كسور الطرف السفلي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تثبيتُ الكسر

يقوم الطبيبُ في البداية بإعطاء المصاب مسكِّناتٍ قوية، ومن ثمَّ يضع جبيرةً على الجزء المكسور لتثبيته في مكانه ومنع حدوث أضرار إضافية. وللسيطرة على الألم، قد يقوم الطبيبُ بإعطاء المريض مزيجاً من غاز أكسيد النتروز مع الهواء العادي، أو تسريب المسكِّنات القوية وريدياً. وغالباً ما يحتاج الطبيبُ إلى إجراء صورة شعاعية لتقييم وضع الكسر.

غالباً ما تُعالج كسورُ الإجهاد و الكسور الشعرية أو غير المتبدِّلة بنجاح عن طريق وضع جبيرة جبسية، حيث تساعد الجبيرةُ على تثبيت العظم في موضعه، ومن ثَمَّ التئامه. وقد لا يُطبَّق الجبسُ مباشرةً إذا ترافق الكسرُ بتورُّم كبير، وتُطبَّق في هذه الحالة جبيرةٌ من نوع آخر.

غالباً ما يقوم الطبيبُ بوصف أدوية مسكِّنة للمصاب كي يتناولها في المنزل، ويزوّده بتعليمات العناية بالجبيرة.

ردُّ الكسر المتبدِّل

في حال تبدُّل موضع طرفي العظم المكسور، فقد يلجأ الطبيبُ إلى إجراء غير جراحي لردِّ طرفي العظم إلى موضعهما، ويُطلق على هذا الإجراء اسم "الردّ المغلق".

قد يقوم الطبيبُ في بعض الأحيان بإعطاء المصاب أدوية مهدِّئة قبلَ البدء بهذا الإجراء، أو تخدير المصاب بشكل موضعي أو ناحي أو حتَّى عام.

حالما تعود العظامُ إلى موضعها الأصلي، يقوم الطبيبُ بتطبيق جبيرة جبسية لتثبيت الكسر.

الجراحة

تتطلَّب الكسورُ الأشد خطورةً علاجاً جراحياً، لضمان إعادة العظام بشكلٍ صحيح إلى موضعها وتثبيتها بشكل جيِّد. ويمكن للطبيب الجرَّاح استخدام الأسلاك أو الصفائح المعدنية أو البراغي أو القضبان المعدنية لتثبيت الكسر، ويُطلَق على هذه العملية الجراحية اسم الرد المفتوح والتثبيت الداخلي. وغالباً ما تبقى الأجزاءُ المعدنية المستخدَمة في تثبيت الكسر مدى الحياة، ما لم تتسبَّب بحدوث مشكلة للمريض.

يمكن في حالات نادرة استخدامُ إطار معدني خارجي وبراغي معدنيَّة لتثبيت العظام المكسورة في مكانها الصحيح. ومن ثم تجري إزالتُها بعدَ شفاء الكسر مباشرةً.

يقوم الطبيبُ بعد الجراحة بوضع جبيرة جبسية فوق مكان الكسر، لحماية الكسر والأجزاء المعدنية المستخدَمة.

 

 

 

كلمات رئيسية:
كسر، ساق، فخذ، ظنبوب، شظيَّة، قدم، كسر مفتَّت، كسر متبدِّل، كسر مفتوح، رد مغلق، رد مفتوح، كسر شعري، ركبة، رضفة، قلنسوة الركبة

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 11 ديسمبر 2014