السرطان البلعومي الأنفي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
Nasopharyngeal Cancer

يعتمد مآلُ الإصابة بالسرطان البلعومي الأنفي على درجة تقدُّم الإصابة عندَ تشخيص المرض، وعمر المريض، وصحَّته العامَّة.

يمكن لتطبيق العلاج الشعاعي منفرداً أن يؤدِّي إلى شفاء العديد من حالات السرطان البلعومي الأنفي بشرط اكتشافه في مرحلةٍ مبكِّرة جدَّاً من الإصابة، ولكن العديد من الحالات لا يجري تشخيصها إلا في المراحلَ الأكثرَ تقدُّماً، وذلك لأنَّها لا تترافق دائماً مع أعراضٍ واضحة، وقد لا تظهر الأعراضُ إلاَّ في المراحل المتأخِّرة من المرض.

تُعالَجُ حالاتُ السرطان الأكثرَ تقدُّماً بالمشاركة بين العلاجين الكيميائي والشعاعي، وغالباً ما تكون الإصابة قابلةً للشفاء ما لم يحدث انتشارٌ للمرض خارج منطقة الرأس والعنق.

تشير الإحصائياتُ إلى أنَّ حوالى نصف الأشخاص الذين شُخِّصَت إصابتهم بالسرطان البلعومي الأنفي يعيشون لخمس سنوات على الأقلِّ بعدَ ذلك.



 

 

 

كلمات رئيسية:
السرطان البلعومي الأنفي، Nasopharyngeal cancer، إيبشتاين - بار، تنظير الأنف، خزعة، علاج شعاعي، علاج كيميائي، علاج شعاعي خارجي، علاج شعاعي داخلي، مُعدَّل الشِّدَّة.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices

 

أخر تعديل: 11 يناير 2015