العمليات التجميليَّة غير الجراحيَّة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
img2

تُستَعمل حُقَنُ ذيفان الوشيقيَّة، مثل البوتوكس، للمساعدة على إرخاء عضلات الوجه، وجعل الخطوط والتجاعيد أقلَّ وضوحاً.

ينبغي عدمُ صرف حُقًن ذيفان الوشيقيَّة إلاَّ بموجب وصفةٍ طبيَّة من قِبل الطبيب أو طبيب الأسنان أو الممرِّضة المؤهَّلة.

كما يجب ألاَّ يقومَ اختصاصيو التجميل، الذين يفتقرون إلى التدريب الطبِّي اللازم، بتطبيق العلاج.

يجري تنظيفُ البشرة وحقن كميَّاتٍ صغيرةٍ من ذيفان الوشيقيَّة في المنطقة المُراد علاجها خلال هذا الإجراء. ومن المعتاد أن تكونَ هناك حاجةٌ للقيام بالحقن في مواقعَ مختلفة.

يظهر تأثيرُ الحقن بعدَ حوالي 3-5 أيَّام من العلاج عادةً، ويمكن أن يحتاجَ الأمرُ إلى الانتظار لمدَّة أسبوعين للحصول على التأثير الكامل للحُقَن؛ ويستمرُّ مفعولُها حوالي 3-4 أشهر عادةً.

ما هي المخاطر؟

تعدُّ حُقَنُ ذيفان الوشيقيَّة آمنةً في العادة، إلاَّ أنَّ مخاطرَ استعمالها تشتمل على ما يلي:

يمكن أن تظهرَ أعراضٌ شبيهةٌ بأعراض الأنفلونزا خلال 24 ساعة التالية لتطبيق العلاج، كما يمكن أن تظهرَ كدماتٌ في مكان الحقن.

يمكن أن تكونَ ملامحُ الوجه في منطقة المعالجة ضعيفةً ومتدلِّيةً أو مترهِّلة بعد الحقن، رغم تحسُّن هذا المظهر مع زوال آثار العلاج عادةً (فمثلاً، يمكن أن تتدلَّى الجفون مؤقَّتاً إذا جرى استعمالُ الحُقَن لعلاج "خطوط التجهُّم أو العُبُوس" العمودية بين الحاجبين).

يمكن أن تظهرَ مقاومةٌ في الجسم تجاه هذا العلاج عندَ تكراره كثيراً.

في حالاتٍ نادرة، يمكن أن تحدثَ مشاكلُ خطيرة خلال الساعات أو الأيَّام أو الأسابيع التالية للعلاج، بما في ذلك تشوُّشُ أو ازدواج الرؤية ( عند حقن المنطقة المُحيطة بالعينين) وصعوبات في التنفُّس (عند حقن منطقة الرقبة).

ينبغي الحصولُ على الرعاية الطبيَّة الفوريَّة إن تأثَّر التنفُّس أو الرؤية بعدَ حقن ذِيفانِ الوَشيقِيَّة.

 

 

 

كلمات رئيسية:
الإجراءات، التجميليَّة، غير الجراحيَّة، البوتوكس، الحشو، كدمات، التقشير، إزالة الشعر، بالليزر، حكُّ الجلد المجهري.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 11 ديسمبر 2014