النظام الغذائي لمتلازمة الإفراغ المعدي السريع

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
النظام الغذائي لمتلازمة الإفراغ المعدي السريع  - كافة

يعاني 50 إلى 70% من المرضى بعد عملية قطع المعدة (gastric resection) من متلازمة الإفراغ المعدي السريع (Dumping Syndrome Diet)، وهي حالة تؤدي بهم إلى الشعور بالتعب بعد الانتهاء من تناول الوجبة الطعامية، وقد تستمر أعراضها حتى 15 إلى 18 شهراً بعد العملية.


أعراض متلازمة الإفراغ المعدي السريع

 تحدث أعراضُ هذه المتلازمة عندما تقوم المعدة بإفراغ الطعام بسرعة إلى الأمعاء الدقيقة.

- قد تحدث الأعراض بعد 15 إلى 30 دقيقة من تناول الطعام (متلازمة الإفراغ المعدي المبكرة)، وذلك بسبب انتقال السكر (الموجود في النشويات المكررة، مثل الحلويات والسكريات والخبز الابيض والأرز الأبيض والعصائر) بسرعة إلى الأمعاء الدقيقة ، فيقوم الجسمُ بتخفيف المزيج الطعامي بسحب السوائل من أنسجة الجسم إلى الأمعاء. وفيما يلي أهم أعراضها:

  • الشعور بالشبع بعد الأكل.
  • غثيان
  • إسهال
  • مغص في  المعدة
  • انتفاخ
  • قيء
  • دوخة أو إغماء
  • ضعف
  • تعرُّق
  • تسرع دقات القلب
  • رغبة قوية في الاستلقاء

 

- وقد تحدث الأعراض بعدَ ساعة إلى 3 ساعات من تناول الطعام (متلازمة الإفراغ المتأخِّرة)، وذلك بسبب الامتصاص السريع للسكر في الدم، ممَّا يحفز الجسم لإفراز هرمون الأنسولين، ومن ثَمَّ هبوط سكر الدم. وفيما يلي أهم أعراضها:

  • تعرُّق
  • ضعف
  • رجفة
  • تسرُّع دقات القلب
  • جوع
  • صعوبة التركيز

النظام الغذائي

قد يحتاج المريضُ إلى تناول الحديد وفيتامين (ب12) (بعد التحدث مع الطبيب وطلب مشورته)، كما يجب تعديل النظام الغذائي للمريض، وذلك للأسباب التالية:

  • تجنُّب أعراض متلازمة الإفراغ المعدي السريع
  • مساعدة المريض على تناول الطعام دون الخوف من الشعور بالأعراض
  • تسريع عملية الشفاء بعد العملية






كيف يمكن للمريض تجنُّب حدوث متلازمة الإفراغ المعدي السريع؟

  • تناول 6 إلى 8 وجبات صغيرة متعدِّدة خلال اليوم، فالوجبات الصغيرة ستقلل من شعور المريض بالتخمة.
  • مضغ الطعام جيداً وببطء، لتسهيل عملية الهضم.
  • تناول الطعام في مكان هادئ وببطء، وتجنب تناول الطعام بسرعة.
  • تجنُّب شرب السوائل قبل وبعد الوجبة بمدة 30 دقيقة.
  • تناول البروتين في كل وجبة لأنه يبطء عملية الهضم، ويشمل ذلك: البيض، الجبن، اللحم، الدجاج، السمك، الزبادي.
  • تجنب السكريات (كالحلويات، والمشروبات الغازية، والعصائر، والعسل، والمربى، والدونات، والفواكه المعلبة، والشوكولاتة، والسكر، والنشويات المكررة "كالخبز الأبيض")، واستبدالها بأطعمة تحتوي على الألياف كالخبز الأسمر، والرز الأسمر، والفواكه الطازجة، والخضروات.
  • الاستلقاء لمدة 30 إلى 60 دقيقة بعد الأكل لتقليل حركة الطعام من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة.
  • التوقُّف عن الأكل عند الشعور بالشبع، وعدم إجبار النفس على تناول كامل كمية الطعام في الصحن، لأن الطعام غير المهضوم سينتقل بسرعة إلى الأمعاء الدقيقة.
  • تجنب الأطعمة شديدة البرودة وشديدة الحرارة.
  • قد يكون تحمُّلُ المريض للأطعمة الصلبة (مثل الأرز) أفضل من تحمله للأطعمة السائلة (مثل الحساء أو الشوربة).
  • تجنُّب تناول الحليب، واللبن، والزبادي عند الشعور بالانزعاج بعد تناولها.

 

 






 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
Clinical Nutrition Services - NGHA, Saudi Arabia

 

أخر تعديل: 5 مايو 2015