هل هناك حقّاً أغذية ذات سعرات حرارية سلبية؟

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يُعرَّف معدَّلُ الاستقلاب الأساسي عند شخصٍ ما بأنَّه مقدارُ الطاقة (عدد السُّعرات الحرارية) التي يحرقها جسمُه في اليوم عندما يكون بوضعية الراحة التامة (عدم القيام بأيِّ شيء سوى الاستلقاء في السرير)، ويعبِّر هذا الرقمُ في الوقت ذاته عن مقدار السُّعرات الحرارية الضرورية لذلك الشخص كي لا يزيدَ وزنُه ولا ينقص. وهناك العديدُ من المعادلات لحساب هذا الرقم؛ وعلى الرغم من أنَّها قد تُعطي نتائجَ متباينةً بشكل طفيف فيما بينها، إلاَّ أنَّ الفوارقَ الشخصية بين الأفراد تتجاوز الفوارق البسيطة بين طرائق الحساب المختلفة. ولذلك، سوف نستخدم هنا معادلةَ هاريس بينيدكت المُعدَّلة، وسنفترض أنَّ الشخصَ الخاضع للاختبار هو شاب ذكر في الخامسة والثلاثين من عمره، يبلغ طولُه 168 سم، ووزنه 68 كغ. تختلف صياغةُ المعادلة بشكل طفيف بين الرجال والنساء، وذلك كي تنسجمَ مع الفوارق الفيزيولوجية بين الجنسين. ولكي نُجنِّب القرَّاء عَناءَ إجراء العمليات الحسابية البسيطة، سنقدِّم لهم النتائجَ جاهزة، ونقول ببساطة إنَّ معادلةَ هاريس بينيدكت المُعدَّلة، شأنها شأن غيرها من المُعادلات البسيطة، هي مجرَّد عملية ضرب لكل من عناصر الطول والوزن والعمر بأرقام ثابتة، ومن ثم جمعها مجدَّداً مع رقم ثابت آخر.

بالنسبة للرجال:

معدَّل الاستقلاب الأساسي BMR = (13.397 × الوزن بالكيلوغرام) + (4.799 × الطول بالسنتيمتر) - (5.677 × العمر بالسنوات) + 88.362

بالنسبة للنساء:

معدَّل الاستقلاب الرئيسي BMR = (9.247 × الوزن بالكيلوغرام) + (3.098 × الطول بالسنتيمتر) - (4.33 × العمر بالسنوات) + 447.593

يتبيَّن لنا من خلال المعادلة أنَّ عددَ السُّعرات الحرارية التي يتوجَّب على الشاب المذكور أن يتناولها يومياً تبلغ 1607 سعرة حرارية، بشرط أن يبقى مُستلقياً في سريره، ولا يتناول وجبةً أخرى قبل ذلك (كي لا تكون معدتُه مشغولةً بهضم وجبة كبيرة أخرى)؛ فإذا كان نمطُ حياة الشاب ساكناً أو خاملاً إلى حدٍ ما، بمعنى أنه يتناول وجبات اعتيادية، ويجلس في معظم يومه أمام الحاسوب، ويتنقل سيراً على الأقدام لمسافات بسيطة، فينبغي أن نضرب الرقمَ الناجم عن المعادلة السابقة بعامل ثابت هو 1.2، فتكون كميةُ السعرات الحرارية اليومية المطلوبة هي 1928 سُعرة حرارية. وغالباً ما يكون جسمُ هذا الشخص محتوياً على الكثير من الشحوم. وإذا كان نمطُ حياة الشاب نشيطاً، بمعنى أنَّه يذهب إلى النادي الرياضي عدَّة مرات في الأسبوع، ويمارس التمارين الرياضية، فينبغي أن نضربَ الرقمَ الناتج عن المعادلة السابقة بعامل ثابت هو 1.55، فتكون كميةُ السعرات الحرارية اليومية المطلوبة هي 2491 سُعرة حرارية. وإذا كان نمطُ حياة الشاب نشيطاً جداً، بمعنى أنَّه يتدرَّب كلَّ يوم، ويحافظ بشكل مستمر على رشاقة جسده، فينبغي أن نضربَ الرقم الناتج عن المعادلة السابقة بعامل ثابت هو 1.725، فتكون كميةُ السعرات الحرارية اليومية المطلوبة هي 2772 سُعرة حرارية. وغالباً ما يكون هذا الشخصُ نحيفاً، وتغلب على وزن جسمه العضلاتُ أكثر من الشحوم، وبذلك فهو بحاجة إلى المزيد من السُّعرات الحرارية للحفاظ على وزنه.

لاحظوا الفرقَ الكبير بين 1607 و 2772 سُعرة حرارية، وتذكَّروا بأنَّ هذه الأرقامَ هي مجرَّد أرقام أوَّلية، والغايةُ منها تحديدُ هدف يومي قبل البدء بحساب السُّعرات الحرارية الواردة عبر تناول الطعام، والمُستهلكة عبر ممارسة النشاطات والتمارين المختلفة. وبيتُ القصيد هنا هو أنَّ الأشخاصَ يتباينون جداً فيما بينهم، حتى وإن تقاربوا في العمر والطول والوزن.



 

 

 

كلمات رئيسية:
حمية، نظام غذائي، سعرات حرارية، سعرات حرارية سلبية، سعرات حرارية سالبة، تخسيس وزن، نحافة

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 16 اكتوبر 2014