أمساكرين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
AMSACRINE
الاسم التجاري: أمسا AMSA

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• الأَمساكرين Amsacrine هو مُضادٌّ للأَورام السَّرطانية، تَعمل على تَثبيطِ الإِنزيمات المُـرمِّمة للحَمض النَّووي الوِراثي (الدِّي أن إيه) DNA-repair enzyme inhibitors.
• يُعطى الدَّواءُ للبالغين في البَدء بمقدار 90 ملغ/م2/اليوم لمدَّة 5-8 أيَّام، ثمَّ يمكن زيادة الجرعةُ إلى 120 ملغ/م2/اليوم في الأشواط اللاحِقَة حسب تحمُّل المريض. ويمكن تكرارهُ أشواطُ المعالجة كلَّ 2-4 أسابيع. أمَّا جرعةُ الصِّيانة فهي 15 ملغ/م2 كجرعة مُفرَدة أو مُجزَّأة على ثلاثة أيَّام متتالية كلَّ 3-4 أسابيع.



آلية عمل الدواء

• تَنمو الخَلايا السَّرطانيَّة، مثل الخلايا الطَّبيعية، وتَمضي من خِلال عمليةٍ مستمرَّة من التغيير؛ فكلُّ خلية تنقسم إلى خَلايا وَليدة (اثنتين)؛ وهذه الخلايا تَنمو، وتنقسم بعدَ ذلك مرَّةً أخرى. وتأتي أدويةُ العلاجِ الكيميائي كمواد كيميائيَّة قويَّة مصمَّمة لاعتراضِ دورة انقسام الخلايا ومنعها من النموِّ والتكاثر.
• الأَمساكرين هو من الموادِّ الكيميائيَّة القويَّة المصمَّمة لاعتراضِ دورة انقسام الخلايا، ومنعها من النموِّ والتكاثر أيضاً.
قبلَ أن تنقسمَ الخليةُ إلى خليتين متطابقتين، لابُدَّ من تحضير نسخةٍ من مادَّتها الوراثية (الدِّي أن إيه DNA)، ويُساعِد إِنزيمٌ يُسمَّى التُّوبوإيزوميراز Topoisomerase على هذه العملية. والأَمساكرين هو نوعٌ من العلاج الكيميائي المانِع أو المثبِّط للتُّوبوإيزوميراز topoisomerase، حيث يَعملُ على إعاقة عمله، لمنع الخلايا من تَصنيع نُسَخ من الحمض النَّووي الوراثي، فيتوقَّف الانقِسام. وهذا بدوره يُوقِف نموَّ الأنسجة غير الطبيعية، كما يُوقِف انتشارَ الأنسجة السَّرطانيَّة.



ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لايوجد.


دواعي استعمال الدواء

• يُستعمَل هذا الدَّواءُ في معالجة سرطان الدَّم الابيِضاضي (اللُّوكيميا) واللِّمفومَة (ورم العُقَد اللِّمفية).
• يُستعمَل هذا الدَّواءُ في معالجة أورام الرأس والرقبة.



موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحسُّسٌ تجاه الأمساكرين أو أيِّ مكوِّن آخر في هذا الدَّواء.
• يجب إطلاعُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحسُّس تجاه أيِّ دَواء.
• يجب الإبلاغُ عن التَّحسُّس الذي أصابَ المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كانت المَريضَةُ حامِلاً أو يُحتمَل أن تكونَ حامِلاً.
• إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يُؤخَذ هذا الدَّواءُ على شكل حُقنَةٍ في الوَريد.
• يُفضَّلُ تَناوُلُ كمِّية كبيرة من السَّوائل التي لا تحتوي على مادَّة الكافيين، ولكن مع تقليل كمِّية هذه السَّوائل التي يَتَناولها المريضُ إذا نصح مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية بذلك.



تداخل الدواء مع الطعام

• يُؤخَذ هذا الدَّواءُ على شكل حُقنَةٍ في الوَريد.
• يُفضَّلُ تَناوُلُ كمِّية كبيرة من السَّوائل التي لا تحتوي على مادَّة الكافيين، ولكن مع تقليل كمِّية هذه السَّوائل التي يَتَناولها المريضُ إذا نصح مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية بذلك.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• تَقِلُّ استجابةُ الجسم للقاحات بسبب الأدوية السامَّة للخلايا. لذلك، قد تقلُّ فعَّاليةُ اللقاحات الميِّتة، كما قد تحدث العَدوى في المرضى عندَ التَّطعيم باللقاحات الحيَّة.
• يُفضَّلُ استخدامُ صُودا الخبز baking soda بدلاً من مَعاجين الأسنان.
• يجب تَجنُّبُ تَناول الأسبرين أو الإيبوبروفين Ibuprofen لتَسكين الألم المعتدل، ويمكن استخدامُ الأسيتامينوفين.
• يجب الحذرُ عندَ استِعمال اللقاحات، وذلك خلال استِعمال هذا الدَّواء.
• يجب استشارةُ مقدِّم الرعاية الصحِّية قبل تناول الأسبرين والأدويَة التي تحتوي على الأسبرين والأدويَة المسكِّنة الأخرى ومُميِّعات الدَّم "مُضادَّات تَخثُّر الدَّم" والثوم والفيتامين E.
• من المهمِّ إخبارُ الطَّبيب أو الصيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العُشبِيَّة، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جديدة.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب استشِارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية لمعرفة الإرشادات والتَّعليمات.


ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• يجب الحذرُ عندَ استِعمال اللقاحات، وذلك خلال استِعمال هذا الدَّواء.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواءَ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• ربما يَنـزف المريضُ بسهولة. لذلك، يجب تجنُّبُ الإصابات واستعمال فرشاة أسنان ليِّنة وماكينة حَلاقة كهربائيَّة.
• يجب استشارةُ مقدِّم الرعاية الصحِّية قبل تناول الأسبرين والأدويَة التي تحتوي على الأسبرين والأدويَة المسكِّنة الأخرى ومُميِّعات الدَّم "مُضادَّات تَخثُّر الدَّم" والثوم والفيتامين E.
• يجب استعمالُ وسيلةٍ آمنة تَثِق بها المريضةُ لمنع الحمل, وذلك خلال تناول هذا العقار.
• يجب أن تَتَجنَّبَ زَوجةُ المريض الرَّجُل، الذي لدي نَشاطٌ جِنسي, الحملَ، وذلك باستعمال وسيلةٍ آمنة لمنع الحمل تَثِق بها.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• زيادة خَطَر العَدوَى. ولذلك، يجب تَجنُّبُ الزحام والأشخاص المصابين بعدوى أو نزلة بَرد أو أنفلونزا.
• غَثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.
• تغيُّر في لون البول إلى اللون البني أو البرتقالي.
• إسهال.
• تَساقُط الشَّعر، ولكن ينمو الشعرُ مرَّةً أخرى بعدَ أن تُوقَف المعالجة عادة.
• تَهيُّج الفم واللثة. ولذلك، يجب العنايةُ بنظافة الفم بواسطة فرشاة ليِّنة أو قطعة قطن ومضمضة الفم فهذا قد يفيد.
• يندُر حُدوثُ تَفاقُم للحالات القلبيَّة.



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
 • فحص دم دوري, ويجب استشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• المتابعة باستمرار، واستشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• ظُهور أعراض أو علامات العَدوى المِكروبيَّة، وهذا يشتمل على الحمَّى أو الرعشة أو التهاب الحلق الشَّديد أو أَلَم الأذن أو الجيوب الأنفية, أو السُّعال, أو زيادة القشع أو تغيُّر لونه, أو الأَلَم أثناء التبوُّل, أو قرحات الفم, أو الجرح الذي لا يلتئم, أو الحكَّة أو أي أَلَم في فتحة الشرج.
• صُعوبة التنفُّس.
• سُعال مستمر لا ينقطِع.
• غثيان أو قيء شَديد.
• إسهال شديد.
• سحجات أو كدمات أو نزف غير معتاد.
 • اصفرار الجلد والعينين.
• الإحساس بإرهاقٍ شَديد أو وهن أو ضعف.
• الطَّفَح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يجري تناولُ هذا الدَّواء في المكان المخصَّص لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية فقط، ولا يُسمَح بحفظه أو تخزينه في المَنـزل.


إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 11 مارس 2013