نصائح لذوي الأطفال البدينين جداً

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
نصائح لذوي الأطفال البدينين جداً

تُلقي إصابةُ الطفل بالبدانة مسؤوليةً كبيرةً على كاهل ذويه، إذ يتوجَّب عليهما مساعدتَه على استعادة وزنه الطبيعي واكتساب جسمٍ رشيقٍ وصحِّي مع تقدُّمه في النمو.

كثيراً ما تُلازم مشكلةُ البدانة الطفلَ حتى بلوغه، ووصوله إلى سنِّ الرشد، وهذا ما يعرّضه إلى مشاكل صحيّة كثيرة، كالإصابة بالداء السكري من النمط الثاني، أو مرض القلب، أو بعض أنواع السرطان.

وفي المقابل، أظهرت دراسةٌ حديثةٌ أن الأطفالَ الذين يتمتعون بوزنٍ صحيٍ يميلون لأن يكونوا أكثرَ رشاقة وصحّة، ويُبدون قدرةً أكبر على التعلُّم، وتكون لديهم مستوياتٌ أعلى من الثقة بالنفس؛ كما أنَّهم يكونون أقلَّ عُرضة للمضايقات والإزعاج من زملائهم.

يمكن لوالدي الطفل البدين أن يُشجِّعا طفلهما على اكتساب عاداتٍ صحيةٍ تُساعده على بلوغ وزنٍ صحيٍ أكثر (كممارسة الرياضة والالتزام بنظامٍ غذائي صحِّي).

وسنقدِّم في هذا المقال بعضَ النصائح العملية في سبيل ذلك.

ينبغي على الوالدين الاستماع للطفل، ومحاولة فهم مشاعره تجاه ما يعانيه من وزنٍ زائد؛ فغالباً ما يُدرك الطفلُ البدين بأنَّه يواجه مشكلةً مع وزنه، ولذلك فهو بحاجة إلى الكثير من الدعم النفسي والتعاطف، والشعور بأنَّه محبوبٌ بغضِّ النظر عن شكل جسمه، وأنَّ والديه لا يُريدان إلاَّ مساعدتَه على التخلُّص من هذه المشكلة، وأنَّه قادرٌ بالفعل على مواجهتها والتغلُّب عليها.



 

 

 

كلمات رئيسية:
بدانة، سمنة، بدانة شديدة، أطفال، طفل بدين، أطفال بدينون، سعرات حرارية، رياضة، نشاط

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 21 يناير 2015