تثدّي الرجل

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
تثدّي الرجل - كافة

تثدّي الرجل Gynaecomastia هو حالةٌ شائعة تؤدِّي إلى تضخُّم الثديين بشكل زائد عندَ المراهقين والبالغين من الذكور.


علامات الإصابة بالتثدّي عند الذكور

تتراوح علاماتُ الإصابة بالتثدّي من زيادة بسيطة في كمِّية نسيج الثدي حول الحلمة، إلى تبارز ثدي واضح. ويمكن أن تصيبَ هذه الحالةُ ثدياً واحداً أو كلا الثديين.

في بعض هذه الحالات (وليس جميعها)، قد يكون نسيجُ الثدي مؤلماً أو حسَّاساً للمس.






أسباب التثدّي

هناك العديدُ من الأسباب التي تقف وراءَ تضخُّم الثديين عند الرجل، نذكر منها:

  •  الاضطرابات الهرمونية

قد ينجم تثدّي الرجل عن اختلال التوازن بين هرموني التستوستيرون والإستروجين (وكلاهما من الهرمونات الجنسية). يُحرِّض هرمونُ الأستروجين الثديين على النمو. وفي حين أنَّ أجسامَ جميع الرجال تُنتِج هرمون الإستروجين، إلاَّ أنَّ ذلك يكون بمستويات أقل بكثير من مستويات هرمون التستوستيرون، الذي يكبح أثرَ الأستروجين في تحريض الثديين على النمو.

قد يؤدِّي اختلالُ هذا التوازن الهرموني في الجسم إلى نموِّ الثديين عند الرجل. وبالمناسبة، فإنَّ سببَ هذا الاضطراب الهرموني يكون مجهولاً في بعض الأحيان.

إنَّ نموَّ الثديين عند الرجل لا علاقةَ له بكمية الشحوم الزائدة فيه والناجمة عن زيادة الوزن، وبذلك فإنَّ تخسيسَ الوزن أو ممارسة المزيد من التمارين الرياضية لن يؤدِّيا إلى تحسُّن الحالة.

  •  الذكور حديثو الولادة

يمكن للتثدّي أن يُصيبَ الأطفالَ الخُدّج من الذكور (حديثي الولادة)، وسبب ذلك هو عبورُ هرمون الإستروجين من الأم إلى الطفل عبر المشيمة. وتُعدُّ هذه الحالةُ حالةً مؤقتة، وتتلاشى من تلقاء نفسها في غضون بضعة أسابيع.

  •  البلوغ

تطرأ عندَ البلوغ تغيُّراتٌ على مستويات الهرمونات لدى الذكور اليافعين؛ فإذا انخفض مستوى هرمون التستوستيرون، فقد يؤدِّي ذلك إلى نمو نسيج الثديين بتحريض من هرمون الإستروجين. وهناك العديدُ من اليافعين الذكور الذين تتضخَّم أثداؤهم إلى حدٍ ما. ولكنَّ ضخامةَ الثديين الناجمة عن الدخول في سن البلوغ تزول من تلقاء نفسها عادةً مع تقدُّم عمر المراهق، واستقرار مستويات الهرمونات لديه بشكل أكبر.

  •  الأعمار الأكبر سناً

مع تقدُّم الرجال في السن، يتراجع إنتاجُ أجسامهم من هرمون التستوستيرون من جهة، ومن جهة أخرى يميلون إلى اكتناز المزيد من الشحوم في أجسامهم، ممَّا يؤدِّي إلى زيادة إنتاج هرمون الإستروجين. ويمكن أن ينتجَ عن هذه التغيُّرات حدوثُ ضخامةٍ في نسيج الثدي.

  •  الأسباب الأخرى

يمكن لضخامة الثديين عندَ الرجال أن تنجمَ عن أسباب أخرى، مثل:

  • أن تكونَ الحالة أثراً جانبياً لتناول دواء معيَّن، مثل الأدوية المُضادَّة للقرحة أو أدوية القلب.
  • تعاطي المخدِّرات، مثل الحشيش، أو الأدوية المنشطة المحظورة، مثل الستيرويدات الابتنائية Anabolic Steroids، أو الإدمان على الكحول.
  • الإصابة بأمراض معيَّنة، مثل الفشل الكلوي أو الداء الكبدي.
  • الإصابة بمتلازمة كلاينفيلتر Klinefelter، وهي اضطرابٌ وراثي نادر.
  • الكتل أو العدوى في الخصيتين

 




علاج التثدّي عند الرجال

ينبغي على الشخص مراجعة الطبيب عند الاشتباه بحدوث نمو زائد في نسيج أحد ثدييه أو كليهما. وإذا وجد الطبيبُ أنَّ من الضروري علاج الحالة، فهناك نوعان من العلاج:

  • العلاج الدوائي، لإعادة التوازن الهرموني.
  • العلاج الجراحي، لإزالة النسج الزائدة من الثدي.

يمكن للطبيب أن يناقشَ الحلولَ الممكنة مع المريض؛ فإذا كان المريضُ يعاني من ضخامةٍ واضحةٍ في الثدي منذ فترة طويلة، ولم تُفلح العلاجات المختلفة في حلِّ مشكلته التي سبَّبت له الإزعاج والكثير من الألم، فقد تجري إحالتُه إلى اختصاصي الجراحة التجميلية لكي يناقش الخيار الجراحي معه.

ينبغي على المريض دائماً مراجعة الطبيب عند الشعور بألم شديد في الثدي أو ظهور كتلة مجهولة فيه، فقد يتطلَّب ذلك استئصالَ هذه الكتلة جراحياً.

إنَّ ضخامةَ الثدي وسرطان الثدي هما حالتان مختلفتان تماماً، ولكن ينبغي على المريض استشارة الطبيب إذا راوده أيُّ شك حول ظهور ورم في الثدي.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
National Health Services - UK

 

أخر تعديل: 10 ديسمبر 2014