أدويةُ الرُّضَّع والأطفال الصغار

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يجب إيقافُ استعمال الدواء والتكلُّم مع مُقدِّم الرعاية الصحيَّة، عندَ الاعتقاد بأنَّ الدواءَ يؤثِّر بشكلٍ سيِّئ في الطفل، مثل ظهور طفحٍ جلديّ أو حدوث إسهال.

وإذا كان هناكَ قلقٌ من أنَّ هذا العَرَضَ قد يكون من الآثار الجانبيَّة، فيمكن القيامُ بما يلي:

  • قراءة نشرة المعلومات المرافقة للدواء، حيثُ تُسَجَّل فيها الآثارُ الجانبيَّة المعروفة، والنَّصائح التي ينبغي اتِّباعُها عند ظهور هذه الآثار.
  • طلب المساعدة الطبيَّة الطارئة أو التكلُّم مع الصيدلاني أو الطبيب أو الممرِّضة الممارسة.
  • ينبغي الحرصُ على تسجيل ملاحظةٍ باسم الدواء الذي سبَّب ظهورَ الأثر الجانبي عند الطفل في سجلِّه الصحِّي، حتى يمكن العودة إليه في المستقبل.

الكلمات الرئيسيَّة: أدوية، الرضع، الأطفال الصغار، باراسيتامول، إيبوبروفين، ربو، مضاد حيوي، ألم، حمى، أدوية الأطفال.

التصنيف: نحو حياة صحية، صحَّة الأطفال، أمراض حدديثي الولادة، أمراض الأطفال والمراهقين.





 

 

 

كلمات رئيسية:
أدوية، أطفال، جرعة، آثار جانبية

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices

 

أخر تعديل: 21 يناير 2015

الاختصاص