كسور عظم الترقوة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
كسور عظم الترقوة - كافة

يُعدُّ كَسرُ عظم الترقوة broken collarbone إصابةً شائعةً تحدث بعدَ الوقوع على الكتف عادةً.

يحتاج الشفاءُ من هذه الإصابة إلى حوالي 6-8 أسابيع عندَ البالغين، وإلى 3-6 أسابيع عند الأطفال.

عظمُ الترقوة collarbone هو عظمٌ رفيعٌ طويلٌ يمتدُّ من عظم القصِّ إلى كلٍّ من الكتفين. يمكن لأيِّ شخص أن يستشعرَ هذا العظم في أعلى الصدر من كلا الجانبين، وذلك أسفل العنق مباشرةً. يرتبط عظمُ الترقوة مع عظم القصِّ breastbone ولوح الكتف من خلال حزم قوية من الأنسجة تُدعَى الأربطة.

ينبغي مراجعةُ الطبيب عندَ الاعتقاد بوجود إصابةٍ في عظم الترقوة فوراً؛ فقد يكون قادراً على تشخيص الكسرٍ في العظم بمجرَّد جسِّ ناحية الإصابة؛ فإذا اشتُبه بحدوث كسر، فسوف يعمد إلى تحويل المصاب إلى المستشفى لإجراء صورة شعاعيَّة وتأكيد الإصابة وللقيام بعلاجها باستعمال الوشاح والدعامة.

في حال تعذَّرت مراجعة الطبيب فوراً أو كانت الإصابةُ شديدة (حصل فيها تبارُزِ للعظمِ من خلال الجلد أو كان الألمُ غيرَ محتملٍ)، فينبغي التوجُّه مباشرةً إلى قسم الطوارئ في المركز الطبيِّ الأقرب.


دلائل حدوث كسر في الترقوة

بالإضافة إلى الألم الشديد، نذكر فيما يلي بعض أعراض كسر عظم الترقوة:

  • تورُّمٌ أو إيلامٌ حول المنطقة المُصابة.
  • ظهور كدماتٍ على الجلد.
  • النَّزف، وذلك إن تسبَّبَ العظمُ بأذىً للأنسجة والجلد (ولكنَّ هذا الأمرَ نادر الحدوث).

قد يحدث هبوطٌ للكتف إلى الأسفل والأمام بتأثير وزن الذراع، وزوال الدعم الذي يقدِّمه عظم الترقوة.

يمكن للمصاب أن يسمعَ صوت صكة snap أو طحنٍ مصدرها العظم عند وقوع الحادث. وفي الحالات الشديدة جداً، قد تبرزُ إحدى نهايتي العظم من خلال الجلد.


ما الذي يجب فعله؟

 يمكن تثبيتُ الذراع بمنشفة عادية كبديل عن الوشاح الطبِّي sling، وذلك ريثما يصل المريض إلى عيادة الطبيب (حيث تُمرَّر المنشفةُ من تحت الساعد ثمَّ تُلفّ حول العنق).

ينبغي على المصاب أن يُقلّلَ من حركة ذراعه قدرَ الإمكان.

يمكن للمصاب استعمال مُسكِّنات الألم التي تُصرف من دون وصفةٍ طبيَّة، مثل باراسيتامول Paracetamol أو إيبوبروفين Ibuprofen (يجب عدمُ استعمال الأسبرين للأطفال الذين تقلُّ أعمارُهم عن 16 سنة).

يجب تطبيقُ كمَّادة ثلجيَّة على المنطقة المُصابة، فمن شأن ذلك أن يُساعدَ على تخفيف الألم والتورُّم. ولكن ينبغي عدمُ تطبيق الثلج على الجلد مباشرةً، فقد يُسبِّبُ حرقاً.


طريقة علاج كسر عظم الترقوة

تُترَك معظمُ كسور عظام الترقوة لكي تشفى من تلقاء نفسها، باستثناء استعمال وشاح طبِّي مثلَّث الشكل بسيط لدعم الذراع وتثبيت العظام في مواضعها الأساسية.

بعدَ أن تؤكِّد الصورةُ الشعاعيَّة الإصابة بالكسر، سيجري تزويدُ المصاب بالوشاح وتطبيقه على ذراعه (في المستشفى عادةً). وسوف يصف الطبيبُ للمصاب استعمالَ المسكِّنات لتخفيف الألم.

لا تتطلَّب حالاتُ كسر الترقوة إجراءَ الجراحة تحت التخدير العام، ما لم تكن الإصابةُ شديدة (كما لو تبارز العظمُ من الجلد)، أو إذا فشلت المعالجةُ التقليدية في ردِّ العظام إلى موضعها الأصلي، فالتَأمَت بشكلٍ متراكب فوق بعضها بعضاً (بشكل لا يمكن إغفالُه).

هناك طرقٌ جراحية مختلفة لتدبير كسر عظم الترقوة، إلا أنَّ أكثرَها شيوعاً هو تثبيت الكسر بالصفائح والبراغي. ويجب الاستفسارُ من الجرَّاح حول الطريقة التي سوف يستعملها، وميِّزات ومساوئ هذه الطريقة.


الخروج من المستشفى

قد تتطلَّب الحالةُ مكوثَ المصاب في المستشفى حتى صباح اليوم التالي، ويعتمد ذلك على مدى خطورة الإصابة.

يجب مقابلةُ اختصاصي العلاج الفيزيائي قبل مغادرة المستشفى، والذي سوف يشرح للمُصاب كيفية القيام ببعض التمارين البسيطة للذراع والكتف في المنزل بعدَ إخراج الذراع من الحمَّالة أو الوشاح، حيث إنَّ هذه التمارينَ سوف تساعد على تقليل التيبُّس، والتُخلُّص من بعض الألم، وتعمل على تقوية عضلات الكتف.


المتابعة

قد يُطلَبُ من المصابِ مراجعة المستشفى بعدَ حوالي أسبوع لمتابعة الحالة. ويمكن للمصاب أن يستشيرَ الطبيب في أي وقت عند الضرورة، ولا داعي للانتظار حتى يحين موعدُ المراجعة.

ما الوقت الذي يستغرقه شفاء الكسر؟

يستغرق شفاءُ كسر عظم الترقوة عند البالغين عادةً من  6 إلى 8 أسابيع، وقد يحتاج في بعض الحالات إلى وقتٍ أطول. بينما يستغرق شفاءُ كسر عظم الترقوة عند الأطفال من 3 إلى 6 أسابيعَ عادةً. ولكنَّ استعادةَ الكتف لكامل قوَّته قد تتطلَّب فترةً إضافية مماثلة  لذلك.

قد يَظهرَ تورُّمٌ على امتداد عظم الترقوة في أثناء مرحلة الشفاء. وهذا أمرٌ طبيعي، وغالباً ما سوف يتلاشى في غضون الأشهر التالية.

نصائح في أثناء مرحلة التعافي من الكسر

قد يجدُ المصابُ أنَّ النصائحَ التاليةَ مفيدةٌ خلال مرحلة التعافي من كسرِ عظمِ الترقوة:

  • استعمالُ وسائدَ إضافيَّة في أثناء النوم للحفاظ على وضعيَّةٍ قائمة قليلاً للمُصاب إن شعرَ بالانزعاجٍ. 
  • استعمال الكمَّادات الثلجيَّة والمُسكِّنات إن استمرَّ الألمُ والتورُّمُ  خلال فترة وضع الذراع في الحمَّالة.
  • ينبغي أن يحاولَ المصابُ تحريكَ مرفقه ويده وأصابعه بانتظام حالما يتمكَّن من القيام بذلك بشكلٍ مريح.
  • إذا شعر المصابُ بأنَّ الكسرَ قد بدأ يتماثل للشفاء، فيمكنه أن يجرِّب خلع الحمَّالة أو الوشاح لفتراتٍ قصيرةٍ في اليوم، إذا كان ذلك لا يسبِّب له ألماً شديداً.
  • ينبغي تجنُّبُ ممارسة الرياضات الخشنة أو رياضات الاحتكاك (مثل كرة القدم) لمدَّة تتراوح بين 10-12 أسبوعاً على الأقل بعدَ وقوع الإصابة. وسوف يقوم الطبيبُ بإعلام المُصاب عن التوقيت المناسب للعودة إلى العمل واستئناف الأنشطة المعتادة.












 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
National Health Services - UK

 

أخر تعديل: 21 ابريل 2015