أتازانافير

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
ATAZANAVIR
الاسم التجاري: رياتاز REYATAZ

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• الأتازانافير Atazanavir هو من مثبِّطات البروتياز في الإيدز HIV Protease Inhibitors (يُكافِح فيروسَ العَوَز المناعي البَشَري)، ومن مُضادَّات الفَيروسات.
• يُعطى هذا الدَّواءُ (الأَتازانافير) بِمقدار 300 ملغ مع الرِّيتونافير Ritonavir 100 ملغ عن طَريق الفَم مرَّة باليوم؛ أمَّا المرضى الذي لا يتحمَّلون الرِّيتونافير فيُعطوَن 400 ملغ من الأَتازانافير عن طَريق الفَم مرَّة باليَوم.



آلية عمل الدواء

يَنجمُ مَرَضُ الإيدز (مُتَلازمة العَوز المناعي البشري المكتسَب) عن العَدوى بفيروس العوز المناعي المكتسَب HIV؛ حيث يَغزو هذا الفيروسُ خلايا الجهاز المناعي، لاسيَّما نوعاً من خلايا الدم البيضاء (الكريَّات البيض) يُعرف باسم اللِّمفاوياَّت التائيَّة المساعدة Helper T lymphocytes (CD4)، حيث تعملُ هذه الخلايا بشكل طبيعي على تنشيط خلايا أخرى في جهاز المناعة لمكافحة العدوى. هذا، ويقتل فيروسُ العوز المناعي البشري المكتَسَب الخلايا التَّائيَّة المساعدة CD4. ومع مُرور الوقت، يصبح الجسمُ أقلَّ قدرةً على مكافحة العدوى بالفيروس وغير من حالات العدوى. تتكاثر الخلايا التَّائيَّة المساعدة CD4 بعد غَزوها بالفيروس، ويجري إطلاق نسخٍ جديدة من الفيروس، فتصيب المزيد من هذه الخلايا.
تُمارسُ بعضُ الموادِّ الكيميائية "الإِنزيمات"، التي ينتُجها فيروسُ العَوَز المناعي البشري المكتسب، دوراً هاماً في هذا الضرر؛ ومن هذه الإِنزيمات المنتسخةُ العكسيَّة، والتي تُساهم بشكل أساسيٍ في تجميع نسخ جديدة من الفيروس. وهنا يأتي دورُ الأتازانافير ، حيث يَعمَلُ عن طريق إعاقة عمل إِنزيم المنتسخة العكسيَّة، ومن ثَمَّ إعاقة تَحويل الرَّنا RNA الفيروسي إلى الحَمض النَّووي الرِّيبِي المَنـزوع الأكسجين DNA. وهذا ما يؤدِّي إلى توقُّف الفيروس عن الانتساخ والتَّضاعف.



ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لا يوجد.


دواعي استعمال الدواء

• يُستخدَم هذا الدَّواءُ في معالجة عدوى فيروس العَوَز المناعي البشري المُكتَسَب (الإيدز).


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحسُّسٌ تجاه الأتازانافير أو أيِّ مكوِّن آخر يشتملُ عليه هذا الدَّواء.
• يجب إطلاعُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحسُّس تجاه أيِّ دواء آخر.
• يجب الإبلاغُ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كان المريضُ يُعانِي من مَرَض بِيلَة الفينيل كيتون phenylketonuria، يجب التحدُّث إلى مقدِّم الرِّعاية الصحِّية؛ فهناك بعضُ المُنتَجات التي تحتوي على الحمض الأَمينِي "الفينيل ألانين".
• إذا كان المريضُ يتناول أيَّاً من الأدوية التَّالية، يجب استشارةُ الطَّبيب:
- الأَستيميزول Astemizole (مُضادُّ تَحَسُّس).
- الرِّيفامبيسين Rifampicin (مُضادٌّ حيوي).
- السِّيسابريد Cisapride (دَواءٌ منشِّط لحركة المعدَة والأمعاء).
- الإِرغوتامين Ergotamine وثُنائي هيدرو الإِرغوتامين Dihydroergotamine (دواءٌ لمعالجَة الشَّقِّيقة).
- الميثيسرجيد Methysergide (دَواءٌ مُضادٌّ للسِّيروتونين).
- البيموزيد Pimozide (دَواءٌ مُضادٌّ لِلذُّهان).
- التِّرفينادين Terfenadine (دَواءٌ مُضادٌّ للهيستامين).
- أدوية خفض الكولستيرول، مثل اللوفاستاتين Lovastatin، والفلوفاستاتين Fluvastatin.
- الميدازولام Midazolam (مُهَدِّىءٌ ومُضادُّ اختِلاج).
• إذا كانت المَريضةُ حامِلاً أو يُحتَمل أن تكونَ حامِلاً.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• حتَّى يَحصلَ المريضُ على أفضل منفعةٍ، يجب ألاَّ ينسى أَيَّة جرعة.
• يَجري تناولُ هذا الدَّواء مع دواءٍ أو دوائين آخرين على الأقل عادة.
• حتَّى عندَ شُعورِ المريض بتحسُّن، يجب عليه استكمال هذا الدَّواء كما هو موصوف له (لا يَجوز وقفُ الدَّواء).
• يجري تناولُ هذا الدَّواء بعد الطَّعام.



تداخل الدواء مع الطعام

• يجري تناولُ هذا الدَّواء بعد الطَّعام.
• يجب استكمالُ هذا الدَّواء كما هو موصوف للمَريض (لا يَجوز وقفُ الدَّواء).



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• من المهمِّ إخبارُ الطَّبيب أو الصيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جديدة.
• إذا كان المريضُ يتناول أيَّاً من الأدوية التَّالية، يجب استشارةُ الطَّبيب:
- الأَستيميزول Astemizole (مُضادُّ تَحَسُّس).
- الرِّيفامبيسين Rifampicin (مُضادٌّ حيوي).
- السِّيسابريد Cisapride (دَواءٌ منشِّط لحركة المعدَة والأمعاء).
- الإِرغوتامين Ergotamine وثُنائي هيدرو الإِرغوتامين Dihydroergotamine (دواءٌ لمعالجَة الشَّقِّيقة).
- الميثيسرجيد Methysergide (دَواءٌ مُضادٌّ للسِّيروتونين).
- البيموزيد Pimozide (دَواءٌ مُضادٌّ لِلذُّهان).
- التِّرفينادين Terfenadine (دَواءٌ مُضادٌّ للهيستامين).
- أدوية خفض الكولستيرول، مثل اللوفاستاتين Lovastatin، والفلوفاستاتين Fluvastatin.
- الميدازولام Midazolam (مُهَدِّىءٌ ومُضادُّ اختِلاج).
- مُضادَّات الفُطرِيَّات من مجموعة الآزول، مثل الكيتوكونازول Ketoconazole والفلوكونازول Fluconazole والإيتراكونازول Itraconazole والفوريكونازول Voriconazole والبوساكونازول Posaconazole.
• من المُستحسَن ألاَّ يجري استخدامُ الأتازانافير Atazanavir والرِّيتونافير مع مثبِّطات البروتياز الأخرى.
• قد تقلِّل الأدويةُ التَّالية من امتصاص الأتازانافير من الأمعاء:
- مُضادَّات الحموضة (يجب أن يؤخذ هذا الدَّواء قبل ساعتين أو بعدَ ساعة واحدة منها).
- مُضادَّات الهيستامين2 H2، مثل الرَّانتيدين Ranitidine أو السِّيميتدين Cimetidine (يجب أن يُؤخَذ هذا الدَّواءُ قبل ساعتين أو بعد 10 ساعة على الأقل منها).
- مثبطِّات مضخَّة البروتون مثل الأُوميبرازول Omeprazole أو اللانسوبرازول lansoprazole (لا ينبغي أن تُؤخذَ مثبِّطاتُ مضخَّة البروتون مع هذا الدَّواء).
• قد يكون هناك خطرٌ متزايد لعدم انتظام ضربات القلب إذا جرى تَناولُ الدَّواء مع أيٍّ من الأدوية التالية:
- مُضادَّات اضطراب النَّظم antiarrhythmics (أدوية لعلاج ضَربات القلب غير الطبيعيَّة)، مثل الأميودارون Amiodarone والبروكاييناميد Procainamide والديسوبيراميد Disopyramide والسُّوتالول Sotalol.
- حاصِرات قَنوات الكالسيُوم، مثل الفيراباميل Verapamil (دواءٌ للذَّبحة الصَّدرية) والنِّيفيديبين Nifedipine.
- بعض مُضادَّات الذُّهان الأخرى، مثل الثيوريدازين Thioridazine والكلوربرومازين Chlorpromazine والسِّيرتيندول Sertindole والهالوبيريدول Haloperidol.
- بعض الأدوية المضادَّة للمَلاريا، مثل الهالوفانترين Halofantrine والكلوروكين Chloroquine والكينين Quinine والميفلوكين Mefloquine.
• قد يزيد هذا الدَّواءُ من مستويات الكولستيرول في الدم.
• قد يزيد هذا الدَّواء أيضاً من المستوياتِ الدمويَّة للأدوية التالية، وهذا ما قد يزيد من خطر الآثار الجانبية. ولذلك، قد يحتاج الطَّبيبُ إلى تقليل جرعة هذه الأدوية:
- السِّيكلوسبورين Cyclosporine (دَواءٌ مُثبِّط للمناعَة).
- السِّيروليموس Sirolimus والتَّاكروليمُس Tacrolimus (دَواءٌ مثبِّط للمَناعَة).
- المضادَّات الحيويَّة الماكروليديَّة، مثل الإريثروميسين Erythromycin والكلاريثروميسين Clarithromycin.
- الرِّيفابوتين Rifabutin (مُضادٌّ حَيَوِيٌّ).
- الفياغرا Viagra.
- وَسائِل منع الحمل عن طريق الفم.
• قد يغيِّر هذا الدَّواءُ من تأثير مضادَّات تَخثُّر الدم مثل الوارفارين Warfarin.
• يجب عدمُ تناول ثُنائي الدَّانوسين Didanosine خِلال ساعة من تناول هذا الدَّواء.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• تناول الجرعة المنسية في أسرع وقتٍ ممكن, وعد إلى مواعيد جدولك المنظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ تَناوُل جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.
• لا يَجوزُ تَغييرُ الجرعة أو التوقُّفُ عن استِعمال الدَّواء إلاَّ بعدَ استشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• يجب أن يكونَ تناولُ هذا الدَّواء مستمراً دونما انقطاع حسب توصِيات الطَّبيب.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواءَ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• يجب تَجنُّبُ تناول ثُنائي الدَّانوسين Didanosine خِلال ساعة من تناول هذا الدَّواء.
• يُفضَّل عدمُ تناول نبتة سانت جونزSt. John's wort  مع هذا الدَّواء, لأنَّ تناولها معه سوف يقلِّل من تأثيره.
• إذا كان المريضُ يُعانِي من ضربات قلب بطيئة, يجب استشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• يجب إخبارُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المريضةُ حامِلاً أو تُخطِّط للحَمل.
• يجب استعمالُ وسيلة آمنة تَثِق بها المريضةُ لمنع الحمل, لكي تتجنَّبَ الحمل في أثناء تناول هذا العَقار.
• لا يُوصَى بالرضاعة الطبيعيَّة لدى مريضات فيروس العَوَز المناعي المكتَسَب (الإيدز).



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• صُداع.
• غَثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.
• تغيُّر في توزيع الدُّهون بالجسم.



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• فحص دم دوري, واستشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• المتابعة باستمرار، واستشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في تَعاطي جرعة زائدة، يجب الاتَّصالُ بمركز معلومات الأدوية والسُّموم المحلِّي على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• دوخة شَديدة أو فقدان الوعي.
• صعوبة في التنفُّس.
• غثيان أو قيء شَديد.
• إسهال شديد.
• اصفرار الجلد أو العينين.
• الطَّفَح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في درجة حرارة الغرفة.
• يُحفظ الدَّواءُ بعيداً عن الرُّطوبة، ولا يجري تَخزينُه في الحمَّام أو المطبخ.



إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، كما لا يجوز تناولُ دواء شخص آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 10 مارس 2013