الاختبارات الجينية للتنبؤ بخطر الإصابة بالسرطان

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يعتمد إجراءُ هذه الاختبار على رغبة الشخص بذلك، ولابدَّ له قبل إجرائه من استشارة الطبيب حول الفائدة منه، وكيفية تفسير نتائجه.

محاسن إجراء الاختبار

  • تنبيه الشخص إلى ضرورة اتخاذ بعض الخطوات لتجنُّب الإصابة بالسرطان، وذلك في حال كانت نتيجةُ الاختبار إيجابية. ويكون ذلك عن طريق اتِّباع أنماط حياة صحية، وإجراء فحوص منتظمة للتحرِّي عن الإصابة بالسرطان، وتناول أدوية وقائية، أو إجراء جراحة وقائية.
  • كما أنَّ الحصولَ على النتيجة قد يساعد على تخفيض قلق الشخص وتوتُّره الناجمين عن عدم معرفته بوضعه.

مساوئ إجراء الاختبار

  • إنَّ نتائجَ بعض الاختبارات الجينية غير حاسمة، فقد يستطيع الطبيبُ تمييز تغيُّراً جينياً لدى الشخص، دون أن يعلمَ ما الذي يمكن أن يؤدِّي إليه.
  • وقد يُسبِّب حصولُ الشخص على نتيجة إيجابية قلقاً دائماً لديه، فبعضُ الأشخاص يُفضِّلون عدمَ معرفة احتمال إصابتهم بالسرطان، وإنما معرفة الإصابة به عندَ حدوثها.



 

 

 

كلمات رئيسية:
مورثة، جينة، جين، سرطان، ثدي، مبيض، بروستات، تنبؤ، اختبار، جنين، استئصال وقائي، جراحة وقائية، علاج كيميائي

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 16 ديسمبر 2014