أدويةُ الرُّضَّع والأطفال الصغار

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يجب الحرصُ على معرفة مقدار وموعد استعمال الدواء. وقد يساعد تسجيلُ هذه المعلومات في السجلِّ الصحِّي الخاص بالطفل على تذكُّر ذلك. ويمكن استشارةُ الصيدلاني إذا كان هناك شكٌّ في صحَّة المعلومات. كما ينبغي عدمُ تكرار استعمال الدواء بشكلٍ أكثر ممَّا أوصى به الطبيبُ أو الصيدلاني.

يجب حساب الجرعةُ الصحيحة دائماً من الأدوية السائلة وفقاً لعمر الطفل. وتكون بياناتُ استعمال الدواء مُدوَّنةً على زجاجة الدواء عادةً.

قد تُعطى بعضُ الأدوية السائلة أحياناً باستعمال ملعقة خاصَّة أو بمقياس الدواء السائل. ويسمح هذا بتقديم جرعاتٍ صغيرةٍ من الدواء بشكلٍ أكثر دقَّة.

ينبغي عدمُ استعمال ملعقة الشاي، حيث يوجد اختلافٌ في أحجامها. ويمكن الاستفسارُ من الصيدلاني أو من الزائر الصحِّي عن الطريقة التي ينبغي اتِّباعُها للقياس.

يجب قراءةُ بيانات الشركة المصنِّعة المُرافقة للدواء دوماً، والتي تُوضِّح جرعةَ الدواء الدقيقة التي ينبغي استعمالُها والمُدوَّنة على زجاجة الدواء. ويمكن طلبُ مساعدة الصيدلاني إذا كان هناك شكٌّ في المعلومات.

عندَ شراء الأدوية من الصيدليَّة، يجب الحرص على ما يلي:

  • إخبار الصيدلاني عن عمر الطفل، حيث إنَّ بعضَ الأدوية تُستَعملُ عند البالغين فقط.
  • الالتزام الدائم بالبيانات المدوَّنة على لصاقة الدواء، أو سؤال الصيدلاني للتأكُّد من المعلومة.
  • السؤال عن الأدوية الخالية من السكَّر في حال توفُّرها.
  • البحث عن خَتم تاريخ الانتهاء، حيث يجب عدمُ استعمال الأدوية التي انتهى تاريخ استعمالها. وعندَ وجود مثل هذه الأدوية في المنزل، ينبغي التخلَّصُ منها بشكلٍ آمن.

ينبغي الالتزامُ بأن يستعملَ الطفلُ الدواءَ الذي وصَفه الطبيبُ أو الصيدلاني أو اختصاصي الرعاية الصحيَّة. كما يجب عدمُ استعمال أيّ دواءٍ وُصِفَ له من قِبَلِ أيِّ شخصٍ آخَرَ.

يجب الحفاظُ على جميع الأدوية بعيدةً عن متناول أيدي الأطفال ومرأى نظرهم قَدَرَ الإمكان. ويُعدُّ المطبخُ مكاناً جيِّداً لحفظ الأدوية، كما تَسهُلُ مراقبَتَها هناك. ولكن، ينبغي وضعُها في مكانٍ بعيدٍ عن الحرارة.





 

 

 

كلمات رئيسية:
أدوية، أطفال، جرعة، آثار جانبية

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 21 يناير 2015

الاختصاص