العمليات التجميليَّة غير الجراحيَّة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

وهي حقنٌ تُستَعمل لملء تجاعيد وثنيات الجلد. كما يمكن استعمالُها لتحديد وزيادة حجم الشفاه.

تُوصِي معظمُ الشركات المُصنِّعة للحشوات أو الموالئ (المواد المالئة) الجلديَّة بأنَّه يجب أن يقومَ بهذه المعالجات اختصاصيُّون طبيّون فقط، رغم أنَّ هذا ليسَ شرطاً قانونيَّاً في الوقت الحالي.

تكون الحشواتُ أو الموادُّ المالئة الجلديَّة مصنوعةً من مجموعةٍ متنوِّعةٍ من المواد، ويمكن أن تكونَ تأثيراتُها مؤقَّتةً أو دائمةً، ويتوقَّف ذلك على نوع مادة الحشو (المادَّة المالئة).

يقوم الطبيبُ أو الاختصاصيُّ خلال هذا الإجراء بحقن المادَّة المالئة في سلسلةٍ من الحُقَن الصغيرة، وبتدليك المنطقة بلُطف.

تتطلَّب بعضُ المعالجات استعمالَ كرِيم (رُهَيم) أو حقنة للتخدير الموضعي. ويمكن أن تتفاوتَ مدَّةُ العلاج بين 30 دقيقة إلى ساعة.

يمكن أن تصبحَ المنطقةُ متورِّمةً ومؤلمةً قليلاً لمدَّة 24 ساعة، ويُنصَح خلال هذه الفترة بتجنُّب بعضَ الأشياء، مثل القهوة والكحول والمشروبات الساخنة والشمس.

ما هي المخاطر؟

تعتمد مخاطرُ المواد المالئة الجلدية على مهارة الشخص الذي يقوم بالعمل، ونوع المادَّة المالئة المُستَعمَلة. ويكون خطرُ التعرُّض للمشاكلَ أكبر عند استعمال المواد المالئة الدائمة.

تشتمل المخاطرُ العامَّة للمواد المالئة الجلدية على:

  • حدوث مشاكل، مثل الطفح الجلدي والتورُّم والحكَّة وظهور الكدمات.
  • يمكن أن تنتقلَ المادَّة المالئة بعيداً عن المنطقة المقصودة مع مرور الوقت.
  • قد تحدث ردَّةُ فعلٍ تحسُّسيَّة فوريَّة تجاه المادَّة المالئة، والتي يمكن أن تؤدِّي إلى الإصابة بحساسيَّة مفرطة (تَأَق).
  • يمكن أن تُشكِّلَ المادَّة المالئة كتلاً تحت الجلد في حالاتٍ نادرة (والتي قد تكون هناك ضرورة لعلاجها بالجراحة أو بالدواء)، أو أن تؤدِّي المادَّة المالئة إلى حدوث تموُّتٍ في الأنسجة (تنخُّر).

فرطُ الحساسيَّة أو التَّأَق حالةٌ طبيَّةٌ طارئة، لذلك ينبغي طلبُ الإسعاف السريع فورَ حدوث ردَّة فعلٍ تحسُّسيَّةٍ خطيرةٍ تجاه المادَّة المالئة. كما يجب طلبُ المساعدة الطبيَّة الفوريَّة عندَ فقدِ الإحساس بالجلد في المنطقة المُعالَجة، أو إن كان الألمُ فيها شديداً، أو إذا تغيَّر لونها؛ حيث إنَّ حدوثَ تغيُّراتٍ في إحساس الجلد أو في لونه  هما من العلامات المحتملة للإصابة بالتنخُّر، الأمر الذي يتطلَّب علاجاً فوريَّاً.

ينبغي مراجعةُ الطبيب إذا أصبحت المنطقةُ المُعالَجةُ متكتِّلةً في الأسابيع أو الأشهر أو السنوات التالية للعلاج. وقد يقوم الطبيبُ العام بتحويل الحالة إلى طبيب الأمراض الجلديَّة للعلاج.

 

 

 

كلمات رئيسية:
الإجراءات، التجميليَّة، غير الجراحيَّة، البوتوكس، الحشو، كدمات، التقشير، إزالة الشعر، بالليزر، حكُّ الجلد المجهري.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 11 ديسمبر 2014