الشَّعرانيَّة أو كثرة الشعر

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
الشَّعرانيَّة أو كثرة الشعر - كافة

يُشير مصطلحُ الشعرانيَّة Hirsutism إلى نمو شعر زائد عند المرأة. ويكون هذا الشعرُ ثخيناً وداكناً عادةً، بدلاً من أن يكونَ ناعماً وجميلاً.

قد يظهر الشعرُ الزائد على:

● الوجه، مثل الشفة العليا أو الذقن.

● الرقبة.

● الصدر.

● البطن، على الخطِّ الممتدّ بين السُّرَّة وشعر العانة.

● الشرج والمنطقة التناسليَّة.

● الجزء الأمامي من الفخذين.

ترتبط الشعرانيَّةُ بأعراضٍ أخرى غالباً، مثل:

● البشرة الدهنيَّة.

● حب الشباب - حالةٌ جلديَّةٌ تُسبِّبُ ظهور البثرات على الوجه والظهر والصدر.

● فقدان الشعر (الصَّلع).

● تراجع خط الشعر في جبهة الرأس.

● تضخُّم البظر (استطالة صغيرة ليِّنة أمام مدخل المهبل).

● تغيُّرات في الصوت، كأن يصبحَ الصوتُ أكثر عمقاً.


متى ينبغي مراجعة الطبيب؟

من الضروري مراجعة الطبيب عند الإصابة بالشَّعرانيَّة، وخصوصاً عند ظهور أعراض شديدة أو غير اعتيادية، لأنَّها قد تترك آثاراً نفسية سيِّئة، كالاكتئاب وتدنِّي الثقة بالنفس.

سوف يقوم الطبيبُ بتقييم شدَّة الشَّعرانيَّة، والاستفسار عن وجود أيَّة أعراض أخرى قبل اقتراح العلاج الأفضل.


أسباب الشَّعرانيَّة

تحدث الشَّعرانيَّةُ نتيجة الزيادة في الهرمونات الجنسيَّة الذكريَّة (الأندروجينات Androgens)، أو نتيجة ازدياد الحساسيَّة للأندروجينات.

ويحدث ذلك في معظم الحالات نتيجة الإصابة بمُتَلاَزِمَة المَبيضِ المُتَعَدِّدِ الكيسات Polycystic ovary syndrome (PCOS)، إلاَّ أنَّ السببَ يبقى غامضاً في حوالي 10% من الحالات.


علاج الشعرانيَّة

لا يتوفَّر علاجٌ شافٍ للشَّعرانيَّة حتى الآن، إلا أنَّه يمكن معالجة الحالة المسببة لها، واتباع بعض الطرق لتحسين أعراضها.

هناك عدَّةُ طرقٍ لإزالة الشعر، مثل:

● الحلاقة Shaving.

● النتف Plucking.

● إزالة الشعر بالشمع Waxing.

● التبييض Bleaching.

قد تؤدِّي هذه الإجراءاتُ في بعض الحالات إلى تهييج الجلد أو التهاب جُريبات الشعر. ويستغرق شفاءُ التهاب الجُريبات من تلقاء نفسه بضعةَ أسابيعَ عادةً، وهو ما يستدعي التوقُّف عن إزالة الشعر حتى اكتمال الشفاء.

يمكن أن يؤدِّيَ استعمالُ حبوب منع الحمل إلى السيطرة على الشعرانيَّة في بعض الحالات (عند النساء اللواتي لم يبلغن سن اليأس).


من هُنَّ النساء المُعَرَّضات للإصابة بالشَّعرانيَّة؟

تتراوح نسبة الإصابة بالشَّعرانيَّة عند النساء اللواتي لم يبلغن سن اليأس  بين 5 – 15 في المائة.

قد يؤدِّي الاضطرابُ في التوازن الهرموني بعد انقطاع الحيض إلى زيادة نسبة الإصابة بهذه الحالة؛ وقد تبلغ نسبةُ النساء اللواتي يعانين من زيادة ضئيلة في شعر الوجه حوالي 75 في المائة. تُعرَف الشَّعرانيَّةُ عند النساء اللواتي تجاوزن سن اليأس باسم فرط تَنَسُّج القِراب المَبيضي Ovarian hyperthecosis.











 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS

 

أخر تعديل: 30 ديسمبر 2015