أسباراجيناز

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
ASPARAGINASE
الأسماء التجارية: إلسبار ELSPAR، كيدرولاز KIDROLASE

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• الأَسباراجيناز Asparaginase هو من مُضادَّاتِ الأَورام السَّرطانية Antineoplastic Agents.
• يُعطى الأَسباراجيناز عن طَريقِ الحَقن الوَريدي أو العَضَلي بمقدار 6000 وحدة/م2 كلَّ يومين لمدَّة 3-4 أسابيع أو بجرعات يوميَّة قدرها 1000-20000 وحدة/م2 لمدَّة 10-20 يوماً؛ ويمكن استعمالُ جرعات أخرى مختلفة حسب تَوصِيات الطَّبيب.



آلية عمل الدواء

تَعتَمِدُ الخلايا السَّرطانيَّة المرتبطة بسَرطان الدم (الابيضاض اللِّمفاوي الحاد acute lymphocytic leukemia) في الحُصول على إمداداتها على مادَّة تُسمَّى الأَسباراجين asparagine من مَجرى الدم. يخفض الأَسباراجيناز مستوياتِ الأسباراجين في مَجرى الدم من الجسم، وبذلك لا يمكن للخَلايا السرطانية الحصول على الإمدادات من الأسباراجين لتحيا، ولا يمكن لها أن تُخلِّق أو تَبنِي البروتينات التي تحتاج إليها للبقاء على قيد الحياة. وهناك بعضُ الخلايا الخبيثة تفقد القدرةَ على إِنتاج الأسباراجين، وكذلك فقدان المصادر الخارجيَّة من الأسباراجين يؤدِّي إلى موت الخلايا.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

• يمكن أن يَحدثَ تَحسُّسٌّ خَطير. ولذلك، يجب إطلاعُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية عندَ حدوث حُمَّى, طفح, إحساس بالتعب, غثيان, قيء, إسهال, ألم بالبطن, أعراض مشابهة للأنفلونزا, التهاب بالحلق, سُعال, صعوبة في التنفُّس. ولا يُعادُ استعمال هذا الدَّواء في حالة حُدوث تَحسُّسٍ خَطير تجاهه.


دواعي استعمال الدواء

• يُستعمَل هذا الدَّواءُ في معالجةِ سرطان الدَّم الابيضاضي (اللُّوكيميا) واللِّمفومة (وَرَم العُقد اللمفيَّة).


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحسُّسٌ تجاه الأَسباراجيناز أو أيِّ مكوِّن آخر في هذا الدَّواء.
• يجب إطلاعُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحسُّس تجاه أيِّ دواء آخر.
• يجب الإبلاغُ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كانت المَريضَةُ حامِلاً أو يُحتمَل أن تكونَ حامِلاً.
• إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يُؤخَذ هذا الدَّواءُ على شكل حُقنَةٍ في العضل أو الوريد.


تداخل الدواء مع الطعام

• يُؤخَذ هذا الدَّواءُ على شكل حُقنَة في العضل أو الوَريد.
• يجب الحذرُ عند تَناول اللقاحات، وذلك خلال استِعمال هذا الدَّواء.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• لا تعرف تَفاعُلات للدَّواء. ولكن، يجب عدمُ خَلط الأسباراجيناز مع أيَّة أدوية أخرى.
• تُقَلِّلُ الأدويةُ السَّامة للخَلايا استجابةَ الجسم عندَ استِعمال اللقاحات. لذا، قد تَكونُ فعَّاليتُه تجاه اللقاحات ضَعيفةً، كما يمكن أن تَحدثَ العدوى بسهولة عندَ التَّطعيم باللقاحات الحيَّة.                       
• يجب استشارةُ مقدِّم الرعاية الصحِّية قبل تناول الأسبرين والأدويَة التي تحتوي على الأسبرين والأدويَة المسكِّنة الأخرى ومُميِّعات الدَّم "مُضادَّات تَخثُّر الدَّم" والثوم والفيتامين E.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب استشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية لتَحديد مَوعِدٍ جَديد.


ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• يجب الحذرُ عند تَناول اللقاحات، وذلك خلال استِعمال هذا الدَّواء.
• إذا كان المريضُ يُعانِي من أمراض البنكرياس, يجب استشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواءَ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• ربما يَنـزف المريضُ بسهولة. لذلك، يجب تَجنُّبُ الإصاباتِ واستعمال فرشاة أسنان ليِّنة وماكينة حَلاقة كهربائيَّة.
• يجب إِخبارُ طَبيب الأسنان والجرَّاح ومقدِّم الرِّعاية الصحِّية عندَ تناول هذا الدَّواء.
• يجب استشارةُ مقدِّم الرعاية الصحِّية قبل تناول الأسبرين والأدويَة التي تحتوي على الأسبرين والأدويَة المسكِّنة الأخرى ومُميِّعات الدَّم "مُضادَّات تَخثُّر الدَّم" والثوم والفيتامين E.
• يجب استعمالُ وسيلة آمنة تَثِق بها المريضةُ لمنع الحمل, وذلك خلال تناول هذا العقار.
• يجب أن تَتَجنَّبَ زَوجةُ المريض الرَّجُل، الذي لدي نَشاطٌ جِنسي, الحملَ، وذلك باستعمال وسيلةٍ آمنة لمنع الحمل تَثِق بها.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• حُمَّى ورعشة شَديدة في أثناء استِعمال الدَّواء, ولكن، هناك بعضُ الأَدويَة تُعطى للمَريض لتَجنُّب ذلك.
• مَشاكِل نزفيَّة.
• حُدوث تَغيُّر ملموس في التَّفكير من حيث عدمُ الوضوح وغياب المنطِق.
• غَثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.
• ارتفاع مستوى السكَّر في الدم, ولكن يعود إلى المستوى الطَّبيعي بعدَ ايقاف الدَّواء عادة.
• يندُر حُدوث نوبات عَصَبيَّة تَشنُّجية.



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• فحص دم دوري, يجب استشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• المتابعة باستمرار، واستشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• ظُهور أعراض أو علامات العَدوى المِكروبيَّة، وهذا يشتمل على الحمَّى أو الرعشة أو التهاب الحلق الشَّديد أو أَلَم الأذن أو الجيوب الأنفية, أو السُّعال, أو زيادة القشع أو تغيُّر لونه, أو الأَلَم أثناء التبوُّل, أو قرحات الفم, أو الجرح الذي لا يلتئم, أو الحكَّة أو أي أَلَم في فتحة الشرج.
• أعراض أو مَظاهِر الاكتئاب, أفكار الانتحار, توتُّر عصبي, تغيُّر مفاجئ في الحالة المزاجية, أفكار غريبة, التوتُّر النفسي, أو عدم الرغبة في الحياة.
• حُدوث تَغيُّر ملموس في التَّفكير من حيث عدمُ الوضوح وغياب المنطِق.
• غثيان أو قيء شَديد.
• ألم شديدة في البطن.
• نَقص الشَّهية.
• كدمات أو نزف غير معتاد.
• بول غامق اللون أو اصفرار الجلد والعينين.
• الإحساس بإرهاقٍ شَديد أو وهن.
• زيادة التبوُّل, زيادة العطش, نقص الوزن.
• الطَّفَح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يَجري تناولُ هذا الدَّواء في المكان المخصَّص لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية فقط، ولا يُسمَح بحفظه أو تَخزينه في المنـزل.


إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، كما لا يجوز تناولُ دواء شخص آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 10 مارس 2013