الضلع الرقبية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
Cervical Rib

تتحسّن حالةُ معظم الأشخاص المصابين بالضلع الرقبية مع مرور الوقت من تلقاء نفسها، ودون تناول أي علاج.

قد يقوم الطبيبُ بإحالة الشخص إلى اختصاصي في العلاج الفيزيائي لكي يتدرّبَ على ممارسة تمارين رياضيَّة مُخصَّصة للكتف، تهدف إلى تمطيط وتقوية ناحية الرقبة وتصحيح أيّ تشوه في وضعيَّتها. وقد يقوم المعالجُ الفيزيائي بتدليك المنطقة لإزالة أيَّ توتُّرٍ أو تشنُّج في أنسجة الرقبة.

وقد يكون من المفيد تحويلُ الشخص إلى اختصاصي العلاج الفيزيائي المهني أيضاً، لتقديم النصيحة حول طرائق حماية الظهر والرقبة في أثناء العمل.

كما قد يَصف الطبيبُ بعضَ مُسكِّنات الألم (من زمرة مضادات الالتهاب غير الستيرويديَّةNSAIDs ، مثل نابروكسين Naproxine أو ديكلوفيناك Diclofenac)، وذلك للتخفيف من أيِّ ألمٍ والتهاب.

في حال إصابة المريض بمتلازمة مخرج الصدر، فقد يصف الطبيبُ له بعضَ الأدوية الحالَّة للخثرة، وذلك لحلِّ أيِّ تجلُّطٍ في الدم، وأحد مضادَّات التخثُّر لمنع تشكُّل المزيد من الجلطات،.

في حال لم تفلح أيٌّ من الإجراءات سابقة الذكر في تجاوز المشكلة، فينبغي على المريض أن يفكِّرَ جدِّياً بإجراء جراحة تكون ملاذَه الأخير لإزالة الضلع الزائدة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
الضلع، الرقبيَّة، زائد، الترقوة، العظم، ألياف النسيج، مخرج الصدر، الشريان، الوريد، تحت الترقوة.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices

 

أخر تعديل: 11 يناير 2015