رائحة الفم الكريهة (البَخر الفموي)

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يجب مراجعةُ الطبيب البشري في حالِ لم تُفلح إجراءات العناية الفمويّة التي اتَّخذها الشخص بعد زيارته لطبيب الأسنان، فقد تكون المشكلة ناجمة عن سببٍ طبيٍ مختلف (هضمي أو رئوي أو غير ذلك)، وينبغي التحرِّي عنه.

ينبغي على الشخص عدمُ تعمُّد إخفاء رائحة فمه الكريهة قُبيل زيارته لطبيب الأسنان أو الطبيب العام (كأن يستعمل غسولاً فموياً ذا رائحة منعشة، أو أن يمضغَ لباناً أو غير ذلك)، فمن شأن ذلك أن يزيد من صعوبة العثور على السبب الذي أدَّى إلى حدوث هذه المشكلة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
رائحة الفم، كريهة، نَتن النَّفَس، بَخر فموي، صحَّة الفم، الأسنان، تفريش، خيط، اللسان.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 9 فبراير 2015