لقاح سرطان عنق الرحم

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يُعَدُّ تحرّي سرطان عنق الرحم الطريقة التي يمكن بها الكشف عن الخلايا غير الطبيعية في عنق الرحم قبل أن تتطوَّرَ إلى إصابةٍ سرطانيَّة. وقد أظهرت الدراسات أنَّ الكشفَ عن التبدُّلات غير الطبيعية في عنق الرحم وعلاجها باكراً يمكن أن يمنعَ حدوث ثلاثة أرباع حالات الإصابة بسرطان عنق الرحم.

يشتمل برنامجُ التحرِّي عن سرطان عنق الرحم على فحص النساء اللواتي تتراوح أعمارهنَّ بين 25-64 عاماً كل 3-5 سنوات بهدف الكشف المبكِّر عن أيّة تبدُّلات غير طبيعية في عنق الرحم.

يُعدّ الفحصُ الدوري لعنق الرحم الطريقةَ الأفضل للكشف عن التبدلات الخلويَّة غير الطبيعية في عنق الرحم. لذلك، فمن الضروري أيضاً أن تقوم جميع الفتيات (بمن فيهنّ اللواتي تَلَقَّينَ لقاح فيروس الورم الحليمي البشري) بإجراء فحوص دوريّة للتحري عن سرطان عنق الرحم بَدءاً من عمر 25 عاماً.

 

 

 

كلمات رئيسية:
لقاح سرطان، عنق الرحم، الورم الحليمي البشري، الثآليل، التناسليَّة، غارداسيل.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices

 

أخر تعديل: 11 يناير 2015