الهلوسة وسماع الأصوات الغريبة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

المخدِّرات والكحول

يمكن للهلاوس أن تصيبَ الأشخاصُ الواقعين تحت تأثير المخدرات، مثل الأمفيتامينات Amphetamines أو الكوكايين Cocaine أو ثُنائِيُّ إيثيلاميد حَمضِ الليسرجيك LSD أو حبوب الهلوسة. وقد تحدث الهلوسةُ أيضاً كجزء من أعراض الامتناع عن الكحول أو المخدِّرات إذا توقَّف المدمن عن استعمالها فجأةً.

تكون الهلوسةُ المُحدَثة بالأدوية بصريَّةً عادةً، ولكنَّها قد تُصيب الحواسَ الأخرى، حيث تشتمل الهلوسةُ على مشاهدة ومضاتٍ من الضوء أو أشكالٍ مُجرَّدة، أو حتَّى أنَّها قد تأخذ شكلَ حيوانٍ أو شخصٍ. وكثيراً ما يعاني الشخصُ من تشوُّش بصري من شأنه أن يُغيِّرَ إحساسه بالعالم من حوله.

قد تحدث هذه الهلوسةُ من تلقاء نفسها، أو يمكن أن تحدثَ كجزءٍ من الذُّهان المُحدَث بالأدوية Drug-induced psychosis. وقد يؤدِّي الاستعمالُ طويلَ الأمد للمخدِّرات إلى الإصابة بالفصام.  

يستعمل بعضُ الأشخاص الحشيش المُخدِّر "لتهدئة أنفسهم"، وللتخفيف من أعراضهم النفسيَّة، وقد غاب عنهم أنَّ استعمالَ الحشيش المخدِّر على المدى الطويل يُفاقم من شدَّة الإصابة بالذُّهان.

يمكن أن يؤدِّي إدمانُ الكحول أيضاً إلى حدوث حالات ذُهان وهلوسة وخرف.

الأدوية

يمكن أن تُسبِّبَ بعضُ الأدوية (التي لا يمكن صرفها من دون وصفة طبية) حدوث الهلوسة، وخاصة عند المسنّين.

قد تكون جرعةُ الدواء هي السببَ وراء حدوث الهلوسة، وفي هذه الحالة غالباً ما تزول هذه الهلوسةُ عند إيقاف استعمال الدواء. ومع ذلك، ينبغي عدم إيقاف استعمال الدواء دون استشارة الطبيب أوَّلاً، وقد يتطلب الأمر تقييم الحالة من قِبلِ طبيبٍ نفسيٍّ.

 

 

 

كلمات رئيسية:
الهلوسة، الأصوات المسموعة، التنكُّس البقعي، متلازمة تشارلز بونيه، الأمفيتامينات، الكوكايين، الذُّهان المُحدَث بالأدوية، الهلوسة في بداية النوم، الهلوسة التنويميَّة، فرط النوم المفاجئ، Hallucinations.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 13 اغسطس 2015