سيليجلين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
SELEGILINE
الأسماء التجارية: جوميكس JUMEX، إلديبريل ELDEPRYL، سيليجلين SELEGILINE

• يُستَعمَل السيلجيلين Selegiline لمعالجة داء باركنسون، حيث يترافق داءُ باركنسون بمستوياتٍ منخفضة من مادَّة كيميائيَّة تُدعى الدُّوبامين في الدَّماغ، ويعرف أنَّ السِّيلجيلين يمنع تَحطُّمَ هذه المادَّة في الدَّماغ، لكن لا تزال آليَّةُ عمل السِّيلجيلين غيرَ مُحدَّدة بدقَّة. كما يُضاف السِّيلجيلين إلى المعالجةِ بعدَ أن تخفقَ المعالجةُ بالليفودوبا Levodopa والكاربيدوبا Carbidopa. منا يُستَعمَل هذا الدَّواءُ أيضاً لتَخفيف أعراض التيبُّس أو الصلابة العضلية والارتعاش والتشنُّج وضعف التحكُّم العضلي المرافق لداء باركنسون. ومن استخداماته أيضاً معالجةُ حالاتٍ عضلية مماثلة لما سبقَ، إنَّما ناجمة عن تناول أدوية معيَّنة، مثل الكلوربومازين chlorpromazine والفلوفينازين fluphenazine والبيرفينازين perphenazine وغيرها.
• ويُستخدَم السَّيليجيلين عادةً مع دواء يُسمَّى اللِّيفودوبا لمُعالجة مرض الشَّلل الرعَّاش أو داء باركنسون، حيث يَجري تَحويلُ اللِّيفودوبا إلى الدُّوبامين في الدَّماغ، أي يعمل عن طَريق تعويض الدُّوبامين المَفقود. ولكن، وللأسف، يَميل اللِّيفودوبا إلى أن يصبحَ أقلَّ فعَّاليةً مع مرور الوقت، والمرضى يَميلون إلى المرور بتدهور "نهاية الجرعة"، حيث يَستَفيد المريضُ لفترةٍ من الوقت، وبعدَ كلِّ جرعة من اللِّيفودوبا يصبح التأثيرُ أقصرَ تدريجياً. ولذلك، يمكن استخدامُ السِّيليجيلين لإطالة تأثير اللِّيفودوبا.
• وأخيراً، يفيد السَّيليجيلين في معالجة الاكتِئاب.


 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 4 مايو 2013