فرط نشاط المثانة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

وظيفة المثانة الطبيعيَّة

تقوم الكُلى بإنتاج البول، الذي يُصَرَّف إلى المثانة. ويمرُّ البولُ عند التبوُّل من المثانة من خلال فتحةٍ في الأسفل، ويجري خارجاً من أنبوبٍ يُسمَّى الإحليل (مجرى البول). تَتَوضَّع فتحةُ الإحليل عندَ النساء فوقَ المهبل مباشرةً. بينما تكون فتحةُ الإحليل عندَ الرجال في ذروة القضيب.

عند امتلاء المثانة، تُرسَل إشاراتٌ عصبيَّة إلى الدماغ، حيث تقوم بتحفيز الشعور بالحاجةِ إلى التبوُّل في نهاية المطاف. وتقوم إشاراتٌ عصبيَّةٌ، عندَ التبوُّل، بتنسيق استرخاء عضلات قاع الحوض وعضلات الإحليل (عضلات المُصِرة المثانيَّة urinary sphincter muscles). وتصبح عضلاتُ المثانة مشدودة (تتقلَّص)، لتدفع البولَ إلى الخارج.

تقلُّصات المثانة اللاإراديَّة

يحدث فرطُ نشاط المثانة عندما تبدأ عضلاتُ المثانة بالتقلُّص لاإراديَّاً، حتَّى عندما يكون حجمُ البول في المثانة قليلاً. ويؤدِّي هذا التقلُّصُ اللاإرادي إلى الشعور بالحاجة الملحَّة إلى التبوُّل.

يمكن أن تُسهمَ حالاتٌ عديدةٌ في ظهور علامات وأعراض فرط نشاط المثانة، بما فيها:

  • الاضطرابات العصبيَّة، مثل داء باركنسون والسكتات الدماغيَّة والتصلُّب المتعدِّد.
  • زيادة كميَّة البول المُنتَجَة، مثلما قد يحدث عندَ شرب كمية كبيرة من السوائل، أو ضعف عمل الكُلى، أو الإصابة بداء السُّكَّري.
  • استعمال الأدوية التي تُسبِّب زيادةً سريعة في إنتاج البول، أو التي يتطلَّب استعمالُها شربَ كميَّة كبيرة من السوائل، ومن هذه الأدوية:

المدرَّات.

العقاقير المحتوية على الكافيين.

بعض أدوية الاكتئاب.

المعالجة بالهرمونات المعيضة (الهرمونات الأنثويَّة).

المهدِّئات.

  • عدوى المسالك البوليَّة الحادَّة التي يمكن أن تُسبِّب أعراضاً مشابهة لفرط نشاط المثانة.
  • وجود حالات شاذَّة في المثانة، كالأورام أو حصى المثانة.
  • العوامل التي تُعيق خروجَ البول من المثانة، مثل تضخُّم البروستات أو الإمساك أو العمليَّات السابقة لعلاج أشكال أخرى من سلس البول.
  • الاستهلاك الزائد للكافيين.
  • نقص الوظيفة الإدراكيَّة بسبب التقدُّم بالسن، ممَّا قد يجعل من الصعب على المثانة تفسيرَ الإشارات التي تصلها من الدماغ.
  • صعوبة المشي، والتي يمكنها أن تؤدِّي إلى زيادةٍ في الشعور بالإلحاح في المثانة إذا لم يكن الشخصُ قادراً على الوصول إلى الحمَّام بالسرعة المطلوبة.
  • عدم تفريغ المثانة بشكلٍ كامل، حيث قد يؤدِّي ذلك إلى ظهور أعراض فرط نشاط المثانة، بسبب بقاء حيِّز قليل لتخزين البول.
  • الإمساك.

يكون السببُ النوعي لفرط نشاط المثانة غير معروفٍ غالباً

 

 

 

كلمات رئيسية:
فرط نشاط، المثانة، فرطُ نشاط المثانة، Overactive bladder، ملحة، إلحاح، البول، سلس، لا إرادي، تبول، إحليل، الشدة، الفيضي، قاع الحوض، القثطرة المتقطعة، الارتجاع البيولوجي، تمارين كيجل، سَلَسُ الإِجهَاد، سَلَس البَوْل الإِلحَاحي، السلس الفيضي، سَلَس الإفاضة، السلسُ الوظيفي.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 21 ابريل 2015