سوتالول

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
SOTALOL

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• السُّوتالول Sotalol هو من حاصِرات بيتا الأدريناليَّة β-Adrenergic Blocking Agents، يفيد في مُعالجة اضطرابِ نَظم القَلب.
• يُعطى السُّوتالول في البداية في المستشفى، وتُزاد الجرعةُ خِلال أيَّام حسب الاستجابة. وتبلغ الجرعةُ البدئيَّة لدى البالغين عن طَريق الفَم 80 ملغ مرَّتين باليوم. ويمكن أن تُزادَ بالتَّدريج حتَّى 240-320 ملغ/اليوم. ويستجيب معظمُ المرضى لجرعة يوميَّة كلِّية قدرها 16-320 ملغ/اليوم على دفعات (2-3 مرَّات).



آلية عمل الدواء

• يَنتَمي السُّوتالول Sotalol إلى مَجموعَةٍ من الأدوية تُسمَّى حاصِرات بيتا، تُلجِم مُستَقبلات بيتا في القلب والرِّئتين وغيرهما من أجهزة الجسم. ويمنع حجبُ هذه المُستَقبلات عملَ اثنين من الموادِّ الكيميائية التي تَعمَل بشكلٍ طبيعي في الجسم هما النُّورأدرينالين والأدرينالين.
• يَعمَلُ السُّوتالول على إبطاء القلب وخفض ضغط الدَّم، الأمر الذي يساعد على الضخِّ بمزيدٍ من الكفاءة وتقليل عبء العمل على القلب.
• كما يُستخدَم لمنع الصُّداع النصفي، على الرغم من أنَّه لم يُفهَم تماماًَ كيف يَعمَل السُّوتالول في هذا المجال.
• وبالإضافةِ إلى هذه الاستخدامات ذات الصِّلة، يمكن أن يُستَعمَلَ السُّوتالول أيضاً للسيطرة على الأَعراض التي ترتبط بالقلق أو فرط نشاط الغدَّة الدرقية (التسمُّم الدرقي)، مثل النَّبض السَّربع والتعرُّق والرُّعاش، لأنَّه يُلجِم آثارَ الأدرينالين.



ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

• هذا الدَّواءُ يُوصى به لمُعالجة ضربات القلب السَّريعة الخطيرة فقط, فقد يَتَسَبَّب في أعراض جانبية مدمِّرة وخَطيرة.


دواعي استعمال الدواء

 يُستَعمَلُ هذا الدَّواءُ لمُعالجة ضَربات القلب السَّريعة.


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحسُّسٌ تجاه السُّوتالول أو أيِّ مكوِّن آخر في هذا الدَّواء.
• يجب إِطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ لأيِّ دواء آخر.
• يجب التأكُّدُ من القِيام بالإبلاغ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طَفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كان المَريضُ يُعانِي من الحالات التَّالية: تَحَسُّس صدري (أزمة ربويَّة), ضَعف أو سوء وظائف الكُلى, ضَعف شديد بالقلب, بطء ضربات القلب من دون عمل منتَظم لها.
• إذا كان المَريضُ تناول السَّبارفلوكساسين Sparfloxacin.
• إذا كانت المَريضَةُ حامِلاً أو يُحتَمل أن تكونَ حامِلاً.
• إذا كانت المَريضَة تُرضِع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يجب تَناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ خالية، قبلَ الأكل بساعة أو بعدَه بساعتين.
• يجب اتِّباعُ نظامٍ غذائي وبرنامج للتَّمرينات الرياضيَّة، وذلك حَسب تَوصيات مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.



تداخل الدواء مع الطعام

• يجب تَناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ خالية، قبلَ الأكل بساعة أو بعدَه بساعتين.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكُحوليَّة.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

 • إذا كان المَريضُ يتناول السَّبارفلوكساسين، يجب استشارةُ الطَّبيب.
• لا يَجوز تناولُ مُضادَّات الحموضَة أو مُكمِّلات الكالسيوم خلال ستِّ ساعات من تناول هذا الدَّواء.
• يجب تَجنُّبُ الأدوية الأخرى والمنتجات الطبيعيَّة التي تهدِّئ من أفعال الشخص وردود أفعاله, ويشتملُ هذا على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تؤثِّر في الألم.
• يمكن أن يَزدادَ انخفاضُ ضغط الدَّم عندَ تَناوُل السُّوتالول مع غيره من أدوية الضَّغط من وهذا ما يمكن أن يسبِّب الدوخة).
• يمكن أن يَزدادَ خَطرُ بطء معدَّل ضربات القلب وإحصار القلب عندَ استعمال السُّوتالول مع الأميودارون Amiodarone أو الدِّيلتيازيم Diltiazem وبقيَّة مُضادات اضطراب النَّظ القلبِي.
• يمكن أن يؤدِّي استِعمالُ الميفلوكين Mefloquine مع السُّوتالول إلى زيادة مَخاطر بطء ضربات القلب.
• يمكن أن يؤدِّي استِعمالُ السُّوتالول مع حاصرات قنوات الكالسيوم، مثل النِّيفيدبِّين nifedepine، إلى زيادة حدوث انخفاض حاد في ضغط الدَّم وقصور في القلب.
يؤدِّي استِعمالُ السُّوتالول مع الأميودارون Amiodarone والبروكاييناميد Procainamide والدِّيسوبيراميد Sisopyramide مُضادَّات الاكتئاب ثلاثية الحلقات والسِّيسابريد Cisapride إلى عدم انتظام ضربات القلب (ينبغي تَجنُّبُ هذه الأدوية مع السُّوتالول).



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب تَناولُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ تناولُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ تَناوُل جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.
• لا يَجوزُ تَغييرُ الجرعة أو التوقُّفُ عن تناول الدَّواء إلاَّ بعدَ استشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• يجب تَجنُّبُ نفاد الدَّواء, والاحتِفاظ بعبوةٍ أخرى لاستعمالها إذا ما انتهت الأولى.
• يُنصَح بحمل بطاقة تَحذيرٍ طبِّي لمن يُعانِي من المرض.
• إذا كان المَريضُ يُعانِي من مرض السكَّري ويعانِي من انخفاض السكَّر في الدَّم, يجب استشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, فهذا الدَّواء قد يخفي علامات انخفاض السكَّر في الدَّم ما عدا التعرُّق.
• إذا كان المَريضُ يُعانِي من أمراض الرئة, يجب استِشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• إذا كان المَريضُ يُعاني من ضعف بالقلب, يجب استِشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• يجب إِخبارُ طَبيب الأسنان والجرَّاح ومقدِّم الرِّعاية الصحِّية عندَ تناول هذا الدَّواء.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواءَ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• لا يَجوز تناولُ مُضادَّات الحموضَة أو مُكمِّلات الكالسيوم خلال ستِّ ساعات من تناول هذا الدَّواء.
• ربَّما لا يكون المريضُ في كامِل وَعيه, لذلك يجب تَجنُّبُ القِيادة ومختلف الأنشطة الأخرى حتَّى يَعرِفَ مَدى تأثير هذا الدَّواء فيه.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.
• يجب استعمالُ وسيلة آمنة تَثِق بها المريضةُ لمنع الحمل, لكي تتجنَّبَ الحمل في أثناء تناول هذا العقار.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• قد يحدث تَغيُّر في القدرة أو الرغبة الجنسيَّة. لكنَّ هذه الأَعراض تختفي مرَّةً أخرى غالباً.



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• متابعة ضغط الدَّم ومعدَّل ضربات القلب بانتظام.
• المتابعة باستمرار، واستشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• ألم أو ضيق بالصدر أو تسرُّع ضربات القلب.
• دوار شديد, أو فقدان الوعي.
• صُعوبَة في التنفُّس.
• زيادة ملحوظة في الوزن.
• الإحساس بإرهاقٍ شَديد أو وهن.
• الطَّفح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في دَرجَة حَرارة الغُرفَة.
• يُحفَظ الدَّواءُ بعيداً عن الضَّوء.
• يُحفَظ الدَّواءُ بعيداً عن الرطوبة، ولا يجري تَخزينُه في الحمَّام أو المطبخ.



إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 12 فبراير 2012