متلازمة القيء الدَّوري

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
img2

يُعاني الشخصُ المُصاب بمتلازمة القيء الدَّوري من دورةٍ منتظمة من الشعور بالمرض، ثمَّ البدء بالتعافي، ثمَّ الشعور بتمام الصحَّة، ثمَّ تتكرَّر الدورة من جديد، وهكذا. وتتكوَّن هذه الدورةُ من أربعة أطوار:

1. طور البَوادر Prodrome phase

  • الشعور باقتراب بدء النوبة.
  • حدوث تعرُّقٍ شديدٍ مع غثيان لمدَّة تتراوح بين بضع دقائق إلى بضع ساعات.

2. طور القيء Vomiting phase

  • التهوُّع والتقيُّؤ، والذي يبدأ غالباً في أثناء الليل أو الصباح الباكر.
  • التَّقيُّؤ خمسَ أو ستَّ مرَّات في الساعة، وذلك لساعةٍ واحدةٍ على الأقل، لمدَّةٍ أقصاها عشرة أيَّام.
  • قد يصبح المريضُ عاجزاً عن التَّحرُّك أو الاستجابة.
  • أعراض مُحتملة أخرى:

- الألم البطني .

- الإسهال.

- الحمَّى.

- الدَّوخة.

- الصُّداع.

- الحساسية للضوء .

- جلدٌ شاحبٌ جدَّاً .

- النُّعاس أو عدم تجاوب.

- الترويل أو تقاطر اللُّعاب (سيلان اللُّعاب) أو بصق اللُّعاب الزائد.

3. طور الشفاء أو التعافي Recovery phase

  • توقُّف التهوُّع والقيء، وتراجع الشعور بالغثيان.
  • حدوث شفاءٌ تدريجيٌّ أو فوريّ.

4. طور العافية Well phase

  • فترة من عدم الشكوى من أية أعراض، وذلك حتى بداية طور البوادر مرَّةً أخرى.

تميل النوبةُ المَرَضيَّة إلى أن تكونً منتظمة ويمكن توقُّع حدوثُها، إذ تحدث نفس الأعراض، في نفس التوقيت يوميَّاً، وتستمرُّ لنفس المدَّة في كلِّ مرَّة.

 

 

 

كلمات رئيسية:
متلازمة، قيء، دوري، بادرة، تهوع، شقيقة، غلوتامات أحادي الصوديوم، تجفاف، متلازمة القيء الدَّوري، Cyclical vomiting syndrome.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 21 ابريل 2015