أسيتات أتوسيبان

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
الاسم العلمي: أسيتات أتوسيبان Atosiban Acetate.
الاسم التجاري: تراكتوسايل Tractocile®.

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

  • أسيتات أتوسيبان هو مثبِّط لهرمون أوكسيتوسين وهرمون فاسوبريسين.
  • يُصنَّع الدواءُ على شكلِ محلولٍ مُعَدٍّ للحقن.
  • يُسَرَّب أسيتات أتوسيبان وريديَّاً على ثلاث مراحل:

المرحلة الأولى: يجري فيها تسريبٌ بطيءٌ لمقدار 6.75 ميلي غرام في 0.9 ميلي ليتر خلال دقيقةٍ واحدة.

المرحلة الثانية: يجري فيها تسريبٌ مستمر (تقطير) بتركيز 18 ميلي غرام/ساعة، وذلك لمدَّة 3 ساعات.

المرحلة الثالثة: يجري فيها تسريب مستمر (تقطير) بتركيز 6 ميلي غرام/ساعة لمدَّة أقصاها 45 ساعة أو حتى تتوقُّف التَّقلُّصات.

  • ينبغي ألاَّ يتجاوزَ مجموعُ فترة العلاج 48 ساعة.

آلية عمل الدواء

  • يعمل أسيتات أتوسيبان عن طريق منع تأثير هرمون أوكسيتوسين، وذلك لجعل تقلُّصات الرحم أقلَّ قوَّة وتكراراً.

 




ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

قد يمتنع الطبيبُ عن وصف أسيتات أتوسيبان للمريضة، أو يشترط خضوعها لمراقبة طبية مكثفة، وذلك في الحالات التالية:

  • حدوث تحسُّس راهن أو سابق لأيٍّ من مكوِّنات الدواء.
  • عمر الحمل أقلُّ من 27 أسبوعاً أو أكثر من 33 أسبوعاً.
  • الاشتباه بحدوث عدوى داخل الرحم.
  • حدوث حالةٍ يُشَكِّل فيها استمرارُ الحمل خطراً على الأمِّ أو على الجنين.
  • توقُّف نموِّ الجنين أو إصابته بمشاكل قلبيَّة أو موته.
  • الحمل بتوائم.
  • حدوث حالات مُعيَّنة تتطلَّب القيامَ بولادةٍ فوريَّة للجنين، مثل حدوث نزف رَحِمي أو ارتعاج (انسمام حملي) أو مقدمات الارتعاج.
  • إذا سبق وأن عولجت المريضة بأسيتات أتوسيبان حتى ثلاث مرات.
  • إذا كانت المريضةُ تشكو من مشاكل كلويَّة.
  • إذا كانت المريضةُ تشكو من مشاكل كبديَّة.
  • وجود مشيمة منزاحة.
  • حدوث انفصال المشيمة.
  • إذا كانت المريضةُ تشكو من تمزُّق الأغشية الجنينية الباكر، وكان عمرُ حملها قد تجاوز 30 أسبوعاً.

يُستَعمل أسيتات أتوسيبان خلال مراحلَ مُعيَّنةٍ من الحمل فقط. ولن يصف الطبيبُ الدواء إلا بعد التدقيق في المخاطر والفوائد المحتملة، سواءٌ للأمِّ أم للجنين، وذلك بناءً على الظروف الخاصَّة للحالة.

  • ينبغي على الأمَّهات، اللواتي يَقُمنَ باستعمال أسيتات أتوسيبان، عدم القيام بالإرضاع الطبيعي.
  • لم تجرِ دراساتٌ حول استعمال الدواء عند النساء الحوامل اللواتي تقلّ أعمارهنَّ عن 18 عاماً.

دواعي استعمال الدواء

  • يُستَعمل أسيتات أتوسيبان لتأخير حدوث الولادة المبكِّرة في الفترة بين الأسبوع 24 والأسبوع 33 من الحمل.




موانع استعمال الدواء

  • يُستَعمَل أسيتات أتوسيبان فقط خلال مراحلَ مُعيَّنةٍ من الحمل، حيث إنَّ الطبيبَ سوف يَصِفُ استعمال الدواء بعد التدقيق في المخاطر والفوائد سواءٌ للأمِّ أم للجنين، وذلك اعتماداً على الظروف الخاصَّة للحالة.
  • ينبغي على الأمَّهات، اللواتي يَقُمنَ باستعمال الدواء، عدمُ القيام بالإرضاع الطبيعي.

يجب عدمُ استعمال أسيتات أتوسيبان في الحالات التالية:

  • عمر الحمل أقلَّ من 24 أسبوعاً.
  • عمر الحمل أكثر من 33 أسبوعاً.
  • حدوث تمزُّقٍ باكر في الأغشية الجنينية أدَّى إلى خروج السائل الأمنيوسي بعدَ إتمام الأسبوع 30 من الحمل أو أكثر.
  • إن كان معدَّلُ ضربات قلب الجنين غير طبيعي.
  • حدوث نزفٍ مهبلي، ورغبة الطبيب في توليد الأم على الفور.
  • حدوث ما يُسمَّى "مقدمات الارتعاج الشديد" ورغبة الطبيب بتوليد الأم على الفور. وتكون الأم الحامل مصابةً بمقدمات الارتعاج الشديد (الانسمام الحملي) عند ظهور واحد أو أكثر مما يلي:

1- ارتفاعٍ كبير في ضغط الدم.

2- احتباس سوائل.

3- وجود بروتين في البول.

  • إذا كانت المريضة مصابة بالارتعاج (الانسمام الحملي) والذي يُشبه "مقدمات الارتعاج الحاد" ولكن مع وجود اختلاجات؛ وهو ما يعني ضرورة توليد الأم على الفور.
  • موت الجنين.
  • حدوث عدوى أو احتمال وجود عدوى في الرحم.
  • إذا كانت المشيمة تُغطي قناة الولادة.
  • انفصال المشيمة عن جدار الرحم.
  • وجود حالاتٍ أخرى، سواءٌ عند الأم أم الطفل، يمكن أن تُشكِّلَ خطراً على استمرار الحمل.
  • حدوث تحسُّسٍ من أسيتات أتوسيبان أو من أيٍّ من مكوِّنات الدواء.
  • لم تجر دراساتٌ حول استعمال الدواء عند النساء الحوامل اللواتي تقلّ أعمارهنَّ عن 18 عاماً.

ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

  • يُعطى أسيتات أتوسيبان للمريضة عادةً من قبل أحد مقدِّمي الرعاية الصحية المختصين، والذي سيتولى مهمةَ التأكد من مقدار الجرعة الصحيح.
  • يُسَرَّب الدواء وريديَّاً على ثلاث مراحل:

المرحلة الأولى: يجري فيها تسريبٌ بطيءٌ ل6.75 ميلي غرام في 0.9 ميلي ليتر خلال دقيقةٍ واحدة.

المرحلة الثانية: يجري فيها تسريب مستمر (تقطير) بتركيز 18 ميلي غرام/ساعة، وذلك لمدَّة 3 ساعات.

المرحلة الثالثة: يجري فيها تسريب مستمر (تقطير) بتركيز 6 ميلي غرام/ساعة لمدَّة أقصاها 45 ساعة أو حتى تتوقُّف التَّقلُّصات.

  • ينبغي ألاَّ يتجاوز مجموع فترة العلاج 48 ساعة.
  • يمكن تكرار العلاج (لثلاث مرَّات إضافية) إذا بدأت التقلُّصات مرَّةً أُخرى، ويُنصح بعدم تخطي ذلك الحد.
  • قد يقوم الفريقُ الطبي بمراقبة التقلُّصات عند الحامل، ومعدَّل ضربات قلب الجنين خلال فترة العلاج بالدواء.






تداخل الدواء مع الطعام

  • يمكن للمريضة الاستمرار في اتِّباع نفس نمطها الغذائي، حيث إنَّه لا توجد أنواع معيَّنةٌ من الأطعمة يجب تجنُّبها عند استعمال الدواء.




تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

يمكن أن تتداخلَ المجموعات الدوائيَّة التالية مع أسيتات أتوسيبان:

  • مُحاكيات التأثير الأدريناليني بيتا.
  • حاصرات قناة الكالسيوم.
  • الأدوية ذات التأثير المانع لتقلُّص الرحم.




ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

  • سوف يتأكَّد الشخصُ المسؤول عن استعمال أسيتات أتوسيبان من تسريب الدواء في الوقت الذي حدَّده الطبيب.




ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

  • يُستَعمل أسيتات أتوسيبان خلال مراحلَ مُعيَّنةٍ من الحمل فقط. ولن يصف الطبيب الدواء إلاَّ بعد التدقيق في المخاطر والفوائد المحتملة، سواء للأمِّ أم للجنين، وذلك بناءً على الظروف الخاصَّة للحالة.
  • ينبغي على الأمَّهات، اللواتي يَقُمنَ باستعمال أسيتات أتوسيبان، عدم القيام بالإرضاع الطبيعي.
  • لم تجرِ دراساتٌ حول استعمال الدواء عند النساء الحوامل اللواتي تقلّ أعمارهنَّ عن 18 عاماً.




ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

يمكن أن تظهرَ مجموعة من الآثار الجانبيَّة بعد استعمال أسيتات أتوسيبان، نذكر فيما يلي أكثرها شيوعاً:

  • الغثيان.
  • تسرُّع معدَّل ضربات القلب.
  • الشعور بالدوخة.
  • ارتفاع مستويات سكَّر الدم.
  • الصداع.
  • الهبَّات الساخنة.
  • مشاكل في مكان الحقن.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • التقيُّؤ.




ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

  • قد يطلب الطبيبُ من المريضة إجراء بعض الاختبارات لمعرفة ما إذا كان أسيتات أتوسيبان مناسباً لعلاج حالتها، وما إذا كان يجب توخِّي المزيد من الحذر عند وصفه. وقد يطلب إجراء الاختبارات كجزءٍ من تقييم مدى ملاءمة العلاج لحالة المريضة، والتحقُّق من عدم وجود أيَّة آثارٍ غير مرغوبٍ فيها.

ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

  • جرى الإبلاغُ عن حدوث حالاتٍ قليلةٍ لتسريب جرعةٍ زائدةٍ من أسيتات أتوسيبان، وأنَّها وقعت دون ظهور أيَّة علاماتٍ أو أعراضٍ محدَّدة.
  • لا يوجد علاج محدَّدٌ معروفٌ يمكن استعماله في علاج تسريب جرعةٍ زائدة من الدواء.
  • ينبغي على الأم الحامل إعلام الطبيب عن أيَّة آثار غير مألوفة في أثناء أخذ الدواء بالمشاركة مع المستحضرات التكميلية والفيتامينات، وذلك عند تزامن استعماله مع هذه المستحضرات والفيتامينات التكميليَّة.
  • يجب طلبُ المساعدة الطبيَّة الطارئة عند ظهور أيٍّ من هذه الأعراض:
  • ردَّات فعل تحسُّسيَّة.
  • نزف من الرَّحِم.
  • نقص في توتُّر العضلة الرَّحميَّة.
  • صعوبات في التنفُّس.
  • وذمة رئويَّة.






ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

  • يُحفَظ أسيتات أتوسيبان بعيداً عن متناول أيدي الأطفال ومرأى نظرهم.
  • يجب عدمُ استعمال الدواء بعد انتهاء فترة صلاحيَّته المُدوَّنة على علبة الدواء، حيث تشير صلاحية الدواء إلى اليوم الأخير من الشهر المُحَدَّد لانتهاء الصلاحيَّة.
  • ينبغي حفظُ أسيتات أتوسيبان في البراد بدرجة حرارة تتراوح بين 2-8 درجاتٍ مئويَّة، وذلك في عبوته الأصليَّة وبعيداً عن مصادر الضوء.
  • يجب استعمالُ الدواء فورَ فتح عبوته.
  • ينبغي عدمُ تسريب أسيتات أتوسيبان عند ملاحظة وجود جسيماتٍ دقيقة أو حدوث تغيُّرٍ في لون محلول الدواء.




إرشادات عامة

  • يجب سؤالُ الطبيب أو الصيدلاني عن المعلومات غير المفهومة عن أسيتات أتوسيبان.
  • ينبغي ألاَّ يقومَ أيُّ شخصٍ آخرَ باستعمال الدواء من دون استشارة الطبيب.
  • يجب استشارةُ الطبيب في حال لم تتحسَّن حالة المريض أو ازدادت سوءاً.
  • ينبغي الاستفسارُ من الصيدلاني عن طريقة التخلُّص من الأدوية غير المرغوب بالاحتفاظ بها.
  • يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبيَّة)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلاني, مساعد الطبيب.
  • ينبغي التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البَدء في استعمال أيِّ دواء جديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمنتجات الطبيعية أو الفيتامينات.

 








 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS
Medicines.org.uk
European Medicines Agency

 

أخر تعديل: 13 اكتوبر 2014