inhibitor.

ويجري تَصنيعُ أقراصه الفموية بثلاثة عيارات: 25، و 50، و 100 ملغ. ويُستَعمَل في علاج النمط الثاني من داء السُّكَّري كما يلي:

البالغون: 100 ملغ مرَّة واحدة يوميَّاً.

الأطفال: يعود للطبيب تقديرُ جرعة وطريقة استعمال الدواء.

• ينبغي استعمالُ سيتاغليبتين بحذر عندَ كبار السن، لأنَّهم قد يكونون أكثرَ تأثُّراً بآثاره الجانبيَّة.

• لم يجرِ التأكُّدُ من سلامة وفعَّالية استعمال الدواء عندَ الأطفال دون 18 عاماً، لذلك يجب استعمالُه بحذرٍ شديدٍ عندهم.




آلية عمل الدواء

يعمل سيتاغليبتين عن طريق زيادة كميَّة الأنسولين التي يُفرزها الجسم، وإنقاص كميَّة السُّكَّر التي يُنتجها.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

يمكن أن يتأثَّرَ بعضُ المرضى، الذين يعانون من بعض الحالات الصحيَّة، عندَ استعمال سيتاغليبتين، ممَّا يُبرِّر إخبارَ الطبيب عن كلِّ ما يعاني منه المريض قبل استعمال الدواء، وخصوصاً إحدى الحالات التالية:

• وجود حمل أو التخطيط للحمل أو وجود إرضاع طبيعي.

• استعمال المريض لأدوية أخرى.

• وجود تحسُّس من الأدوية أو من الأطعمة أو من موادَّ أخرى.

• وجود إصابة سابقة بوذمة وعائيَّة (تورُّم في اليدين أو الوجه أو الشفتين أو العينين أو الحلق أو اللسان، أو صعوبة في البلع أو التنفُّس، أو بحَّة في الصوت) والتي يُسبِّبها مثبِّطٌ آخر لإنزيم ثنائي بيبتيديل بيبتيداز- 4 (مثل ساكساغلِيبتين saxagliptin).

• وجود مشاكل كُلويَّة.

• وجود إصابة سابقة بالتهاب البنكرياس أو حصوات في المرارة أو مستويات عالية من الشحوم الثلاثيَّة أو الكوليسترول في الدم.

• لم تثبت سلامةُ وفعَّالية استعمال سيتاغليبتين عندَ الأطفال دون 18 سنة، لعدم إجراء الدراسات المناسبة؛ ولذلك يجب استعمالُه بحذر شديد.

• لم تُظهِر الدراساتُ التي أُجريَت حتى الآن أنَّ المشاكلَ الصحيَّة المتعلِّقة بالتقدُّم بالعمر يمكن أن تُنقِصَ من فائدة استعمال الدواء عند كبار السنِّ، ولكن يجب الحذرُ من استعمال الدواء عندَ من يعاني من مشاكل كلويَّة مرتبطة بالتقدُّم بالعمر، كما ينبغي إجراءُ تعديلٍ على جرعة الدواء المُقدَّم لهم.

• لا تُوجد دراساتٌ كافية حول خطر تأثير استعمال الحوامل للدواء بالنسبة للجنين.

• لا تُوجد دراساتٌ كافية حول تأثير استعمال الأمَّهات المُرضِعات للدواء، ووجود خطرٍ على الرَّضيع. ولذلك، تنبغي الموازنةُ بين الفوائد والأضرار المُحتمَلة قبل استعمال سيتاغليبتين في أثناء الإرضاع الطبيعي.

• الإصابة بالحُماض الكيتوني السُّكَّري.

• ينبغي عدمُ استعمال سيتاغليبتين عند المرضى المصابين بالنمط الأوَّل من الداء السُّكَّري.




دواعي استعمال الدواء

• يُستَعمَل سيتاغليبتين في علاج النمط الثاني من الداء السُّكَّري عند المرضى الذين لا يستطيعون ضبطَ مستويات السُّكَّر في الدم، عن طريق النظام الغذائي وممارسة الرياضة فقط.

 • يجب استعمالُه إلى جانب اتِّباع نظامٍ غذائيٍّ خاص وممارسة الرياضة.

• يمكن استعمالُه وحيداً أو بالمشاركة مع أدوية أخرى خافضة للسُّكَّر.




موانع استعمال الدواء

ينبغي عدمُ استعمال سيتاغليبتين في الحالات التالية:

• وجود تحسُّس تجاه أحد مكوِّنات أقراص الدواء.

• إصابة المريض بالنمط الأوَّل من الداء السُّكَّري.

• إصابة المريض بالحُماض الكيتوني السُّكَّري.

• ينبغي استعمالُ سيتاغليبتين بحذرٍ عند كبار السن، لأنَّهم قد يكونون أكثرَ تأثُّراً بآثاره الجانبيَّة.

• يجب استعمالُ الدواء بحذرٍ شديدٍ عند الأطفال دون 18 عاماً، لعدم التأكُّد من سلامة وفعَّالية استعماله لديهم.

• لا تُوجد دراساتٌ كافية حول تأثير استعمال الحوامل للدواء، ووجود خطرٍ على الجنين. لذلك، ينبغي مناقشةُ مخاطر وفوائد استعمال سيتاغليبتين خلال فترة الحمل.

• لا تُوجد دراساتٌ كافية حول تأثير استعمال الأمَّهات المُرضِعات للدواء، ووجود خطرٍ على الرَّضيع. ولذلك، لابدَّ من الموازنة بين الفوائد والأضرار المُحتمَلة قبلَ استعمال سيتاغليبتين في أثناء الإرضاع الطبيعي.




ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يجب استعمالُ سيتاغليبتين وفقاً لتوصيات الطبيب، مع التحقُّق من صحَّة جرعة الدواء الموصوفة من المُلصَق الدوائي.

• ينبغي قراءةُ وفهم النشرة المرافقة للدواء، والاستفسار من الصيدلاني عمَّا يصعب فهمُه فيها.

• يجب ابتلاعُ أقراص سيتاغليبتين مع الماء، من دون كسرها أو سحقها أو مضغها، كما ينبغي الاتِّصالُ بالطبيب في حال عَدَم التمكُّن من ابتلاع قرص الدواء.

• ينبغي استعمالُ أقراص الدواء فمويَّاً قبلَ الطعام أو بعدَه.

• إذا فات استعمالُ جرعةٍ من سيتاغليبتين، فينبغي أخذُها حالَ تذكُّرها، أو التغاضي عن استعمالها إن كان موعدُ الجُّرعة التالية قد حان، مع متابعة الجدولِ العلاجيِّ.

• يجب عدمُ مضاعفة الجرعة للتعويض؛ وإذا فات استعمالُ أكثر من جرعة، فيجب استشارةُ الطبيب.

• يجب استعمالُ الدواء في التوقيت نفسه من اليوم، لأنَّ ذلك سوف يساعد على تذكُّر وانتظام استعماله.

• ينبغي الاستمرارُ في استعمال سيتاغليبتين، حتَّى عند شعور المريض بتحسُّن؛ مع عدم تفويت أيَّة جرعة منه.

• ينبغي استعمالُ الدواء بحذر عندَ كبار السن، لأنَّهم قد يكونون أكثرَ تأثُّراً بآثاره الجانبيَّة.

• يجب استعمالُ سيتاغليبتين بحذرٍ شديدٍ عند الأطفال دون 18 عاماً، لعدم التأكُّد من سلامة وفعَّالية الدواء لديهم.




تداخل الدواء مع الطعام

• يجب عدمُ استعمال بعض الأدوية في وقتٍ قريب من تناول الطعام أو مع أنواعٍ معيَّنةٍ من الطعام لاحتمال حدوث تفاعل مع الدواء.

• يجب اتِّباعُ النظام الغذائي الخاص الذي أوصى به الطبيب، وهو أهمُّ خطوات ضبط الداء السُّكَّري، وضروريٌّ لقيام سيتاغليبتين بعمله على الشكل المطلوب.

• يمكن استعمالُ الدواء قبلَ الطعام أو بعدَه.


تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

تتداخل مجموعةٌ من المواد الدوائيَّة مع سيتاغليبتين، ويكون تداخلُ معظمها متوسِّطاً أو طفيفاً، ونذكر منها:

• الأسبيرين Aspirin.

• الكالسيوم/فيتامين د.

• سيليكوكسيب Celecoxib.

• زيت السمك Fish Oil.

• فوروسيميد Furosemide.

• أتورفاستاتين Atorvaststin.

• أسيتامينوفين Acetaminophen.

• كلوبيدوغريل (بلافيكس)Clopidogrel .

• حمض الأسكوربيك Ascorbic acid (فيتامين سي).

• كوليكالسيفيرول Cholecalciferol (فيتامين د3).






ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

إذا فات استعمالُ جرعةٍ من سيتاغليبتين، فينبغي أخذُها حالَ تذكُّرها، أو التغاضي عن استعمالها إن كان موعدُ الجُرعة التالية قد حان، مع متابعة الجَدولِ العلاجيِّ. كما يجب عدمُ مضاعفة الجُرعة للتعويض.


ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• يجب أن يلتزمَ المريضُ بجرعة وطريقة استعمال سيتاغليبتين التي أوصى بها الطبيب، وقد يحتاج الأمرُ إلى تغيير الجرعة عدَّةَ مرَّات حتى الوصول إلى الجرعة التي تناسب حالةَ المريض.

• ينبغي قراءةُ وفهم واتِّباع المعلومات الواردة في النشرة المرافقة للدواء، وسؤال الطبيب عمَّا يصعب فهمُه فيها.

• يجب اتِّباعُ النظام الغذائي الخاص الذي أوصى به الطبيب، وهو أهمُّ خطوات ضبط الداء السُّكَّري، وضروريٌّ لقيام الدواء بعمله على الشكل المطلوب. كما ينبغي ممارسةُ الرياضة بانتظام وفحص مستويات السُّكَّر في الدم أو البول وفقاً للتوجيهات.

• يجب الالتزامُ بمواعيد زيارة الطبيب ليتحقَّقَ من فعَّالية الدواء، ولحل المشاكل والآثار الجانبيَّة غير المرغوب فيها، ويمكن أن يحتاجَ المريضُ لإجراء فحوص للدم لمعرفة سبب ظهور هذه الأعراض.

• قد تصعب السيطرةُ على مستوى السُّكَّر في الدم خلال فترات الشدَّة، مثل الإصابة بالحمَّى أو العدوى أو الرضوض أو الخضوع للجراحة. ولكن، ينبغي عدمُ القيام بتعديل الجرعة من دون استشارة الطبيب.

• يجب إبلاغُ الطبيب أو طبيب الأسنان عن استعمال المريض للدواء قبلَ القيام بأيِّ إجراءٍ طبِّي أو سِنيّ أو إسعافيّ أو جراحي.

• ينبغي الأخذُ بعين الاعتبار تسجيل حالات التهاب شديدة وأحياناً مميت في البنكرياس عند من يستعمل سيتاغليبتين. ومن أعراض هذه الحالة الشعورُ بألمٍ حادٍّ أو مستمر في المعدة أو الظهر، مع وجود أو عدم وجود شعور بالغثيان أو القيء.

• ينبغي استعمالُ الدواء بحذر عندَ كبار السن، لأنَّهم قد يكونون أكثرَ تأثُّراً بآثاره الجانبيَّة.

• يجب استعمالُ سيتاغليبتين بحذرٍ شديدٍ عند الأطفال دون 18 عاماً، لعدم التأكُّد من سلامة وفعَّالية الدواء لديهم.

• لا توجد دراساتُ كافية حول تأثير استعمال الحوامل للدواء، ووجود خطرٍ على الجنين. لذلك، ينبغي مناقشةُ مخاطر وفوائد استعمال الدواء خلال فترة الحمل.

• لا توجد دراساتُ كافية حول تأثير استعمال الأمَّهات المُرضِعات للدواء، ووجود خطرٍ على الرَّضيع. ولذلك، ينبغي الموازنةُ بين الفوائد والأضرار المُحتملة قبلَ استعمال الدواء في أثناء الإرضاع الطبيعي.




ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

تَظهَر العديدُ من الآثار الجانبيَّة بعدَ استعمال سيتاغليبتين، ويكون أكثرها شيوعاً:

• أوجاع الجسم.

• السعال.

• صعوبة التنفُّس.

• احتقان الأذن.

• الحمَّى.

• فقدان الصوت.

• آلام في العضلات.

• العطاس.

• التهاب الحلق.

• احتقان أو سيلان الأنف.






ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• يمكن أن يؤدِّي استعمالُ سيتاغليبتين إلى حدوث نقص في سكَّر الدم، والذي قد يحدث عندَ تأخير أو نسيان تناول إحدى وجبات النظام الغذائي، أو عند الممارسة الزائدة للرياضة، أو عدم تناول الطعام بسبب الغثيان أو القيء أو استعمال أدوية معيَّنة أو استعمال أدوية أخرى لعلاج السكَّر بالمشاركة مع هذا الدواء (مثل (الأنسولينInsulin  أو غلايميبيريد Glimepiride أو ميتفورمين Metformin أو بيُوغليتازون pioglitazone ). وينبغي التعاملُ مع أعراض انخفاض السُّكَّر قبلَ حدوث فقدان الوعي. ومع أنَّ أعراضَ نقص السُّكَّر تختلف بين المرضى، لكن ينبغي أن يعلمَ المريضُ ما هي الأعراض الخاصَّة به عندَ نقص السُّكَّر حتى يمكنه التعاملُ معها بسرعة.

• تشمل أعراضُ نقص سكَّر الدم على الشعور بالقلق، وتغيُّر السلوك، وتشوُّش الرؤية، والتعرُّق البارد، وتشوُّش الذهن وبرودة وشحوب الجلد، وصعوبة التفكير، والنعاس، والجوع المفرط، وتسرُّع ضربات القلب، والصداع المستمر، والغثيان، والنرفزة، ورؤية الكوابيس والنوم المضطرب، والارتعاش، وتلعثم الكلام، والشعور بتعب أو ضعف غير مألوف.

• يمكن أن يحدثَ ارتفاعُ سكَّر الدم إذا لم تكن جرعةُ سيتاغليبتين كافيةً لحالة المريض، أو فاته استعمالُ جرعةٍ من الدواء، أو تناول وجبةً دسمةً من الطعام مخالفاً البرنامج الغذائي، أو في حالات الحمَّى أو الإصابة بعدوى أو عدم الممارسة المعتادة للنشاط الرياضي.

• تشتمل أعراضُ ارتفاع السُّكَّر على عدم وضوح الرؤية، والنعاس، وجفاف الفم والجلد، وتغيُّر رائحة النَّفس إلى مايشبه رائحة الفواكه، وزيادة كميَّة وعدد مرَّات التبوُّل، ونقص الشهيَّة، والنعاس، وألم المعدة والغثيان والتقيُّؤ، والإرهاق، والتنفُّس المضطرب السريع والعميق، وفقدان الوعي، والعطش غير المألوف.

• يمكن إجراءُ فحص سريع لسكَّر الدم لتحديد مستوى سكَّر الدم، والاتصال بالطبيب للاستفسار عن الإجراء الذي ينبغي اتِّباعُه.

• ينبغي إجراءُ فحوص مخبريَّة خلال فترة استعمال سيتاغليبتين، وتشتمل على فحص السُّكَّر في أثناء الصيام (أو على الريق) والهيموغلوبين ووظيفة الكُلى. ويمكن استخدامُ هذه الفحوص لمراقبة حالة المريض ومعرفة أسباب ظهور الآثار الجانبيَّة، وهو ما يبرِّر ضرورةَ الالتزام بمواعيد زيارة الطبيب.




ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• يمكن أن يتسبَّبَ استعمالُ سيتاغليبتين بحدوث حساسيَّة مفرطة أو وذمة وعائيَّة أو بعض الاضطرابات الجلديَّة (متلازمة ستيفنز جونسون)؛ ويمكن لهذه الحالات أن تُهدِّدَ الحياةَ وتحتاج إلى عناية طبيَّة فوريَّة.

• ينبغي استشارةُ الطبيب فورَ ظهور طفحٍ جلدي أو حكَّةٍ أو بثور أو تقشُّر او ارتخاء الجلد أو حمَّى أو قشعريرة أو صعوبة في التنفُّس أو البلع أو تورُّم اليدين أو الوجه أو الفم أو الحلق خلال فترة استعمال الدواء.

• يمكن أن يحدثَ التهابُ البنكرياس بالتزامن مع استعمال الدواء، لذلك ينبغي التوقُّفُ عن استعمال الدواء ومراجعة الطبيب فورَ الشعور بألمٍ مفاجئٍ وحادٍّ في المعدة أو قشعريرة أو إمساك أو غثيان أو قيء أو فقدان للشهيَّة أو حمَّى أو دوخة.

• كما يجب استشارةُ الطبيب فورَ ظهور الأعراض التالية بعدَ استعمال سيتاغليبتين:

- القلق.

- تشوُّش الرؤية.

- التعرُّق البارد.

- التشوُّش الذهني.

- شحوب وبرودة الجلد.

- الاكتئاب.

- الدوخة.

- تسرُّع ضربات القلب.

- الصداع.

- زيادة الشعور بالجوع.

- اضطراب الوعي.

- الغثيان.

- التوتُّر العصبي.

- مشاهدة الكوابيس.

- حدوث اختلاجات.

- حدوث ارتعاش.

- تلعثم الكلام.

- تعب أو ضعف غير مألوف.




ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يجب الاحتفاظُ بالدواء في عبوة محكمة الإغلاق في درجة حرارة الغرفة التي تتراوح بين 20-25 درجة مئويَّة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، وبعيداً عن التجمُّد.

• ينبغي الاحتفاظُ بالدواء بعيداً عن متناول الأطفال.

• يجب عدمُ الاحتفاظ بعلب الدواء القديمة أو التي لم يعد هناك داعٍ للاحتفاظ بها.

• ينبغي سؤالُ مقدِّم الرعاية الصحيَّة عن كيفيَّة التخلُّص من سيتاغليبتين الذي لا يستخدمه المريض.




إرشادات عامة

• يجب سؤالُ الطبيب أو الصيدلاني عن المعلومات غير المفهومة عن الدواء.

• ينبغي ألاَّ يقومَ أيُّ شخصٍ آخرَ باستعمال سيتاغليبتين من دون استشارة الطبيب.

• يجب استشارةُ الطبيب في حال لم تتحسَّن حالة المريض، أو ازدادت سوءاً.

• ينبغي الاستفسارُ من الصيدلاني عن طريقة التخلُّص من الأدوية غير المرغوب بالاحتفاظ بها.

• يجب إِبعادُ سيتاغليبتين عن مُتَناول الأَطفال.

• ينبغي أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلاني, مساعد الطبيب.

• ينبغي التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تناول أيِّ دواء جديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمنتجات الطبيعية أو الفيتامينات.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
Drugs.com
Mayo Clinic
U.S. National Library of Medicine

 

أخر تعديل: 29 يونيو 2014