الشفة المشقوقة (الشفة الأرنبية) والحنك المشقوق

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
Cleft Lip and Palate

هناك نوعان من الشفة المشقوقة:شق شفة وقبة حنك

  • شَقّ وحيد الجانب، حيث يحدث شقٌّ في جهةٍ واحدة من الشفة.
  • شقّ ثنائي الجانب، حيث يحدث شَقٌّ في كلتا الجهتين من الشفة.

يمكن أن يكونَ مظهرُ الشفة المشقوقة متفاوتاً، بَدءاً من ثُلمَةٍ صغيرة في الشفة (شق غير مكتمل) إلى وجود فجوة واسعة تمتدُّ لتصلَ إلى أحد المنخرين (الشفة المشقوقة الكاملة).

وقد يتراوح مظهرُ الحنك المشقوق من فتحةٍ في الجزء الخلفي من الحنك الرخو نحو الحلق، وحتَّى الانفصال التام لسقف الفم تقريباً.

وبالإضافة إلى تأثير الشفة المشقوقة والحنك المشقوق في المظهر، يمكن أن يسبِّبا أعراضاً مرتبطة بهما أيضاً، وهذا ما سنعرضه لاحقاً.

الحنك المشقوق الخفيشق في قبة الحنك

تُشاهَدُ الشفةُ المشقوقة والحنك المشقوق عندَ الولادة. ولكن، هناك نوعٌ من الحنك المشقوق يُسمَّى الحنكَ المشقوق تحت المخاطية، يمكن أن يكونَ مختفياً تحت بطانة سقف الفم.

لذلك، ينبغي مراجعةُ الطبيب عندَ وجود الأعراض التالية:

  • خروج الحليب من الأنف في كثير من الأحيان عندَ تغذية الطفل الرضيع.
  • عدم القدرة على المصِّ من خلال الماصَّة أو الشفاط.
  • لحن أنفي للكلام (خُنَّة).

قد تشير هذه الأعراضُ إلى الحنك المشقوق تحت المخاطية.



 

 

 

كلمات رئيسية:
شق الشفة، الشفة المشقوقة، الحنك المشقوق، تعويضات وجهية فكية، تعويض وجهي فكي، علاج شق الشفة وقبة الحنك

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 3 سبتمبر 2014