سرطان القضيب

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
Penile Cancer

تُعدُّ الوقايةُ من سرطان القضيب غيرَ ممكنةٍ دائماً، ولكن يمكن تخفيض احتمالات الإصابة به.

يُعدّ الإقلاعُ عن التدخين (إذا كان الشخص مُدخناً) من أهم وسائل الحد من خطر الإصابة بسرطان القضيب.

كما يجب الاهتمامُ أيضاً بنظافة القضيب للوقاية من الإصابة بأشكال العدوى الجرثوميَّة والفيروسيَّة التي يمكن أن تزيدَ من خطر الإصابة بسرطان القضيب.

يُعدُّ الختانُ في مرحلة الطفولة من الإجراءات المساعدة على الحفاظ على نظافة القضيب. أمَّا إذا كان الشخصُ غير مختونٍ، فيمكن له اتباع النصائح التالية:

  • تجنّب الممارسات الجنسية خارج إطار الزوجية، فمن شأن ذلك أن يقي من الإصابة بعدوى فيروس الورم الحليمي البشري.
  • الغسل المنتظم للقضيب بالماء الدافئ، والتركيز على المنطقة تحت القلفة.

تتوفر بعضُ الأدلَّة على أنَّ إجراءَ الختان للرجل البالغ يُخفِّض من احتمالات إصابته بسرطان القضيب. وعلى أيَّة حال، إذا كان الشخصُ يعاني من تقرُّحاتٍ لا تشفى، أو لاحظ صعوبةً متزايدة في تنظيف المنطقة تحت القلفةِ، فينبغي عندها استشارة الطبيب حول إمكانيَّة إجراء الختان.



 

 

 

كلمات رئيسية:
سرطان، القضيب، الجلد، القلفة، الخلايا الحرشفيَّة، في الموقع، الغدي، الورم الحليمي البشري، التدخين

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices

 

أخر تعديل: 31 ديسمبر 2014