كسور الطرف السفلي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

من المحتمَل أن تؤدِّي الإصابةُ بالكسر إلى حدوث عدَّة مضاعفات، سواءٌ قبلَ أو في أثناء أو بعد إجراء الجراحة. وتتضمَّن هذه المضاعفاتُ ما يلي:

  • تضرُّر العضلات أو الأعصاب أو الأوعية الدموية في منطقة الكسر، وقد يحدث ذلك لحظةَ الإصابة (بسبب شظية عظمية حادَّة) أو في أثناء الجراحة، وهو ما يؤدِّي بالنتيجة إلى فقدان الإحساس في جزء من الطرف السفلي أو القدرة على تحريكه، وقد يؤثِّر في التروية الدموي للطرف.
  • الإصابة بالعدوى - ويزداد احتمالُ حدوثها في حال إجراء جراحة، أو في حال كان الكسرُ مفتوحاً. وتؤخِّر الإصابةُ بالعدوى من عمليَّة الشفاء، وتُعالج بالمضادَّات الحيوية عادةً، وقد تستدعي الإصابةُ بها إجراءَ المزيد من العمليات الجراحية.
  • الإصابة بمتلازمة الحيِّز الحادة  Acute Compartment Syndrome - وهي حالةٌ مؤلمة وخطيرة تنجم عن حدوث نزف أو تورُّم في حزمة عضلية مغلقة (حيّز عضلي). ويمكن أن يحدثَ ذلك لحظةَ الإصابة، أو بعدَ تطبيق الجبيرة الجبسية، أو بعدَ إجراء الجراحة. ينبغي علاجُ هذه الحالة بشكل فوري، ويكون ذلك بتداخل جراحي يُدعى بضع اللفافة Fasciotomy.

في حالاتٍ نادرة، قد لا يشفى العظمُ بشكل جيِّد، وهو ما يعني الحاجةَ إلى إجراء المزيد من العمليات. وقد ينجم ذلك عن عدم نجاح الطبيب في ردِّ العظم إلى موضعه بشكل صحيح، أو عدم التزام المريض بتعليمات الطبيب القاضية بالرَّاحة وعدم تطبيق الجهد على الجزء المكسور قبلَ شفائه، أو بسبب طبيعة الكسر، أو قيام المريض بالتدخين.













 

 

 

كلمات رئيسية:
كسر، ساق، فخذ، ظنبوب، شظيَّة، قدم، كسر مفتَّت، كسر متبدِّل، كسر مفتوح، رد مغلق، رد مفتوح، كسر شعري، ركبة، رضفة، قلنسوة الركبة

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 11 ديسمبر 2014