فرط نشاط المثانة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
img2

فرطُ نشاط المثانة مشكلةٌ يُعاني منها حوالي 30% على الأقل من الأشخاص الذين تجاوزوا 60 سنة من عمرهم. وتُصاب به النساءُ أكثر من الرجال، ويمكن أن تتراوحَ الإصابةُ به بين التنقيط العَرَضي للبول إلى الفقدان التام للسيطرة على المثانة.

قد يشعر الشخصُ بالحَرَج إذا كان يُعاني من فرط نشاط المثانة، ممَّا يؤدِّي إلى عزل نفسه أو تقييد عمله وحياته الإجتماعيَّة.

يبدأ تدبيرُ فرط نشاط المثانة باتِّباع إستراتيجيَّاتٍ سلوكيَّةٍ غالباً، مثل جدولة شرب السوائل وتوقيت التبوُّل وتقنيَّات ضبط المثانة باستعمال عضلات قاع الحوض. ولكن، إذا لم تُساعد هذه الجهودُ الأوَّليَّة على تدبير أعراض فرط نشاط المثانة بشكلٍ كافٍ، يمكن اللجوءُ عندئذٍ إلى معالجاتٍ ثانية وثالثة، دوائية وغير دوائية.



 

 

 

كلمات رئيسية:
فرط نشاط، المثانة، فرطُ نشاط المثانة، Overactive bladder، ملحة، إلحاح، البول، سلس، لا إرادي، تبول، إحليل، الشدة، الفيضي، قاع الحوض، القثطرة المتقطعة، الارتجاع البيولوجي، تمارين كيجل، سَلَسُ الإِجهَاد، سَلَس البَوْل الإِلحَاحي، السلس الفيضي، سَلَس الإفاضة، السلسُ الوظيفي.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 21 ابريل 2015