الاختبارات الجينية للتنبؤ بخطر الإصابة بالسرطان

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

في حال كانت نتيجةُ الاختبار الجيني إيجابية، وكان الشخصُ (رجلاً كان أم امرأة) ينوي الإنجاب، فهناك عدَّة خيارات:

  • الإنجاب من دون اتخاذ أية احتياطات، وهو ما يجعل الأطفالَ عرضةً لحمل المورِّثة المعيبَة.
  • كفالة أحد الأيتام.
  • الاحتفاظ بالبيوض أو النطاف من الشخص نفسه.
  • إجراء فحص جنيني، حيث يمكن من خلاله معرفة ما إذا كان الجنينُ يحمل المورِّثة المعيبة (الطفرة) أم لا، ومن ثَمَّ اتخاذ قرار بإكمال الحمل أو إنهائه، وذلك حسب رأي الطبيب بما لا يخالف الشرع.
  • إجراء تشخيص جيني قبل الزرع، وهي تقنيةٌ من تقنيات التَّخصيب الصناعي لاختيار الجنين الذي لا يحمل المورِّثة المعيبة (الطفرة). ولكن، ليس من الضروري أن ينجحَ التخصيب دائماً بهذه الطريقة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
مورثة، جينة، جين، سرطان، ثدي، مبيض، بروستات، تنبؤ، اختبار، جنين، استئصال وقائي، جراحة وقائية، علاج كيميائي

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 16 ديسمبر 2014