أزاثيوبرين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
AZATHIOPRINE
الأسماء التجارية: إميوران IMURAN، أزاميون AZAMUN، أزابرين AZAPRIN

• من المهمِّ إخبارُ الطَّبيب أو الصيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها ذلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جديدة.
• قد تحدث زيادةٌ كبيرة في المستوى الدموي للأَزاثيوبرين إذا أُخِذ مع الأَلُّوبورينول Allopurinol (مانِعٌ لتشكُّل حَمض اليُوريك)، وذلك ما قد يزيد من مخاطر الآثار الجانبية، ولذلك، سوف يصف الطَّبيبُ للمريض جرعةً أقلَّ من العادية إذا كان المَريضُ يتناول الأَلُّوبورينول.
• قد يقلِّل هذا الدَّواءُ من تأثير مضادَّات تخثُّر الدم، مثل الوارفارين Warfarin. ولذلك، ينبغي مراقبةُ حالة تخثُّر الدم.
• قد يكون هناك خطرٌ متزايد لشذوذ خلايا الدَّم إذا جرى استخدامُ الأَزاثيوبرين مع الأدوية التَّالية:
- الأَمينوسالسيلات Aminosalicylates، مثل السُّلفاسالازين Sulfasalazine.
- مثبِّطات الإنزيم المحوِّل للأنجيوتنسين ACE، مثل الكابتوبريل Captopril.
- الكلوزابين Clozapine.
- الكوتريموكسازول Co-trimoxazole أو الميثوبريم Methoprime، وخاصَّة في الناس الذين خضعوا لعملية زرع الكلى.
- اللِّيفلونوميد Leflunomide.
- الميكوفينولات Mycophenolate.
• تُقلِّل المعالجةُ الكيميائيَّة استجابةَ الجسم المناعية. وهذا يعني أنَّ اللقاحاتِ تَكون أقلَّ فعَّاليةً إذا ما أُعطِيَت خِلال فترة المُعالجَة، كما أنَّ اللقاحاتِ الحيَّةَ تُسبِّب عدوى خَطيرة، وتَشمل اللقاحاتُ الحيَّة الحصبةَ والنُّكافَ والحصبةَ الألمانية والحصبة وشلل الأطفال الفموي، والتِّيفوئيد عن طَريق الفَم والحمَّى الصفراء. وينبغي، إذا كانت هناك حاجةٌ إلى اللقاحات الحيَّة، تأجيلها حتَّى ستَّة أشهر على الأقل بعدَ الانتهاء من المعالجة الكيميائيَّة.
• يجب استشارةُ مقدِّم الرعاية الصحِّية قبل تناول الأسبرين والأدويَة التي تحتوي على الأسبرين والأدويَة المسكِّنة الأخرى ومُميِّعات الدَّم "مُضادَّات تَخثُّر الدَّم" والثوم والفيتامين E.


 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 10 مارس 2013