سلفاسازين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
SULFASALAZINE
الأسماء التجارية: آزولفيدين AZULFIDINE، سالازوبيرين SALAZOPYRIN

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• السُّلفاسالازين Sulfasalazine هو مضادٌّ التِهاب من فئَةِ الأَمينُوساليسيلات aminosalicylate.
• يُعطى الدَّواءُ عن طَريق الفَم للبالغين بمقدار 1 غ ثلاث إلى أربع مرَّات باليوم في البداية، وتبلغُ جرعةُ الصِّيانة 2 غ/اليوم على دفعاتٍ؛ ويمكن البدءُ بجرعة 0.5-1 غ/اليوم بشكل أقراص معويَّة مُلَبَّسة (غُلَيفات) enteric-coated tablets.



آلية عمل الدواء

ليسَ من المفهوم تماماً كيف يَعمَل السُّلفاسالازين، ولكن من المعروف أنَّه مضادٌّ للجَراثيم ومضادٌّ للالتهاب، فهو يُقَلِّل من إفراز المواد التي تُسَبِّب الالتهابات في الجِسم.




ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لايوجد.


دواعي استعمال الدواء

• يُستَعمَل هذا الدَّواءُ في مُعالجَة التهاباتِ المفاصِل.
• يُستَعمَل هذا الدَّواءُ في مُعالجَة مرض التهاب القَولون التقرُّحي.



موانع استعمال الدواء

• لا يُعطَى هذا الدَّواءُ للأطفال ما دون سنِّ عامين من العمر.
• إذا كان لدى المَريض تَحسُّسٌ تجاه السُّلفاسالازين أو أيِّ مكوِّن آخر في هذا الدَّواء.
• يجب التأكُّدُ من القِيام بالإبلاغ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طَفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كان المَريضُ يُعانِي من إحدى هذه الحالات التَّالية: انسداد معوي, البورفيريَّة porphyria (خَلَل في التَّركيب الأَساسي لمادَّة الهيم التي تدخل في تكوين الدَّم والعضلات), انسداد المسالِك البوليَّة.
• إذا كانت المَريضةُ تُرضِع رضاعة طبيعية من الثَّدي.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يجب تناولُ هذا الدَّواء مع كوبٍ كامل من الماء.
• يُفضَّلُ تَناوُلُ كمِّية كبيرة من السَّوائل التي لا تحتوي على مادَّة الكافيين، ولكن مع تقليل كمِّية هذه السَّوائل التي يَتَناولها المريضُ إذا نصح مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية بذلك.
• بالنِّسبَةِ للأقراصِ المعويَّة المُلَبَّسة، يجب القيامُ ببلعها كاملةً دون مضغها أو كسرها أو سحقها أو طحنها.



تداخل الدواء مع الطعام

• يجب تناولُ هذا الدَّواء مع كوبٍ كامل من الماء.
• يُفضَّلُ تَناوُلُ كمِّية كبيرة من السَّوائل التي لا تحتوي على مادَّة الكافيين، ولكن مع تقليل كمِّية هذه السَّوائل التي يَتَناولها المريضُ إذا نصح مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية بذلك.
• بالنِّسبَةِ للأقراصِ المعويَّة المُلَبَّسة، يجب القيامُ ببلعها كاملةً دون مَضغها أو كَسرها أو سَحقها أو طَحنها.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• إذا كان المَريضُ يتناول مُضادَّات تَخثُّر الدَّم, فهو يحتاج إلى متابعةٍ أكثر بفحص الدَّم.
• يجب تَجنُّبُ تناول مُضادَّات الحموضة أو الحديد أو حمض الفوليك، وذلك خِلال 4 ساعات من تناول هذا الدَّواء.
• يمكن أن يُصابَ المريضُ بسُهولة جداً بحروق الشمس, لذلك يجب تَجنُّبُ التعرُّض للشمس والأسرَّة المستخدَمة لإضفاء السُّمرَة على بشرة الجلد. كما يجب استعمالُ الواقي الشَّمسي وارتداء الملابِس الواقية وغِطاء العين.
• يَتداخَل السُّلفاسالازين مع امتِصاص بعض الأدوية من الأمعاء، وبذلك يُقلِّل المستويات الدَّموية له، مثل:
- الدِّيجوكسين Digoxin (دَواءٌ مقوٍّ للقلب).
- حمض الفوليك Folic acide.
• يكون هناك خَطرٌ مُتَزايد للتَّأثيراتِ الجانبيَّة في خلايا الدَّم إذا جرى استخدامُ السُّلفاسالازين مع الآزاثيوبرين Azathioprine (مثبِّط للمَناعة) أو المركابتوبورين.
• إذا كان المَريضُ مُصاباً بداء السكَّري، فالعلاجُ بهذا الدَّواء يغيِّر من السيطرة على مستوى السكَّر في الدَّم. ونتيجةً لذلك، يحتاج المَريضُ إلى تعديل جرعة الأقراص المضادَّة لمرض السكَّري.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب استِعمالُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ تناولُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ تَناوُل جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• إذا كان المَريضُ يتناول مُضادَّات تَخثُّر الدَّم, فهو يحتاج إلى متابعةٍ أكثر بفحص الدَّم.
• يجب تَجنُّبُ تناول مُضادَّات الحموضة أو الحديد أو حمض الفوليك، وذلك خِلال 4 ساعات من تناول هذا الدَّواء.
• يمكن أن يَغيِّرَ هذا الدَّواءُ لونَ البول والعَرَق والدَّموع إلى اللون الأصفر أو البرتقالي.
• يمكن أن يصبغَ هذا الدَّواءُ العدساتِ اللاصقَة.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواءَ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• يمكن أن يُصابَ المريضُ بسُهولة جداً بحروق الشمس, لذلك يجب تَجنُّبُ التعرُّض للشمس والأسرَّة المستخدَمة لإضفاء السُّمرَة على بشرة الجلد. كما يجب استعمالُ الواقي الشَّمسي وارتداء الملابِس الواقية وغِطاء العين.
• يجب الحذرُ إذا كان المريضُ مُصاباً بمرضٍ يَدعى عَوَز نازِعَةِ هيدرُجين الغلُوكُوز -6- فُسفات glucose -6- phosphate dehydrogenase deficiency (G6PD)؛ فقد يحدث فقرُ دم انحلالي", لذلك يجب استشارةُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• ربَّما يقلُّ عددُ الحيوانات المنوية (النطاف) وحركتها. ولكنَّه تعود إلى طبيعتها خِلال شَهرين من انتهاء العِلاج.
• يجب إخبارُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية بالنِّسبة للمرأة الحامِل أو التي تُخطِّط للحَمل.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• صُداع, يمكن عِلاجُه بمسكِّنات الآلام البَسيطة.
• آلام في البطن أو حرقة بالفُؤاد.
• غَثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.
• إسهال (يمكن أن يُفيدَ استِعمالُ الزَّبادي "اللَّبن").



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التَغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• المتابعة باستمرار، واستِشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفَور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• عندَ مُلاحظَة وجود قطعٍ صَغيرة من الأقراص في البراز.
• ألم شَديد في البطن أو إسهال مُدمَّى.
• الطَّفح.
 • عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في دَرجَة حَرارة الغُرفَة.
• يُحفَظ الدَّواءُ بعيداً عن الرُّطوبة، ولا يجري تَخزينُه في الحمَّام أو المطبخ.



إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخص آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائِمَة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائِمَة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 1 مايو 2013