لقاح سرطان عنق الرحم

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يُعدّ فيروسُ الورم الحليمي البشري شائعاً جدَّاً، ويمكن انتشاره بسهولة عن طريق الجنس.

تُشير الإحصائياتُ إلى أنَّ ما نسبته خمسين في المائة من السكان يُصابون في إحدى مراحل حياتهم بفيروس الورم الحليمي البشري. ولا يُسبِّب هذا الفيروسُ أيَّ ضررٍ في معظم الحالات، لأنَّ جهازَ المناعة يتكفّل بالقضاء على العدوى. ولكنَّ استمرار العدوى في بعض الحالات قد يؤدِّي إلى حدوث مشاكلَ صحيَّة.

وعلى الرَّغم من أنَّ معظمَ الفتيات لا يتزوّجن قبل السادسة عشرة من العمر، إلاَّ أنه من الضروري أن يحصلنَ على الوقاية في وقتٍ مبكرٍ بما فيه الكفاية، والوقت المناسب لذلك هي سنوات المراهقة المبكِّرة؛ لذلك فإنَّ حصولهنَّ على اللقاح في أبكر وقتٍ ممكن سوف يؤمن لهنّ الوقاية مستقبلاً.



 

 

 

كلمات رئيسية:
لقاح سرطان، عنق الرحم، الورم الحليمي البشري، الثآليل، التناسليَّة، غارداسيل.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 11 يناير 2015