إيفافيرينز

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
الاسم العلمي: إيفافيرينز Efavirenz.
الاسم التجاري: ساستيفا Sustiva®

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

ينتمي الدواءُ إلى مجموعة أدويةٍ تُسمَّى مُثَبِّطات إِنزيم المُنتَسِخَة العَكسيَّة للنُّوكليوزيد Non-nucleoside reverse transcriptase inhibitors.

تُستَعمل أقراصُ أو كبسولات إيفافيرينز في علاج عدوى نقص المناعة المُكتَسَب (الإيدز)، وتكون الجرعةُ كما يلي:

البالغون: 600 ملغ مرَّة واحدة يوميَّاً، حيث يُستَعمل مع أدوية أخرى.

الرُّضَّع الذين تجاوز عمرهم 3 أشهر: تتراوح الجرعةُ التي يأخذها الرضيع بين 100 -600 ملغ مرَّة يوميَّاً وفقاً لوزنه، وذلك بحسب تقدير الطبيب، مع أدوية أخرى.

الرُّضَّع الذين لم يتجاوزا 3 أشهر من العمر: يجب أن يحدِّدَ الطبيبُ جرعةَ وإمكانيَّةَ استعمال إيفافيرينز.




آلية عمل الدواء

يعمل إيفافيرينز على إنقاص كميَّة فيروس نقص المناعة المُكتَسَب (الإيدز) في الدم.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

• ينبغي مراعاةُ وجود حالة تحسُّس سابقة للمادة الدوائيَّة أو أحد مكوِّنات الدواء، أو نوع آخر من الحساسيَّة للأطعمة أو الصبغات أو المواد الحافظة أو الحيوانات.

• لم تثبت سلامةُ وفعَّالية استعمال إيفافيرينز عند الرُّضَّع الذين لم يتجاوز عمرهم 3 أشهر أو يقلُّ وزنهم عن 3.5 كغ.

• لم تُظهِر الدراساتُ التي أُجريَت حتى الآن أنَّ المشاكلَ الصحيَّة المتعلِّقة بالتقدُّم بالعمر يمكن أن تُنقِصَ من فائدة استعمال إيفافيرينز عند كبار السنِّ. ومع ذلك، يجب الحذرُ من استعمال الدواء عندَ من يعاني من مشاكل كلويَّة أو كبديَّة أو قلبيَّة مرتبطة بالتقدُّم بالعمر، حيث ينبغي إجراءُ تعديلٍ على جرعة إيفافيرينز المُقدَّمة لهم.

• بيَّنت الدراساتُ مخاطر استعمال الحوامل للدواء وخطره على الجنين؛ ولكن، يعود للطبيب تقدير الفوائد المُكتَسَبة للأم والأضرار الواقعة على الجنين عندَ استعمال الأمِّ الحامل للدواء.

• لا توجد دراساتٌ كافية حول سلامة استعمال المُرضِعات للدواء، ويعود للطبيب تقديرُ استخدام إيفافيرينز في هذه الحالة.




دواعي استعمال الدواء

لا يحقِّق الدواءُ شفاء أو منع عدوى فيروس نقص المناعة المُكتَسَب، بل يساعد على منع تكاثر الفيروس، ويُبطئ من تدمير الجهاز المناعي؛ وهذا ما قد يؤخِّر ظهورَ المشكلات المُرافقة للإصابة بهذا المرض.


موانع استعمال الدواء

• قد يؤدِّي استعمالُ إيفافيرينز في أثناء الحمل إلى ضررٍ عندَ الجنين. ولذلك، يمكن استعمالُ وسيلة فعَّالة لمنع حصول الحمل. كما ينبغي الانتظارُ 12 أسبوعاً بعدَ إيقاف استعماله عند التخطيط للحمل.

• يجب أن تمتنعَ الأمَّهات المصابات بفيروس نقص المناعة المُكتَسَب عن إرضاع أطفالهنَّ، كما لم يجرِ إقرارُ استعمال إيفافيرينز لديهنَّ.

• لم يُدرَس استعمالُ الدواء عند الأطفال دون ثلاثة أشهر من عمرهم.

• يُستَخدم إيفافيرينز بحذر عن كبار السن، مراعاةً لضعف حالة الكبد أو الكُلى أو القلب أو الأمراض المرافقة أو الأدوية الأخرى المُستَعمَلَة.

• يُستَخدم إيفافيرينز بحذرٍ عند المرضى الذين يعانون من تاريخ لنوباتِ الصَّرْع.




ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يتوفَّر إيفافيرنز على شكل كبسولات وأقراص تُستَعمَل قمويَّاً. وهو يُستَعمل مرةً واحدةً يومياً مع الكثير من الماء على الريق عادة.

• ينبغي استعمالُ إيفافيرنز في الوقت نفس تقريباً من اليوم. كما أنَّ استعمالَ إيفافيرينز قبلَ النوم قد يجعل من الآثار الجانبية أقلَّ إزعاجاً.

• يجب عدمُ التَّوقف عن استعمال إيفافيرنز من دون استشارة  الطبيب.

• ينبغي عدمُ نسيان استعمال الدواء أو التوقُّف عن استعماله، لأنَّ ذلك قد يؤدِّي إلى تفاقم الحالة المرضيَّة.

• يعمل إيفافيرينز بشكلٍ أفضل عندما تكون هناك كمِّيةٌ ثابتة منه في الدم. وللمساعدة على الحفاظ على مستويات الدواء الثابتة في الدم بشكلٍ مستمر، لا ينبغي تفويتُ أيِّ جرعة؛ فإذا كان المريضُ يستعمل جرعة واحدة يومياً، فليستعملها في الوقت نفسه من اليوم.
• يمكن فتحُ الكبسولة ووضع محتوياتها في كمِّية قليلة من الطعام الليِّن (كعصير التفاح أو هلام العنب أو اللبن الزبادي). كما يمكن مزجُه مع طعام الرُّضَّع والأطفال الصغار الذين لا يستطيعون تناولَ الأطعمة الصلبة. وينبغي أن يُعطى في غضون 30 دقيقة من مزجه. لا ينبغي أكل أي شيء آخر لمدة 2 ساعة بعد استعمال إيفافيرينز مع الطعام.




تداخل الدواء مع الطعام

• ينبغي استعمالُ إيفافيرينز على معدة فارغة، ويُفضَّل أن يكونَ ذلك قبلَ النوم، مع كميَّة وفيرة من الماء.

• يجب الحذرُ من تزامن استعمال إيفافيرينز مع تناول أو شرب عصير الجريب فروت، حيث إنَّ هذا التزامن يزيد من مقدار الدواء في الجسم، وبذلك يزيد من تواتر ظهور الآثار الجانبيَّة.




تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

يتداخل إيفافيرنز مع ثلات حالات مرضيَّة هي:

• ارتفاع الكوليسترول.

• المرض الكبديّ.

• الأعراض النَّفسيَّة.

كما يتداخل مع مجموعةٍ من المواد الدوائيَّة نذكر منها:

• أستيميزول Astemizole.

• كاربامازيبين Carbamazepine.

• ديهيدروإرغوتامين Dihydroergotamine.

• ميدازولام Midazolam.

• بيموزيد Pimozide.

• سيكلوسبورين Cyclosporine.

• ديكساميثازون Dexamethasone.

• جِنكوبيلوبا Ginko Biloba.

• إيتراكونازول Itraconazole.




ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

إذا فات استعمالُ جرعةٍ من إيفافيرينز، فينبغي استعمالها حالَ تذكُّرها، أو التغاضي عن استعمالها إن كان موعدُ الجُرعة التالية قد حان، مع متابعة الجَدولِ العلاجيِّ. كما يجب عدمُ مضاعفة الجُرعة للتعويض.


ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

يمكن أن تتأثَّرَ بعضُ الحالات المرضيَّة عند استعمال إيفافيرينز، مما يُبرِّر إعلامَ الطبيب عنها قبل استعمال الدواء، وخصوصاً إحدى الحالات التالية:

•   وجود تاريخ للإصابة باكتئاب.

•  وجود تاريخ للإصابة بمرض نفسي، حيث يمكن أن يزيدَ احتمالُ ظهور الآثار الجانبية النفسية الخطيرة.

• الإصابة بالتهاب الكبد بِي.

• الإصابة بالتهاب الكبد سي.

• استعمال إيفافيرينز مع وجود مرضٍ كبدي يمكن أن يزيدَ من تدهور الحالة المرضيَّة.

• وجود تاريخ لحدوث نوبات صرعية، حيث يمكن أن يزدادَ احتمالُ حدوث النوبات.

• ينبغي أن يُراعى احتمالُ حدوث تغيُّرات في المزاج أو السلوك أو شعور بالحزن أو اليأس، كما يمكن الشعورُ بالتوتُّر أو العِدائيَّة.




ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

يظهر عددٌ من الآثار الجانبية عندَ استعمال إيفافيرينز، منها:

• الاكتئاب.

• الطفح الجلدي أو الحكَّة.

• الإسهال.

• الدوخة.

• النعاس.

• الصداع.

• زيادة التعرُّق.

• ضعف التركيز.

• اضطراب النوم.




ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• يجب الالتزامُ بمواعيد زيارة الطبيب للتحقُّق من فعَّالية إيفافيرينز، ولحلِّ المشاكل والآثار الجانبيَّة غير المرغوب فيها. ويمكن أن يحتاجَ الأمرُ إلى إجراء فحوص للدم لمعرفة سبب ظهور هذه الأعراض.

• لابدَّ من مراقبة ظهور طفح جلدي مع بثور أو حمَّى أو تقرُّحات فمويَّة أو احمرار العينين أو تورُّم الوجه والعضلات أو آلام مفصليَّة أو ضعف العضلات.

•  يمكن أن تظهرَ مشاكلُ كبديَّة خلال فترة استعمال إيفافيرينز، حيث قد يشعر المريضُ بألم أو إيلام في البطن أو المعدة، ويصبح لونُ برازه شاحباً وبوله داكناً، ويُصَاب بالحمَّى والصُّداع والحكَّة ونقص الشهيَّة والغثيان والقيء والطفح الجلدي وتورُّم القدمين أو الساقين والتعب أو الضَّعف غير المألوف أو اصفرار العينين أو الجلد.

• يمكن أن يحدثَ ارتفاعُ مستوى الكوليسترول والشحوم في الدم.

• يمكن أن يظهرَ تحسُّنٌ في قوَّة الجهاز المناعي عند بداية استعمال إيفافيرينز.

• ينبغي مراقبةُ تأثير الدواء في التركيز الذهني قبلَ قيادة السيَّارة أو تشغيل الآلات الكبيرة.




ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

- ينبغي استدعاءُ الطبيب إذا تزامن استعمالُ إيفافيرينز مع ظهور ما يلي، وذلك لاحتمال أن تكونَ هذه أعراض تضرُّر الكبد.:

• الحمَّى.

• القشعريرة.

• آلام أو تورُّم في المفاصل.

• نزف أو كدمات غير مألوفة.

• طفح جلدي أو حكَّة.

•  فقدان للشهيَّة وتعب.

• غثيان وتقيُّؤ وآلام بطنيَّة.

• تحوُّل لون البول إلى اللون الداكن.

• تحوُّل لون البراز إلى اللون الشاحب.

• اصفرار الجلد أو العينين.

- كما ينبغي استدعاءُ الطبيب عندَ ظهور أعراض استعمال جرعة زائدة من الدواء، مثل:

• فقد السيطرة على حركات الجسم.

• الدوخة.

• الصداع.

• صعوبة التركيز.

• العصبيَّة.

• التشوُّش الذهني.

• النسيان.

• صعوبة النوم أو مواصلة النوم.

• رؤية أحلام غير مألوفة.

• الشعور بالنعاس أو الهلوسة.

• الشعور بالسعادة بشكل غير طبيعي.




ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يجب الاحتفاظُ بالدواء في عبوة محكمة الإغلاق، في درجة حرارة الغرفة التي تتراوح بين 20-25 درجة مئويَّة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، وبعيداً عن التجمُّد.

• ينبغي الاحتفاظُ بالدواء بعيداً عن متناول الأطفال.

• يجب عدمُ الاحتفاظ بعلب إيفافيرينز القديمة، أو التي لم يَعُد هناك داعٍ للاحتفاظ بها.

• ينبغي سؤالُ مقدِّم الرعاية الصحيَّة عن كيفيَّة التخلُّص من الدواء الذي لا يستخدمه المريض.




إرشادات عامة

• يجب سؤالُ الطبيب أو الصيدلاني عن المعلومات غير المفهومة عن الدواء.

• ينبغي ألاَّ يقومَ أيُّ شخصٍ آخرَ باستعمال إيفافيرينز من دون استشارة الطبيب.

• يجب استشارةُ الطبيب في حال لم تتحسَّن حالة المريض أو ازدادت سوءاً.

• ينبغي الاستفسارُ من الصيدلاني عن طريقة التخلُّص من الأدوية غير المرغوب بالاحتفاظ بها.

• يجب إِبعادُ إيفافيرينز عن مُتَناول الأَطفال.

• ينبغي أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلاني, مساعد الطبيب.

• ينبغي التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في استعمال أيِّ دواء جديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمنتجات الطبيعية أو الفيتامينات.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
Drugs.com
Mayo Clinic
U.S. National Library of Medicine

 

أخر تعديل: 29 يونيو 2014