بيفيرودين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
الاسم العلمي: بيفاليرودين Bivalirudin.
الاسم التجاري: أنجيوماكس ANGIOMAX®.

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

  • ينتمي بيفاليرودين إلى مجموعة الأدوية المضادَّة لتخثُّر الدم Anticoagulants.
  • يُعطى الدواءُ للمرضى البالغين الذين يخضعون لعملية توسيع الأوعية القلبية التاجية عبر الجلد أو بالقثطرة القلبية، أو المرضى الذين يجرون عمليةَ جراحة تنظيرية ويعانون في الوقت ذاته من قلَّة الصفيحات الناجمة عن الهيبارين، أو قلَّة الصفيحات الخثارية الناجمة عن تأثير الهيبارين.
  • إن بيفاليرودين مُخصص للاستعمال مع الأسبرين[SB1]  (300-325 ميليغراماً يوميَّاً).
  • يُسرَّب بيفاليرودين وريديَّاً 0.75 ميليغرام/كيلوغرام من وزن المريض كجرعة أوَّليَّة، يتبعها تسريبٌ مستمر بمعدَّل 1.75 ميليغرام/كيلوغرام في الساعة خلال مدَّة التسريب.
  • ينبغي تقييمُ زمن التخثُّر بعد 5 دقائق من تسريب الجرعة الأوَّليَّة.
  • يمكن القيامُ بتسريب 0.3 ميليغرام/كيلوغرام كجرعة داعمة عند الضرورة.
  • كما يمكن الاستمرارُ بالتسريب لأكثر من أربع ساعات بعد الانتهاء من الجراحة التنظيرية (وهو إجراءٌ اختياري، يرجع اتِّخاذُه إلى تقدير الفريق الطبي المُعالِج)

مرضى الذبحة غير المستقرَّة أو مرضى احتشاء عضلة القلب غير الناجم عن ارتفاع القطعة ST على مخطَّط كهربائية القلب

  • يمكن استعمالُ 0.1 ميليغرام/كيلوغرام كجرعة أوَّلية من بيفاليرودين عن طريق الوريد، يتبعها 0.25 ميليغرام/كيلوغرام في الساعة.
  • يمكن تسريبُ جرعة إضافيَّة 0.5 ميليغرام/كيلوغرام في الساعة، مع زيادة معدَّل التسريب إلى 1.75 ميليغرام/كيلوغرام في الساعة عند الضرورة.
  • يمكن التوقُّفُ عن القيام بهذا الإجراء عند الانتهاء من العملية أو الاستمرار في ذلك لمدَّة تصل إلى 4 ساعات بعد العملية إن لزم الأمر.
  • ينبغي التوقُّفُ عن تسريب الدواء قبل 3 ساعات من إجراء جراحة القلب عند الحاجة إلى ذلك.

مرضى احتشاء عضلة القلب الناجم عن ارتفاع القطعة ST على مخطَّط كهربائية القلب والذين يخضعون لجراحة تنظيرية

  • الجرعة الأوَّليَّة: 0.75 ميليغرام/كيلوغرام[SB2]  وريديَّاً، ثم تُرفع إلى 1.75 ميليغرام/كيلوغرام/الساعة طوال فترة الجراحة.
  • بعدَ انتهاء الجراحة التنظيرية: يمكن الاستمرارُ بإعطاء الجرعة حسب الضرورة.

نقص الصفيحات الناجم عن استعمال الهيبارين

  • الجرعة الأوَّليَّة: تتراوح بين 0.15-0.2 ميليغرام/كيلوغرام/الساعة وريديَّاً، وتُعدل بحيث تصبح قيمةُ اختبار زمن الثرومبوبلاستين الجزئي المُفعّل 1.5 أو 2.5 ضعف القيمة القاعدية للاختبار.

الأطفال

  • لا يُنصَح باستخدام بيفاليرودين عند الأطفال.

آلية عمل الدواء

  • يُعدُّ بيفاليرودين من المثبِّطات التنافسية المباشرة للثرومبين، حيث إنَّ الثرومبين يساعد على تحويل الفيبرينوجين إلى فيبرين خلال عملية التخثُّر، فتثبيطُ هذا التحويل يمنع تشكُّلَ الخثرة.




ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

إذا كانت إحدى الحالات الصحِّية التالية تنطبق على المريض، فقد يدفع ذلك الطبيب إلى الامتناع نهائياً عن وصف بيفاليرودين له، أو يشترط لذلك خضوعه لمراقبة طبية مكثفة:

  • حدوث تحسُّس أو ردَّة فعل غير طبيعية عند استعمال الدواء سابقاً.
  • حدوث تحسُّس أو ردَّة فعل تحسُّسيَّة سابقة لأيٍّ من مكوِّنات الدواء.
  • وجود نزف.
  • خضوع المريض للعلاج الإشعاعي حاليَّاً.
  • التقدُّم في السن.
  • خضوع المريض لجلسات غسل الكُلى.
  • احتمال تعرُّض المريض للنزف.
  • تشكُّل أضداد لدواء يُدعى الليبيرودين lepirudin عندَ استعماله سابقاً في العلاج.
  • المعاناة من مشاكل دمويَّة أو نزفيَّة.
  • وجود أنواع معيَّنة من المشاكل القلبيَّة.
  • المعاناة من ارتفاع غير مضبوط لضغط الدم.
  • المعاناة من مشاكل كلويَّة.
  • المرضى دون الثامنة عشر من العمر
  • ينبغي عدم استعمال بيفاليرودين خلال فترة الحمل مالم يرَ الطبيب ضرورة لذلك.
  • ينبغي عدمُ استعمال بيفاليرودين خلال فترة الحمل ما لم يرَ الطبيب ضرورة لذلك.
  • ينبغي عدمُ استخدام بيفاليرودين خلال فترة الإرضاع الطبيعي ما لم يرَ الطبيب ضرورة ذلك.




دواعي استعمال الدواء

  • يُستَعمل بيفاليرودين في علاج احتشاء العضلة القلبيَّة والوقاية من الجلطات الدمويَّة وعلاج الذبحة الصدريَّة غير المستقرَّة، عن طريق منعه لتشكُّل الجلطات الدمويَّة.

موانع استعمال الدواء

  • ينبغي عدمُ استعمال بيفاليرودين خلال فترة الحمل ما لم يرَ الطبيب ضرورة لذلك.
  • ينبغي عدمُ استخدام بيفاليرودين خلال فترة الإرضاع الطبيعي ما لم يرَ الطبيب ضرورة ذلك.
  • ينبغي عدم استعمال بيفاليرودين عند وجود حساسيّة لأي من مكوِّنات الدواء، أو عند حدوث نزفٍ كبيرٍ ناجمٍ عن عملٍ جراحي أو إصابة أو أي رض طبي.


 






ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

  • يُسَرَّب بيفاليرودين عن طريق إبرةٍ تُحقن في الوريد. يتلقَّى المريض هذه الحقن في أثناء إجراء رأب الوعاء الدموي في العيادة أو المشفى. ويجب تسريبُ الدواء خلال كامل فترة الإجراء الجراحي.
  • يُستَعمل بيفاليرودين بالمشاركة مع الأسبرين عادةً.




تداخل الدواء مع الطعام

  • يمكن للمريض الاستمرار في اتِّباع النظام الغذائي المعتاد، حيث لا توجد أطعمة معيَّنةٌ ينبغي تجنُّبها خلال فترة استعمال بيفاليرودين.




تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

يمكن للأدوية التالية أن تتداخلَ مع بيفاليرودين عند تزامن الاستعمال معه:

  • ألتيبلاز Alteplase.
  • هيدروكلوريد الأميودارون Amiodarone hydrochloride.
  • أمفوتريسين ب Amphotericin B.
  • هيدروكلوريد الكلوربرومازينChlorpromazine hydrochloride .
  • ديازيبام Diazepam.
  • هيدروكلوريد الدُّوبوتامين Dobutamine hydrochloride.
  • فاموتيدين Famotidine.
  • لاكتات الهالوبيريدول Haloperidol lactate.
  • الهيبارين Heparin.
  • هيدروكلوريد اللابيتالول Labetalol hydrochloride.
  • لورازيبام Lorazepam.
  • إيديسيلات البروكلوربيرازين Prochlorperazine edisylate.
  • هيدروكلوريد البروميثازين Promethazine hydrochloride.
  • ريتيبلاز Reteplase.
  • هيدروكلوريد الفَنكوميسين Vancomycin hydrochloride.
  • وارفارين Warfarin.

يمكن للأدوية التي تنتمي إلى أيٍّ من المجموعات التالية أن تتداخلَ مع بيفاليرودين عند تزامن الاستعمال:

  • مضادَّات التخثُّر.
  • مضادات الصفيحات.
  • الهيبارينات منخفضة الوزن الجزيئي.
  • مثبِّطات الصفيحات.
  • حالاَّت الخثرة.

ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

  • ما دام أنَّ البيفاليرودين يُسرَّب في المستشفى أو العيادة عادةً، فمن غير المحتمل أن يفوِّتَ المريضُ استعمالَ إحدى الجرعات.

ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

  • ينبغي عدمُ استعمال بيفاليرودين خلال فترة الحمل ما لم يرَ الطبيب ضرورة لذلك.
  • ينبغي عدم استخدام بيفاليرودين خلال فترة الإرضاع الطبيعي ما لم يرَ الطبيب ضرورة ذلك.
  • يمكن لاستعمال بيفاليرودين أن يؤدي إلى حدوث نزفٍ حتى من أبسط الإصابات، وذلك لأنَّه يعمل على منع الدم من التخثُّر (التجلُّط)، ومن ثَمَّ الوقاية من جلطات الدم غير المرغوب فيها.
  • لذلك، ينبغي الاتصال بالطبيب أو الحصول على الرعاية الطبيَّة العاجلة عند عدم توقُّف النزف وقت حدوثه.

ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

  • يمكن أن تظهرَ مجموعةٌ من الآثار الجانبيَّة بعد استعمال بيفاليرودين، نذكر فيما يلي أكثرها شيوعاً:
  • ألم الظهر.
  • ألم عام في الجسم.
  • الغثيان.
  • نزف خفيف.
  • صداع.
  • انخفاض ضغط الدم.

ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

  • يمكن للطبيب طلب إجراء فحوصٍ مخبريَّة للمريض كجزءٍ من عمليَّة تقييم مدى ملاءمة استعمال بيفاليرودين لديه، وذلك من أجل:
  • التحقُّق من قيام بيفاليرودين بالدور الذي ينبغي عليه القيام به.
  • التحقُّق من عدم حدوث أيَّة آثارٍ غيرَ مرغوب فيها عند استعمال الدواء.
  • يُقلِّل بيفاليرودين من عدد الصفيحات الدموية التي تساعد على تخثُّر الدم. ما يجعل من السهل حدوث نزفٍ عند التعرُّض لكدمةٍ أو إصابةٍ طفيفةٍ أو جرح.
  • ينبغي تجنُّبُ الأنشطة التي تزيد من خطر حدوث كدماتٍ أو أذيَّةٍ نازفة.
  • يجب توخي الحذر الشديد من حدوث جرحٍ عند تنظيف الأسنان أو الحلاقة.

ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

  • يجب الحصولُ على المساعدة الطبيَّة الطارئة عند ظهور أيٍّ من علامات حدوث ردَّة فعلٍ تحسُّسيَّة مثل:
  • الشرى.
  • صعوبة التنفُّس.
  • تورُّم الوجه أو الشفاه أو اللسان أو الحلق.
  • ينبغي الاتصالُ بالطبيب فورَ ظهور أيٍّ من الآثار الجانبيَّة الخطيرة مثل:
  • خَدرٌ مفاجئ أو ضَعف وخاصَّةً في جانبٍ واحدٍ من الجسم.
  • صداعٌ مفاجئٌ أو تشوُّشٌ أو مشاكل في الرؤية أو الكلام أو التوازن.
  • ألم أو تورُّم في أحد أو كِلا الساقين.
  • حدوث نزفٍ لا يتوقَّف.
  • حدوث تبرُّز قطراني أو دموي أو أسود.
  • سعال دموي أو تقيُّؤ شبيه بالقهوة.










ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

  • ينبغي حفظُ بيفاليرودين في درجة حرارة تتراوح بين 20-25 درجة مئويَّة. ويمكن أن تتراوح بين 15-30 درجة مئويَّة عند نقله خارجاً لفترات قصيرة.
  • يجب عدمُ تجميد الشكل الجاف أو المحلول من بيفاليرودين.
  • يمكن حفظُ الشكل الجاف من الدواء في درجة حرارة تتراوح بين 2-8 درجات مئويَّة لمدَّة أقصاها 24 ساعة.
  • بينما يمكن حفظُ محلول بيفاليرودين الذي يتراوح تركيزه بين 0.5 ميليغرام/ميليليتر و 5 ميليغرام/ميليليتر في درجة حرارة الغرفة لمدةٍ أقصاها 24 ساعة.






إرشادات عامة

  • يجب سؤالُ الطبيب أو الصيدلاني عن المعلومات غير المفهومة عن بيفاليرودين.
  • ينبغي ألاَّ يقومَ أيُّ شخصٍ آخرَ باستعمال الدواء من دون استشارة الطبيب.
  • يجب استشارةُ الطبيب في حال لم تتحسَّن حالة المريض أو ازدادت سوءاً.
  • ينبغي الاستفسارُ من الصيدلاني عن طريقة التخلُّص من الأدوية غير المرغوب بالاحتفاظ بها.
  • يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبيَّة)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلاني, مساعد الطبيب.
  • ينبغي التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البَدء في استعمال أيِّ دواء جديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمنتجات الطبيعية أو الفيتامينات.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
Medscape.Net
National Health Services - UK
RxList - The Internet Drug Index

 

أخر تعديل: 9 سبتمبر 2014