حمض فالبوريك ومشتقاته

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
VALPROIC ACID AND DERIVATIVES
الأسماء التجارية: ديباكين DEPAKENE، ديباكون DEPACON، ديباكوت DEPAKOTE، كونفوليكس CONVULEX

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• حَمضُ الفالبوريك هو عاملٌ من العَوامِل المضادَّة للصَّرع.
• يُعطى الدَّواءُ لللأطفال والبالغين، حيث يُعطى بمقدار قد يصل إلى 100 ملغ/كغ/اليوم على 3-4 جرعات للأطفال إذا كان الطفلُ يستعمل أكثر من دَواءٍ للصَّرع. كما يُعطى عن طريق التَّسريب الوَريدي (بمقدار يُساوي أو يقلُّ عن 20 ملغ/الدَّقيقة). ويمكن إعطاؤُه بشكل حقنةٍ شرجيَّة حسب تَوصيات الطَّبيب.



آلية عمل الدواء

• يَعمَل حمضُ الفالبوريك من خِلال منع النَّشاط الكهربائي المُفرِط في الدِّماغ. ويُعتقَد أنَّ تحقيقَ ذلك يكون من خِلال زيادة نَشاط ناقِلٍ عَصبِي في الدِّماغ يُسمَّى حَمض الغامَّا أمينوبوتيريك GABA؛ ويساعد على منع النوبات.
• بالإضافةِ إلى استِخدام حمض الفالبوريك لعلاج الصَّرع، يجري استخدامُه كعامل استِقرار للحالة المزاجيَّة لعِلاج المصابين بالمرض النفسي واضطراب الهوس والاكتِئاب (الاضطراب الثُّنائي القطب)، حيث ثبت أنَّه فعَّالٌ في السَّيطرة على نوبات الهوس.



ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

• يمكن أن يُسبِّبَ هذا الدَّواءُ مَشاكِلَ في الكبد. لذلك، يجب استِشارةُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا لاحظ المريضُ لوناً غامِقاً للبول, أو أحسَّ بالضعف أو الوهن, أو بنقص الشَّهية, أو بالغثيان أو القيء أو لوناً أصفر للجلد أو العينين.
• لا يَجوزُ تناولُ هذا الدَّواء إذا كانت المَريضةُ حامِلاً.
• ربَّما يُهيِّج هذا الدَّواءُ البنكرياس "التهاب البنكرياس"؛ وهذا ما يمكن أن يحدثَ للأطفال أو البالغين في أي وقتٍ خِلال العلاج. وتشتمل علاماتُ التهاب البنكرياس على آلام البطن والغثيان والقيء ونقص الشَّهية للطعام . لذلك، يجب إخبارُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية فوراً إذا ما عانى المريضُ من أيٍّ من هذه الأَعراض.



دواعي استعمال الدواء

• يُستخدَم هذا الدَّواءُ للوقاية من الصُّداع النِّصفي.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ للوقاية والعلاج من النَّوباتِ الصَّرعيَّة.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ في علاج مشاكل السُّلوك.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ في علاج الاكتئاب الهوسي.



موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحسُّسٌ تجاه حمض الفالبوريك أو أيِّ مكوِّن آخَر في هذا الدَّواء.
• يجب إطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحسُّسٌ لأيِّ دواء آخر.
• يجب التأكُّدُ من القِيام بالإبلاغ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفية التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح وبثور وحكَّة جلديَّة وضيق في التنفُّس وصَفير عندَ الشهيق والسُّعال وتَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كان المَريضُ يعاني من أمراض الكبد.
• إذا كانت المَريضَةُ حامِلاً أو يُحتمَل أن تكونَ حاملاً.
• إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يمكن تَناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ فارغة أو بعد تناول الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يتسبَّب في تهيُّج أو اضطراب المعدة.
• يجب بلعُ قرص الدَّواء كاملاً، دون مضغه أو كسره أو سَحقه أو طَحنه.
• يمكن رشُّ محتويات الكبسولة على الأطعمة الليِّنة أو السوائل.
• هذا الدَّواءُ متوفِّرٌ على شكل سائل "شراب" إذا كان المَريضُ لا يستطيع بلعَ الأقراص. وبالنسبة لمن يتناولون الطَّعامَ عبر أنابيب التغذية، فهِولاء بمقدورهم استخدام السائل, لكن يجب شطفُ أنبوبة التَّغذية قبلَ تناول الدَّواء وبعدَه. ولا يجوز خلطُ هذا الدَّواء مع أيِّ شراب يحتوي على الكربونات.



تداخل الدواء مع الطعام

• يمكن تَناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ فارغة أو بعد تناول الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يتسبَّب في تهيُّج أو اضطراب المعدة.
• يجب بلعُ قرص الدَّواء كاملاً، دون مضغه أو كسره أو سَحقه أو طَحنه.
• يمكن رشُّ محتويات الكبسولة على الأطعمة الليِّنة أو السوائل.
• هذا الدَّواءُ متوفِّرٌ على شكل سائل "شراب" إذا كان المَريضُ لا يستطيع بلعَ الأقراص. وبالنسبة لمن يتناولون الطَّعامَ عبر أنابيب التغذية، فهِولاء بمقدورهم استخدام السائل, لكن يجب شطفُ أنبوبة التَّغذية قبلَ تناول الدَّواء وبعدَه. ولا يجوز خلطُ هذا الدَّواء مع أيِّ شراب يحتوي على الكربونات.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• من المهمِّ إخبارُ الطَّبيب أو الصيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جَديدة.
• قد تزداد مستوياتُ حمض الفالبوريك في الدَّم عندَ استِعمال الأدوية التَّالية، ممَّا قد يزيد من خطر آثاره الجانبية. لذلك قد يحتاج الطَّبيبُ إلى خفض جرعة هذه الأدوية عندَ استِعمالها مع حمض الفالبوريك:
- البِنـزوديازبِّينات Benzodiazepine (من الأَدويةِ المُهَدِّئة والمُرخِية للعَضَلات)، مثل الديازيبام Diazepam والتِّيمازيبام Temazepam.
- الباربيتورات، مثل الأموباربيتال Amobarbital والفينوباربيتال Phenobarbital (من الأَدويةِ المُنَوِّمة والمُهَدِّئة والمُضادَّة للاختِلاج).
- الفينيتوئين Phenytoin (دَواءٌ مُضادٌّ للصَّرع ولاضطِرابِ نَظمِ القَلب).
- البريميدون Primidone (دَواءٌ مُضادٌّ لِلاختِلاَج).
- بعض مضادَّات الاكتئاب، مثل الأميتريبتيلين Amitriptyline والإيميبرامين Imipramine.
- الزِّيدوفودين Zidovudine.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.
• هذه القائمةُ ليست كاملةً، فقد توجَد عَقاقيرُ أخرى تَتَفاعل مع الدَّواء. لذلك، يجب إخبارُ الطَّبيب أو الصَّيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جَديدة.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب تَناولُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التَّالية، فلا يجوزُ تناولُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ تَناوُل جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.
• لا يَجوزُ تَغييرُ الجرعة أو التوقُّفُ عن استِعمال الدَّواء إلاَّ بعدَ استشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• الأطفال بعُمر أصغر من سنتين ولديهم مَخاطر الإصابة بمرض الكبد.
• لابدَّ من اتِّباع القَواعِد والقَوانين لقيادة السيَّارات في حالة النوبات الصَّرعيَّة.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواءَ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• ربَّما لا يكون المريضُ في كامِل وَعيه, لذلك يجب تَجنُّبُ القِيادة ومختلف الأنشطة الأخرى حتَّى يَعرِفَ مَدى تأثير هذا الدَّواء فيه.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.
• يجب استعمالُ وسيلة آمنة تَثِق بها المريضةُ لمنع الحمل, لكي تتجنَّبَ الحمل في أثناء تَناوُل هذا العَقار.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• الإِحساس بدوخة عندَ القيامِ من وضعيَّة الجلوس أو الرُّقاد, لذلك يجب التحرُّكُ ببطء، والحذر عندَ صُعود الأَدراج.
• غَثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• فحص دم دوري لوَظائِف الكبد, مع استِشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• المتابعة باستمرار، واستِشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفَور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• غثيان أو قيء شَديد.
• نَقص الشَّهية.
• تَغيُّر واضِح في التَّوازُن.
• كدمات أو نَزف غير مُعتاد.
• بول غامِق اللون أو اصفرار الجلد والعينين.
• الإِحساس بإرهاقٍ شَديد أو وهن.
• الطَّفح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في درجة حرارة الغرفة.
• تُحفَظ الكبسولاتُ والأقراص بَعيداً عن الرُّطوبة، ولا يجري تخزينهما في الحَمَّام أو المطبخ.



إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائِمَة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأدوية التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائِمَة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأدوية التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 19 مايو 2013