داء الفقار الرقبي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
Cervical spondylosis
داء الفقار الرقبي - كافة

داءُ أو تنكُّسُ الفقار الرقبي Cervical Spondylosis هو المصطلحُ الطبيُّ لألم الرقبة الذي ينجم عن التقدُّم في العمر، وما يتركه ذلك من آثار على العظام والأنسجة.




العمود الفقري الرَّقبي

يمتدُّ القسم العلويُّ من العمود الفقري، والمعروف باسم العمود الفقري الرقبي، بَدءاً من قاعدة الجمجمة ونزولاً من خلال الرقبة.

يتألَّف العمودُ الفقري الرقبي من:

  • الفقرات - أجزاء عظمية إسفينية الشكل.
  • الأقراص الغضروفية - وسائد دائريَّة واقية، تتوضَّع ما بين الفقرات.
  • الأربطة - حبالٌ نسيجيَّةٌ تربط بين عظمٍ وآخر.

وتوجد، بالإضافة إلى ذلك، مجموعةٌ من الأعصاب تشكِّل بمجموعها ما يُسمَّى بالنخاع الشوكي، والذي يمرُّ عبرَ نفقٍ خلال العمود الفقري.




أعراضُ داء الفقار الرقبي

الأعراضُ الأكثر شيوعاً للإصابة بهذه الحالة هي ألم وتيبُّس الرقبة والصداع. كما أنَّها في حالات نادرة قد تؤدِّي إلى الضغط على الأعصاب في الرقبة، مؤدِّيةً إلى:

  • الشعور بألمٍ منتشر إلى الذراعين.
  • الشعور بحسّ وخز أو تنميل في الذراعين والساقين.
  • فقدان الإحساس في اليدين والساقين.
  • اضطراب التناسق الحركي، وصعوبة في المشي.

ومع ذلك، فهناك العديدُ من الأشخاص الذين يُعانون من تنكُّسٍ في الفقار الرقبي، ولا توجد لديهم أيّة أعراضٍ ملحوظة.




أسباب الإصابة بتنكُّس الفقار الرقبي

مع التقدُّم في السنّ، تظهر آثار شيخوخة المفاصل والأنسجة  المُكوّنة للعمود الفقري؛ فمثلاً، يمكن للأقراص الغضروفية في العمود الفقري أن تجفَّ وتنكمش، ويمكن للأربطةِ أن تتيبَّس.

تحدث في جميع مفاصل الجسم وبشكل مستمر عمليات "تآكل وترميم"، حيث تحاول المفاصلُ التكيّفَ مع الضغوط والقوى المطبَّقة عليها في أثناء النشاطات اليومية الاعتيادية.

وعندَ اختلال التوازن بين عمليتي التآكل والترميم، يُصاب الشخصُ بتنكُّس الفقار الرقبي، ويبدأ لديه بالشعور بالألم والتيبّس في الرقبة.




من هم المعرَّضون للإصابة بتنكُّس الفقار الرقبي؟

تنكُّسُ أو داء الفقار الرقبي هو حالةٌ شائعةٌ جدَّاً. ويُقَدَّرُ أنَّ حوالى 90% من البالغين سوف يُواجهون درجةً ما من الإصابة بهذه الحالة مع وصولهم إلى عمر الستِّين (دون أن يشكو العديدُ منهم من أيَّة أعراضٍ ملحوظة).




علاج تنكُّس الفقار الرقبي

يمكن تخفيفُ أعراض تنكُّس أو داء الفقار الرقبي في معظم الحالات باتباع خطَّة علاجية تقوم على:

  • تناول الأدوية، مثل مضادَّات الالتهاب غير الستيرويديَّة، والتي منها: إيبوبروفين Ibuprofen.
  • ممارسة الرياضة، مثل السباحة والمشي.
  • اتباع تعليمات الرعاية الشخصية، مثل دعم الرقبة في أثناء النوم باستخدام وسادة متينة أو غير طرية (قاسية نسبياً).

قد تتطلَّب بعضُ الحالات القليلة إجراءَ جراحةٍ لإزالةِ أو إصلاح الجزء المتضرِّر من العمود الفقري الرقبي.




المآل

يكون مآلُ معظم حالات تنكُّس الفقار الرقبي جيِّداً عموماً. وتستجيب معظمُ الحالات للعلاج بعدَ مرور بضعة أسابيع، وذلك على الرغم من أنَّ معاودةَ ظهور الأعراض بعدَ حين هي أمرٌ شائع.

قد تترقَّى الإصابةُ في 10% من الحالات، بحيث يُعاني الشخصُ من آلامٍ رقبيَّة طويلة الأجل (مزمنة).

إنَّ تنكُّسَ الفقار الرقبي هو أحد أمراض الشيخوخة التي قد تُسبِّبَ تيبُّساً وألماً في الرقبة.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices

 

أخر تعديل: 11 يناير 2015